مشاهدة النسخة كاملة : العربي بدل أبوالغيط في حكومة شرف


أبو فاطمة
03-07-2011, 02:30 PM
لعيسوي للداخلية والقسم اليوم
العربي بدل أبوالغيط في حكومة شرف

قال الدكتور يحيى الجمل، المرشح لمنصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة المصرية الجديدة، إنه من المنتظر أن تقوم الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور عصام شرف بأداء اليمين اليوم أمام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي، وذلك بعد أن أنهى شرف اختيار عدد من مرشحيه، حيث رشح وزراء جدداً لتولي حقائب الخارجية والعدل والداخلية .
وأعلن الجمل في تصريحات أمس أن هناك خطة عمل تسير عليها الحكومة الجديدة تؤدي إلى عودة الاستقرار، ودفع عجلة الإنتاج، وتحقيق مطالب المواطنين، فيما ذكر المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء الدكتور مجدي راضي أن رئيس حكومة تسيير الأعمال الدكتور عصام شرف استقبل أمس في مكتبه 22 من المرشحين لتولي حقائب وزارية وقد قبل 20 منهم تكليفهم بشؤون الوزارات التي اختيروا لها فيما اعتذر المرشحان لتولي منصبي وزيري الزراعة والبترول .
وشمل تشكيل الحكومة الجديدة اختيار وزراء جدد للداخلية والخارجية والقوى العاملة والعدل والثقافة، فيما تم الإبقاء على كل من الدكتورة فايزة أبو النجا “وزيرة للتعاون الدولي والتخطيط”، والدكتور حسن يونس “وزيراً للكهرباء”، والدكتور ماجد جورج “وزيرا للبيئة”، والدكتور سيد مشعل “وزير الإنتاج الحربي”، وهم من الوزراء العاملين بحكومة أحمد نظيف المقالة وبعدها حكومة أحمد شفيق .
واستمر من حكومة الأخير كل من عاطف عبد الحميد وزيراً للنقل والمواصلات، وإبراهيم مناع وزيراً للطيران المدني، والدكتور محمد فتحي البرادعي وزيراً للإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة، والدكتور سمير الصياد وزيراً للصناعة والتجارة الخارجية، والدكتور جودة عبد الخالق وزيراً للتضامن والعدالة الاجتماعية والتجارة الداخلية، ومحسن النعماني وزيراً للتنمية المحلية، والدكتور أشرف حاتم وزيراً للصحة والسكان، ومنير فخري عبد النور وزيراً للسياحة، وأحمد حسن البرعي وزيرًا للقوى العاملة والهجرة، وحسين العطفي وزيراً للري والموارد المائية، والمهندس ماجد عثمان وزيراً للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عبد الله الحسيني هلال وزيراً للأوقاف، والدكتور أحمد جمال الدين موسى وزيراً للتربية والتعليم والتعليم العالي، والدكتور عمرو عزت سلامة وزيراً للبحث العلمي .
وضم التشكيل الحكومي من الوجوه الجديدة كلاً من السفير الدكتور نبيل العربي وزيراً للخارجية، والمستشار محمد عبد العزيز الجندي وزيراً للعدل، واللواء منصور العيسوي وزيرا للداخلية، وعماد أبو غازي وزيراً للثقافة والآثار، وأحمد حسن البيومي وزيراً للقوى العاملة .
وتدرج وزير الداخلية الجديد اللواء منصور العيسوي في المناصب بوزارة الداخلية حتى اختير مديراً لأمن الجيزة ثم القاهرة، ثم مساعداً للوزير للأمن العام كما اختير محافظاً للمنيا بصعيد مصر، وعرف عنه أهالي المحافظة رفضه استخدام العنف ضد المواطنين فيما يتعلق بتطبيق قرارات الإزالة للتعديات على أراضي طرح النهر .
وقال العيسوي عقب تكليفه بحقيبة الداخلية إنه سيقوم بإعادة النظر في جهاز أمن الدولة، مؤكدا “إن ما كان يحدث في السابق من عمليات تجسس من قبل مباحث أمن الدولة على المواطنين لن يتكرر، وأن دور رجال مباحث أمن الدولة سيتركز على مكافحة الشغب فقط” .
أما وزير العدل الجديد المستشار محمد عبد العزيز الجندي فقد شغل منصب النائب العام في أواخر الثمانينات، وأكد الجندي في تصريحات له أمس أنه سيعهد إلى رجال القضاء بالإشراف على جميع العمليات الانتخابية كاملة . وأشار وزير القوى العاملة والهجرة الجديد أحمد حسن البرعي إلى أنه سيعمل على إعادة صياغة علاقات العمل، وبحث تنفيذ المطالب العمالية .
أما وزير الخارجية الجديد الدكتور نبيل العربي فقد شارك في مفاوضات “كامب ديفيد” في العام 1978 بصفته رئيسا للإدارة القانونية بوزارة الخارجية المصرية في ذلك الوقت، واختير قاضياً في محكمة العدل الدولية في الفترة من 2001 - 600_d كما شغل منصب مندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة، وعمل مديرًا لمركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي .
وكتب العربي مقالا قبل أيام بجريدة “الشروق” المصرية أكد فيه على ضرورة إعادة بناء السياسة الخارجية المصرية في الفترة المقبلة، بعد ثورة 25 يناير، ومعالجة سلبيات الماضي التي أثرت في مكانة مصر وريادتها الإقليمية، ودورها الفاعل في مسار الأحداث دولياً، واصفاً ثورة 25 يناير بأنها مثلت لحظة تاريخية فارقة .

نقلا عن دار الخليج