مشاهدة النسخة كاملة : "حماس" تعلن استجابتها لنداء الشباب وتدعوهم لصياغة مطالب وطنية


أبو فاطمة
03-15-2011, 06:59 PM
دعت كل الفصائل إلى تبني خطاب وحدوي
"حماس" تعلن استجابتها لنداء الشباب وتدعوهم لصياغة مطالب وطنية

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، استجابتها لكل الأصوات التي تنادي بإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، مطالبة المكتب التنسيقي للحراك الشبابي بالتوحد والوصول إلى صياغة المطالب الوطنية التي يرون أنها تساهم في تحقيق هذا الهدف.
وأكدت الحركة -في بيانٍ لها وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه، الثلاثاء (15-3)، وتلاه القيادي الدكتور صلاح البردويل خلال المسيرة الحاشدة التي انطلقت في غزة اليوم للمطالبة بإنهاء الانقسام- أنها على أتم الاستعداد للتجاوب معها، واستعدادها "لإطلاق الحوار الشامل للوصول إلى تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام فورًا، وصياغة المرجعية القيادية والبرنامج السياسي الوطني الذي نواجه به الاحتلال لتحقيق أهدافنا الوطنية التي انطلقنا جميعًا من أجلها".
ووجهت الحركة حديثها للشباب بالقول: "أنتم اليوم تقفون صفًّا واحدًا.. تقفون بصوت واحد رافضين الانقسام والذل والحصار والتهويد والتشريد، مستعلين على الألم والجراح، فبوركت الوقفة وبوركت الأهداف، وبورك الشباب الذين هم عماد الوطن وقادته نحو الحرية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم وبيوتهم التي شردوا منها".
وثمنت "حماس" تعليمات رئيس الوزراء إسماعيل هنية، الذي دعا إلى حماية التظاهرة وتهيئة الأجواء لنجاحها في تحقيق أهدافها، كما ثمنت دور الشرطة الفلسطينية الحضاري في الحفاظ على أمن المشاركين المحتشدين.
ودعت كل فصائل شعبنا وقواه الحية إلى استثمار هذه اللحظات النادرة لتقريب القلوب ووضع النقاط على الحروف من خلال خطاب سياسي وإعلامي وحدوي يؤسس لحوار وطني على أساس من ثوابت الشعب الفلسطيني المعروفة.
وقال بيان "حماس": "كنا نتمنى أن نرى نفس المشهد الديمقراطي الحضاري الذي نقلته وسائل الإعلام من غزة في الضفة الغربية أو على الأقل أن تتوقف حملات الاعتقالات الجارية حتى الآن، حتى تتهيأ الأجواء الإيجابية لإنهاء الانقسام".
ودعا البيان، وسائل الإعلام الوطنية والعربية والأجنبية إلى مساعدة الشعب الفلسطيني في تجاوز انقسامه، وذلك من خلال تغطية المشهد الحضاري الوحدوي لهذا الشعب، داعيةً إلى الكف عن التقاط بعض النقاط السلبية التي من شأنها تعكير الأجواء والمساهمة في تكريس الانقسام.
واختتمت "حماس"، بيانها بتوجيه التحية إلى كل أبنائنا وأبناء شعبنا المشاركين في هذا اليوم الفلسطيني الوطني المشهود، داعية إياهم إلى وحدة الكلمة ووحدة الشعار وتجنب أي تجاوزات أو خصومات.

نقلا عن المركز الفلسطيني