مشاهدة النسخة كاملة : شباب التغيير الموريتاني يحضر لاستمرار التظاهر


ام خديجة
03-20-2011, 07:54 AM
شباب التغيير الموريتاني يحضر لاستمرار التظاهر

نواكشوط - “الخليج”:

دخلت منسقية حركة “شباب 25 فبراير” في مشاورات للتحضير لتظاهرتها السابعة القادمة، بعد مسيرتها، أمس، وسط العاصمة نواكشوط التي مرت دون صدام مع قوات الأمن .

وقدمت الحركة عريضة مطلبية ترى تنفيذها شرطا لإنهاء تحركها المرتقب، والذي لا يستبعد بعض المراقبين تحوله إلى ثورة شبابية تطيح النظام . وطالبت الحركة في أول عريضة مطلبية قدمتها للنظام أمس بإقالة حكومة رئيس الوزراء الحالي مولاي ولد محمد الأغظف، وتشكيل حكومة وحدة وطنية بصلاحيات موسعة، وإجراء تعديلات دستورية، وحل مجلس الشيوخ (الغرفة الثانية في البرلمان)، وزيادة الحد الأدنى للأجور، وتشغيل 200 ألف عامل، فضلاً عن المطالب الحقوقية والاجتماعية .

وإجمالاً يمكن القول إن الحركة الشبابية، التي أسست على “الفيسبوك” ورفعت شعار “الشعب يريد إصلاح النظام”، قدمت مطالب جميع أحزاب وفصائل المعارضة الموريتانية التي تقدمت بها في أوقات مختلفة .

وهاجم المصطفى ولد بدر الدين النائب البرلماني، وزعيم اليسار الموريتاني بشدة نظام الرئيس محمد ولد عبدالعزيز، متهماً إياه بمحاباة قلة من التجار . وقال إن ثلاثة مستوردين (للمواد الأساسية)، في موريتانيا يستأثرون ب 80% من حاجيات السوق الموريتاني، فيما يحتكر أحدهم (من أقارب الرئيس عزيز) بمفرده 50% من الاستيراد الوطني . أضاف أن عدد الموردين في موريتانيا تراجع من 15 شخصاً في عهد الرئيس السابق ولد الشيخ عبد الله إلى 3 موردين فقط في عهد ولد عبدالعزيز .

وقال ولد بدر الدين إن الأسعار ارتفعت بشكل كبير في ظل النظام الحالي، وانتشر الفساد، وتعطلت الحالة المدنية، ما أسهم في تأزيم الوضع، مؤكداً أن سياسات الدولة لمكافحة الغلاء لم تكن مجدية . وقال إن الدراسات أظهرت أن عدد الفقراء في موريتانيا يناهز مليوناً وأربعمئة ألف نسمة، وأن هناك 400 ألف عاطل عن العمل .

واعتبر ولد بدر الدين في محاضرة له في مدينة أنواذيبو (شمال) أنه لا حل للأزمات التي تتخبط فيها البلاد، إلا بالشروع الفوري في الحوار مع الأحزاب السياسية والنقابات العمالية لحلحلة المشاكل التي تعانيها البلاد .

وتزامناً مع زيارة ولد بدر الدين لمدينة أنواذيبو، العاصمة الاقتصادية للبلاد، وزع أنصار النظام الليلة قبل الماضية منشورا يتهم الزعيم اليساري بالتحريض والمساس بالأمن والسلم وخيارات الشعب الموريتاني المتمثلة في الديمقراطية والعدالة والمساواة . ووصف المنشور ولد بدر الدين ب”الشخص غير المرغوب فيه” و”الشيخ الذي هرمت أفكاره الماركسية المتطرفة”


نقلا عن الخليج