مشاهدة النسخة كاملة : نزاع آل مايابه أمام المحكمة العليا ودعوات للرئيس من أجل التدخل


ام خديجة
03-12-2011, 04:21 PM
نزاع آل مايابه أمام المحكمة العليا ودعوات للرئيس من أجل التدخل

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=250w_______________ _____16.jpg

ناشدت خديجة سيد أحمد عبد الله ميابه الرئيس موريتاني محمد ولد عبد العزيز التدخل بوصفه رئيس المجلس الأعلى للقضاء بموريتانيا لوضع حد لتهرب القضاة في بلده من البت في النزاع القائم بين بعض أفراد الأسرة ، ولجم الضغوط القبلية التي يتعرض لها القضاة الممسكين بالملف.

وقالت خديجة بنت مايابه في حديث هاتفي مع "الأخبار" اليوم السبت 12-3-2011 إن الملف المعروض منذ فترة أمام محكمة الاستئناف بمدينة كيفه تم رفض النظر فيه من قبل القاضي بحجة عدم الاختصاص بعد ضغوط سياسية وقبلية واجهها مذكرة الرئيس الموريتاني بالتزامه بإصلاح العدالة والبت في المسائل المعروضة أمام القضاء ولجم من أسمتهم بالمتاجرين بالنفوذ.

وقالت خديجة بنت مايابه إنها عقبت أمام المحكمة العليا بنواكشوط وإن كل ما تريده هو تأكيد ما يعلمه الجميع في موريتانيا من أن محمد الخضير ولد محمد السالك ليسا ابنا للعائلة رغم محاولته فرض نفسه عليها بغية التصرف في أملاكها باعتباره الأخ الأكبر رغم أن الداخلية السعودية أوقفت بعض أنشطته وسحبت منه بطاقات العائلة ومنعته من مغادرة البلاد.


وتقول السيدة إن كل الوثائق المقدمة للقضاء الموريتاني واضحة وإن التهرب من النظر في الحكم قائم بسبب الخوف من إثبات الحقيقة المعروفة للجميع داعية القضاء الموريتاني إلي عدم المشاركة في الجرم والظلم الممارس علي العائلة من خلال النظر في المسالة والبت فيها وفق الوثائق والأدلة المعروضة أمامه.

وكانت القضية قد أثيرت بشكل كبير داخل الساحة السياسية بعيد رسالة وجهها رئيس البرلمان الموريتاني مسعود ولد بلخير إلي الرئيس الموريتاني طالبا منه التدخل في القضية لحلها وإنصاف الضحايا.

وقال ولد بلخير في رسالة وجهها إلي الرئيس الموريتاني وحصلت وكالة "الأخبار" على نسخة منها – قبل شهور- إن القضية كما يبدو جلية وهي عبارة عن "اختلاس نسب من أجل الاحتواء على ممتلكات الغير وذلك على حساب ورغم أنف أصحاب الحق وبتآمر بشع وشنيع ما بين قاض مرتش وقنصل منحاز، وربما آخرين لايؤمنون بيوم الحساب".


وخاطب ولد بلخير ولد عبد العزيز قائلا "يحتوي الملف على شكوى مقدمة من طرف السيدة خديجة سيد أحمد عبد الله ميابه والتي أتت خصيصا إلي موريتانيا لمتابعة القضية من جذورها وعلى جميع المستويات رغم ما تعرضت له من ضغوط وتهديد".

وقال ولد بلخير في رسالته إلي ولد عبد العزيز "في اعتقادنا أن هذا الملف يتضمن وثيقة أساسية وهي طلب جواز السفر الذي يكشف عن الهوية الحقيقية للمدعى عليه ،محمد الخضير ولد محمد السالك. وهى وثيقة يمكن في حالة تحقيق متقن أن تساهم في رفع الستار عن جوانب جوهرية في هذا النزاع".

وختم ولد بلخير رسالته بالنصح قائلا "يمكننا القول إن الأمور -والسيدة المعنية تحمل الجنسية السعودية- إن لم يتم تداركها وحلها بصفة عاجلة ستأخذ منعرجا لايخدم سمعة البلد خاصة إذا تبين لا قدر الله من جهة أن القضاء أمام تشابك المصالح المادية الرخيصة لا يولي أحيانا أي اهتمام للحقوق والشرع والعدالة".

وإن الهدف من ولاء بعض السياسيين للسلطة هو التطاول على المستضعفين وسلبهم حقوقهم المشروعة مقترحا على الرئيس أن يخصص القليل من وقته الثمين للاستماع مباشرة لحكاية صاحبة الحق


نقلا عن الأخبار