مشاهدة النسخة كاملة : اكدت انها لم تكن تنوي دفن جثة قيادي حماس في الامارة


ابن تيارت
02-13-2010, 11:25 AM
اكدت انها لم تكن تنوي دفن جثة قيادي حماس في الامارة
دبي تنفي ضغط أبوظبي عليها لإغلاق ملف اغتيال المبحوح



لندن ـ 'القدس العربي' من احمد المصري: نفت شرطة دبي أنها كانت تنوي دفن جثة قيادي حماس محمود المبحوح في دبي.
وقالت في بيان صحافي انها تحفظت على جثة القتيل لمدة أسبوع لكي تستكمل إجراءات التحقيق، وأشارت الى أنها سلمت الجثة لنجله الذي قدم إلى الدولة بعد أن علم بوفاة والده.
وأكدت شرطة دبي حسبما ذكرت وكالة الانباء الاماراتية 'وام' أنها باشرت التحقيقات فور تلقيها البلاغ بحكم الاختصاص، ونفت أي تدخلات أو ضغوط من أية جهة اتحادية، وهي بذلك تنفي ما نشر على موقع 'الجزيرة نت'، وتأكد أن الخبر غير صحيح، وتطلب من القائمين على الموقع تحري الدقة فيما ينشر، والتأكد من مصادر المعلومات ومحاولة الحصول على المعلومة من مصدرها الرسمي بعيدا عن التكهنات.
ونفت شرطة دبي ايضا معلومات نشرت عن تدخلات وضغوط من جانب ابوظبي في التحقيق باغتيال المبحوح.
وأكدت شرطة دبي أنها باشرت التحقيقات فور تلقيها البلاغ بحكم الاختصاص، ونفت 'أي تدخلات أو ضغوط من أية جهة اتحادية،' في إشارة إلى ما قيل عن ضغوطات تمارسها إمارة أبوظبي.
وأضافت شرطة إمارة دبي أنها 'بذلك تنفي ما أوردته قناة الجزيرة' التي تحدثت عن ضغوطات تمارسها إمارة أبوظبي، كبرى إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة لإغلاق الملف.
وكانت القناة قد أشارت إلى أن الدوحة تتوسط بين حماس ودبي لكشف خيوط مقتل المبحوح، مضيفة أن قطر 'كان لتدخلها الأثر الحاسم لدى سلطات الإمارات في الإفراج عن جثة المبحوح'.
ونقلت القناة عن مصادر فلسطينية قالت إنها 'وثيقة الاطلاع بملف الاغتيال' قولها إن إمارة دبي جادة (إلى حد كبير) في كشف تفاصيل الجريمة'، وأضافت أن إمارة أبو ظبي 'تريد تولي زمام الملف باعتبارها العاصمة الاتحادية، وأنها تسعى لطي ملف القضية بسرعة وعدم تصعيده حتى لا يتسبب في مواجهة مع الولايات المتحدة وإسرائيل'.
يذكر أن مجلة 'إنتليجنس أون لاين'، التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقراً لها والمتخصصة بتتبع النشاطات الاستخبارية في العالم، كانت قد أشارت إلى أن عشرة عملاء، بينهم 3 نساء، شاركوا في عملية اغتيال القيادي في حركة حماس، محمود المبحوح، في دبي في كانون الثاني/يناير الماضي.
وأوضحت أن المبحوح كان قد وصل إلى دبي في التاسع عشر من كانون الثاني/يناير الماضي على متن طائرة قادمة من العاصمة السورية، وأنه نزل في الغرفة رقم 130 في فندق البستان روتانا.
واتهمت حماس اسرائيل باغتيال المبحوح (50 عاما) الذي كان من مؤسسي كتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحماس. واكد قائد شرطة دبي في وقت سابق انه سيصدر مذكرة توقيف بحق رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اذا ما ثبت تورط الموساد في اغتيال المبحوح.

"""عن القدس العربي """