مشاهدة النسخة كاملة : سياسيون: ضغوط "صهيوأمريكية" وراء تأخُّر محاكمة مبارك


أبو فاطمة
03-19-2011, 08:07 AM
سياسيون: ضغوط "صهيوأمريكية" وراء تأخُّر محاكمة مبارك

قال سياسيون إن تأخير تقديم الرئيس المخلوع حسني مبارك وعائلته وعدد من قيادات الحزب الوطني حتى الآن إلى المحاكمة، بالرغم من كم البلاغات المقدمة ضدهم؛ يدعو الشعب المصري إلى القلق والريبة، خاصةً أنه تُجرى محاكمات لمجموعة من المسئولين السابقين ورموز النظام البائد.
وأرجعوا ذلك إلى إمكانية وجود ضغوط صهيونية وأمريكية تحول دون البدء الفوري في تلك المحاكمات، ودللوا على ذلك بالخبر الذي حذفته جريدة (الواشنطن تايمز) الأمريكية عن تجميد ثروة مبارك بالولايات المتحدة والبالغة 31 مليار دولار.
وأكد د. عبد الحليم قنديل، المنسق العام السابق لحركة كفاية, أن عدم إحالة قيادات الحزب الوطني وبعض الشخصيات الأخرى، فضلاً عن مبارك، إلى المحاكمة به قدر من الخطورة لأسماء محددة لا تزال قيد الحماية الظاهرة, والتي تدعو إلى القلق والشك, وكلما تأخَّر رفع الحماية عن تلك الشخصيات زاد القلق والشك في نفوس الشعب المصري.
واستنكر التباطؤ في تقديم قيادات المكتب السياسي للحزب الوطني إلى المحاكمات على الرغم من تقديم عشرات البلاغات بشأنهم, مضيفًا أن صفوت الشريف على سبيل المثال تمَّ تقديم العديد من البلاغات ضده فيما يخص تزوير عقود بيع الأراضي، وإلى الآن لم يتم استدعاؤه للتحقيق في البلاغات المقدمة.
وأشار قنديل إلى أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد أدخل نفسه في مأزق، عندما بدأ في بعض الإجراءات الخاصة بتقديم مبارك إلى المحاكمة, والتي بدأت بقرار منعه من السفر وأسرته, فضلاً عن قرار التحفظ على أمواله, ثم أوقف التحقيق, على حدِّ تعبيره.
وشدد على أن محاكمة مبارك سوف تفتح الملفات التي تكشف العديد من الأسرار والمعلومات الخاصة بالتعاون مع الصهاينة والأمريكان؛ حيث يرى أن هناك ضغوطًا صهيونية وأمريكية تُمارس؛ كي يتم منع تقديم مبارك إلى المحاكمة، وهو ما اتضح في حالة الركود الشديد في اتخاذ القرارات الخاصة بتقديمه إلى المحاكمة.
وقال د. سمير عليش، المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتغيير: من الواضح أنه لا توجد أولويات فيما يخص تقديم قيادات الوطني إلى المحاكمات, خاصةً تلك القيادات التي أسهمت بشكل مباشر في جميع الجرائم السياسية وجرائم تزوير الانتخابات على مدار العقود الماضية.
وأضاف أن تقديم مبارك إلى المحاكمة بصفته رأس النظام الفاسد يرتبط بالعديد من الأمور والعديد من المصالح الغربية والصهيونية العالمية، مدللاً على ذلك بما قاله جون كيري عن ثروة مبارك في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، والتي بلغت 31 مليار دولار؛ حيث قامت صحيفة (الواشنطن تايمز) بحذف الخبر الخاص بتجميد تلك الثروة.
وأشار م. يحيى حسين، منسق حركة "لا لبيع مصر", إلى أن جميع إجراءات محاكمة هؤلاء الفاسدين تسير بشكلٍ بطيء للغاية؛ حيث إن التأخير في تقديم تلك الأسماء للمحاكمات يعود في الأساس إلى عدم انتمائهم لفئة رجال الأعمال الذين تورطوا في قضايا فساد مالي واضحة مثل رجال الأعمال البارزين بالحزب, مضيفًا أنهم سوف يقعون قريبًا، وسيقدمون إلى المحاكمة.
وفيما يخص محاكمة مبارك قال حسين: إن هناك قضية أولية يتم النظر فيها، ومن الطبيعي أن يصل إليه الاتهام بالتآمر على قتل الثوار، وإصدار قرارات إطلاق الرصاص، باعتباره رأس النظام والمسئول عن ذلك, مشددًا على أن تلك التهم لن تسقط بالتقادم مهما طالت المدة التي تحول دون محاكمته قريبًا.

نقلا عن إخوان أون لاين