مشاهدة النسخة كاملة : لَكْشَاطْ "،، كان عنصر أساسي واليوم يصارع من أجل البقاء


ام خديجة
03-10-2011, 07:30 PM
لَكْشَاطْ "،، كان عنصر أساسي واليوم يصارع من أجل البقاء

http://img651.imageshack.us/img651/5467/70053460.jpg

http://img153.imageshack.us/img153/4863/85703500.jpg

اعلي ولد بولكدام داخل محله في منزل متواضع ، تتناثر فيه قطع الجلد وحبات النحاس كما تتناثر أفكار" اعلي ولد محمد المختار ولد بولكدام " بعد ثلاثين سنة من العمل وبذل الجهد والمحافظة علي تراث موريتاني أصيل , دون مردود يمكّنه من البقاء في هذا الميدان الذي شاب فيه وشاخ .

حالُ " ولد بولكدام" ومعناته ، تنسحب علي عشرات من زملائه في هذه المهنة التي يعتبر" عميدها "بلا منازع في سوق " الكشطة " بالسوق المركزي . حيث يمتهنها شباب ونساء وشيوخ رغم ما يشكونه من محدودية المردود ومشقة العمل .يقول " ولد محمد المختار" بدأت هذا العمل من الصغر في المنزل حيث كنت أنا وباقي أفراد الأسرة نبدأ من مراحل الجلد الأولي حتي يكون صالحا لوُلوج السوق بعد صنع عدة " كشطة " في شكلها النهائي .وفي سنة 1989 يقول " اعلي " جئت إلي العاصمة حاملا معي خبرتي في هذا العمل حيث بدأت ممارسة المهنة هنا في انواكشوط قبل أن يلتحق بنا أي أحد ، ثم بعد ذلك صارت سوقا كبيرة ولجها الكثير من الشباب أصحاب المهنة .نقطة البدأ بعض الأدوات المستعملة في الصناعة تبدأ مراحل صناعة " لكْشاطْ " كما يقول " ولد محمد المختار" من الجلد حيث تتوالي مراحل " الدباغة " والتي تستعمل فيها محليا مادة " الصّلاّحة " لتأتي المرحلة الموالية وهي " اسْلِيتْ " ثم " لَخْريطْ " وكلها مراحل تحتاج للجهد والعمل اليدوي .وتعتبر المراحل الأولي في معالجة الجلود المستخدمة في صناعة " الكَشْطَةْ " وهي جلود البقر والغنم خاصة بالعمل النسوي لتصل إلي أيدي الرجال بعد أن صارت ناضجة للتقطيع والمعالجة النهائية .وتنقسم انواع " الكَشْطة " إلي ثلاثة - لَكْشاطْ – وهو من عمل الرجال – النَّسْعَة – وهي من عمل النساء ، ثم بعد ذلك فرضت الحداثة في الأزياء نوعا آخر وهو الحزام المستعمل بكثرة في البدلات العصرية وألبسة الشباب ، حيث يكثر الطلب عليه نظرا لجودة المصنوع منه من الجلد .الزَّوَّايةْ ،، التَّقْلِيدِيَة ،، الْكَبَّانْ ،،وتنقسم أنواع الجلد المستخدمة إلي نوعين رئيسيين ، حيث يعتبر النوع الأول - وهو الأجود - خارجيا محضا ، يأتي من إيطاليا والمغرب ويسمي " الزَّوَّايَة " وهي المادة المستخدمة في دبْغِه .أما النوع الثاني فيسمي " التقليدية " وهي الجلود المصنَّعة محلِّيا في جميع مراحلها .وتستعمل في معالجة الجلود عد ة آلات مثل " المرْزَبَّهْ " و الْكَبَّانء " و المَعْونْ " والْمُوسْ " وكلها تمثل مرحلة من مراحل صنع " لكشاط " حسب تقدم العمل فيه ، وتحتاج جهدا وصبرا يقول" ولد بولكدام " الذي أن الحاجة أصبحت ملحة لاستجلاب آلات عصرية لصناعة " الكشطة " توفر الجهد والوقت وتزيد من الجودة .بعض أنواع المعروضات في أحد المحلات وتتفاوت الأسعار حسب الجودة ، حيث تكون غالية للوافد من إيطاليا والمغرب وهو المسمي ب" الزواية " التي يبلغ سعر " لكشاط "منها ثمانية آلاف أوقية إلي سبع مائة أوقية ، أما "النسعة " فيتراوح سعرها بين خمسة آلاف إلي ألف أوقية . أما المصنوع من الجلد المحلي الموريتاني فتبدأ أسعاره من أربعة آلاف إلي خمسمائة أوقية . وللمشاكل حيِّزها ورغم أن الصناعة هذه ، من التراث القديم والتي تصارع في خضم الحياة العصرية لوضع قدم فيها ، فإن مشاكل جمة تواجهها باستمرار، كما يقول أحد الشباب الموجودين في السوق .وتبدأ المشاكل من عدم الرعاية من طرف الوزارة ، أحري توفير الدعم ، حيث نعتمد علي جهودنا الذاتية في مواجهة كل المشاكل رغم شح الموارد وكثرة المصروفات .ولاتنتهي المشاكل هنا حيث يعتبر الإيجار المرتفع ، والضريبة الباهظة أمران يثقلان كاهل الممارسين لهذه الحرفة كما يقول اعلي ولد محمد المختار .ويبقي " لكشاط "تراثا قديما يواجه تحديات جمة منها الزمني المتجاوز لمسلكيات الزي التقليدي ، ومشاكل فنية في الصناعة ، والحصول علي المادة الخام ، والتشجيع الرسمي ، وبين هذا وذاك يعتبر الشباب الموريتاني " لكشاط " لازمة من لوازم اللباس الوطني المكتمل مع " الدراعة " .


نقلا عن السراج

Dah_2010
03-10-2011, 08:12 PM
السلام عليكم ام خديجة دمت بخير :clap: خي مزين كشطو :clap: لكشاط المشكلة طالعالو من جيهت (سينتير) الحزامة .. ورحم الله الأديب الكبير الطيب ولد ديدي :

من طلعة شهيرة
.....
محزمة من فضل السبحان --- تظاوه أوبتاش مهرود
.....
آن بعد زين عندي لكشاط .. تقبلي مروري

تحياتي