مشاهدة النسخة كاملة : مرضى غزة في الضفة .. بين سندان الميليشيا ومطرقة الاحتلال


أبو فاطمة
03-04-2011, 07:55 PM
معاناة تتفاقم لدى وصولهم للمستشفيات
مرضى غزة في الضفة .. بين سندان الميليشيا ومطرقة الاحتلال

تقطعت السبل بالمرضى الفلسطينيين في قطاع غزة بسبب نقص الدواء وقلة المعدات الطبية اللازمة لإجراء عملياتهم الجراحية، ولذلك يلجأ عدد كبير منهم للسفر للخارج أو الذهاب إلى الضفة الغربية للمعالجة في مستشفياتها.
معاناة على الحواجز الصهيونية
يستطيع هؤلاء المرضى الوصول للضفة الغربية عبر تصاريح خاصة تسمح لهم بالمرور عبر معبر بيت حانون شمالي قطاع غزة للضفة الغربية.
ويقوم المرضى بإجراء عملياتهم الجراحية في المستشفيات، ومن ثم يعودون لقطاع غزة، ولكن معاناة أهل القطاع لا تنتهي بالحواجز الصهيونية والإجراءات التفتيشية المستفزة للمرضى، والتي أدّت إلى وفاة بعضهم على الحواجز قبل وصولهم للمستشفيات من أجل العلاج، هذا عدا عن ساعات انتظارهم الطويلة التي قد لا تفضي إلى مرورهم للعلاج، ولكن مليشيا عباس كان لها نصيب من فرض المعاناة على مرضى غزة الذين يتلقون علاجاتهم بمستشفيات الضفة المحتلة.
المليشيا تستجوب المرضى في غرفهم
(الحاج م.ح 55 عاما) من مدينة غزة أكّد للمركز الفلسطيني للإعلام أنه تفاجأ بوصول عناصر ما يسمى جهاز الأمن الوقائي التابع لمليشيا فتح إلى غرفته بالمستشفى التخصصي بمدينة نابلس، وقاموا بالتحقيق معه بعد خروجه من العملية مباشرة، وبأنّ جلسة "الدردشة" كما يسميها وقائي فتح كانت بالنسبة للحاج جلسة "تحقيق" امتدت أكثر من أربعين دقيقة!!
ويقول (الحاج م.ح) أن مليشيا فتح قامت باستجوابه حول "علاقاته بحماس في غزة، وعن أبنائه وانتمائهم، وعن عناصر حماس الذين يعرفهم في حيّه، ومن هم الأشخاص الذين يصلون في مسجد الحي الذي يسكن فيه الحاج".
ويتابع قائلا:"لقد سألوني متى ستثورون على حماس في غزة؟ وما هي انطباعات الناس عن حكم حماس هناك؟" فأجبتهم أنه لا دخل لي بحماس ولا فتح.
ويضيف أن مسؤول الوقائي الذي قابله قال له:"ألا تعلم ان السلطة تقوم بدفع تكاليف علاجكم بالضفة؟ هل حماس تعلم ذلك، وهل هنية يعلم ذلك؟" ويقول (الحاج م.ح) "كأنّهم يمّنون علينا بالعلاج الذي نستحقه من أموال الشعب الفلسطيني".
زيارة أهل الضفة لمرضى غزة شبهة!
المواطنة (س.ع 35 عاما) هي مرافقة لوالدتها المريضة، والتي حصلت على تصريح للدخول الى الضفة الغربية لإجراء عملية قسطرة للقلب في المستشفى التخصصي بنابلس.. قالت إنها تفاجأت بوجود عناصر من وقائي فتح يقتحمون غرفتهم الخاصة، ويبدأون بسؤالهم بطريقة استفزازية عن أسمائهم، ومكان سكنهم، وعن حماس، ومن هم عناصر حماس الذين يعرفونهم، وما إذا كانوا يعرفون أحدا من الضفة الغربية، وكيفية معرفتهم.
ويحظر على سكان الضفة زيارة مرضى غزة أو حتى الاتصال بهم، ومن يثبت عليه ذلك فإنه يخضع للتحقيق خوفا من صلته بحماس!!
فالمواطن( ن.ف 40 عاما) من أحد مخيمات اللاجئين في مدينة نابلس قال لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إنه ذهب لزيارة أحد المرضى القادمين من غزة بسبب صلة القرابة التي بينهم وأضاف :"ذهبت لزيارة ابن عمومتي بعد أن عرفت انه سمح له بالدخول للضفة لأحد مستشفيات نابلس، وخلال وجودي في الغرفة الخاصة به، دخل عناصر من وقائي فتح، وعندما رأوني أخذوا هويتي، وبدأوا بالتحقيق معي حول ارتباطاتي بغزة وحماس، وكيفية معرفتي لهذه العائلة؟".
أوامر فتحاوية للمستشفيات
ويقوم وقائي فتح بأخذ السجلات بشكل دوري من مستشفيات نابلس والتدقيق بأسماء المراجعين، ويطلب من المستشفيات إعلامه في حالة وصول أي مريض من غزة إليه مباشرة لإجراء التحقيق معهم، ويطلب وقائي فتح كذلك من إدارة المستشفيات تزويدها بأسماء المرضى ومراجعيهم في حالة تطلب الحالة المرضية وقتا طويلا للشفاء، ففي تلك الحالة يتم استدعاء المرافقين للمريض بشكل رسمي إلى مراكز التحقيق التابعة لسلطة فتح بالمدينة.

نقلا عن المركز الفلسطيني