مشاهدة النسخة كاملة : نواكشوط ترفض فرض حظر جوي على ليبيا


ام خديجة
03-12-2011, 10:48 AM
نواكشوط ترفض فرض حظر جوي على ليبيا

http://img33.imageshack.us/img33/1695/indexphprexresize180wds.jpg

هل تجهض نواكشوط القرار العربي وتترك الليبيين فريسة لآلة القذافي العسكرية؟


قال دبلوماسيون عرب بالقاهرة إن وزراء الخارجية العرب يتجهون إلي فرض حظر جوي على ليبيا لوقف قتل المدنيين العزل رغم معارضة نواكشوط المفاجئة للقرار.

وقال دبلوماسيون عرب بالقاهرة في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء العالمية إن القرار سيتخذ بالفعل خلال ساعات وإن الدول العربية تشعر بالحرج جراء تزايد القتلى بين المدنيين في ليبيا وجنوح العقيد القذافي إلي تدمير مقدرات البلاد النفطية والبنية التحية مستخدما الطيران الحربي في مواجهة شعبه المنتفض من أجل الحرية.

ويأتي الموقف المفاجئ لنواكشوط والنشار بين دول العالم بعد ضغوط قيل إن العقيد القذافي مارسها على الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قبل يومين بعد حديث هاتفي بينهما وأخري مارسها سيف الإسلام القذافي على وزيرة الخارجية السيدة الناه بنت مكناس.

وتحاول نواكشوط اللعب على الحبال من خلال مواقف غامضة وسط حديث متزايد عن أوراق لم يكشف عنها يمتلكها العقيد القذافي باتت هاجسا ينتاب رفاقه السابقين رغم مشاهدتهم له وهو يترنح بعد ضربات الثوار الموجعة له ولنظام عائلته الممسك بليبيا منذ أربعين سنة.

غير أن البعض يري أن نواكشوط ستخسر أخلاقيا سمعتها إذا أجهضت صدور قرار بالإجماع من جامعة الدول العربية يحظر الطيران الليبي في وقت يباد فيه الليبيون بآلة قمع وحشية.

وكانت أحزاب سياسية موريتانية قد ساندت ثورة الليبيين ضد حكم العقيد القذافي وطالبت نواكشوط باتخاذ موقف حاسم من الأزمة وفك الارتباط مع النظام القمعي بليبيا بعد مجازر بنغازي والزاوية.

من جهة ثانية اعلن الإتحاد الإفريقي في وقت متأخر من ليل الجمعة أن خمسة من الرؤساء الأفارقة سيتوجهون إلي ليبيا للمساعدة في إنهاء العنف مع تشديدهم على رفض التدخل العسكري الأجنبي بليبيا.

وقال الإتحاد الإفريقي إن "زعماء جنوب إفريقيا وأوغندا وموريتانيا والكونجو ومالي سيشكلون لجنة للسفر إلي ليبيا من أجل لقاء العقيد القذافي والثوار الليبيين بغية تسهيل إجراء حوار شامل بينهما والتواصل مع أعضاء الاتحاد الإفريقي من أجل التوصل لحل سريع للازمة في ليبيا"

ويأتي الحراك الإفريقي بناء على دعوة وجهها العقيد القذافي نفسه للأفارقة من أجل زيارة ليبيا قائلا إن من سيزورها سيدرك أن الأوضاع هادئة وأن المظاهرات التي يشاهدونها في وسائل الإعلام هي مظاهرات تأييد وحب له كزعيم وقائد ومفكر لهذا الشعب العظيم وفق تعبيره.

ومن غير المتوقع أن يطالب الرؤساء الأفارقة عميدهم بالرحيل لتجنيب بلاده مخاطر الحرب الأهلية التي هدد بها أو لجم قواته عن إبادة المتظاهرين بعد تعهده بالاحتكام للسلاح إلي آخر رجل أو امرأة في مشهد هو الأعنف منذ اندلاع ربيع الثورات العربية الراهنة.

كما أن موقف نواكشوط الرافض لحظر الطيران فوق أجواء ليبيا سيكون بمثابة طعنة للثوار المطالبين بحماية دولية وانحياز مكشوف للعقيد القذافي وقواته بعد تعرض المصانع والمستشفيات والمدارس لقصف بالطيران الحربي واستعمال الأسلحة الثقيلة في مواجهة المنتفضين في بنغازي ومصراتة والزاوية .

ويتمتع القذافي بنفوذ كبير داخل الإتحاد الإفريقي الذي قاده لفترة زمنية مثيرة للجدل وأنفق عليه الكثير من أموال الليبيين بغية تأسيس ما أسماه بالولايات الإفريقية المتحدة ،وقد كانت مواقف أغلب حكوماته تجاه الأزمة الليبية مخيبة للآمال ومرتهنة للقرار الرسمي بليبيا بل إن بعض دول الإتحاد ساندت مساعي العقيد القذافي الرامية إلي فرض نفسه على الليبيين بالقوة المفرطة رغم سقوط آلاف الضحايا بين قتيل وجريح.


نقلا عن الأخبار