مشاهدة النسخة كاملة : حماس تريد إنهاء الاحتلال والحصار والانقسام


أبو فاطمة
03-04-2011, 02:25 PM
خلال مسيرة شارك فيها عشرات الآلاف بغزة
الحية: حماس تريد إنهاء الاحتلال والحصار والانقسام وتناشد المصريين فتح معبر رفح

http://img831.imageshack.us/img831/9844/datafiles5ccache5ctempij.jpg

أكد الدكتور خليل الحية، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على أن الحركة تريد إنهاء الاحتلال والقضاء على "إسرائيل" وإنهاء الانقسام وإنهاء الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة.
وقال الحية في كلمة ألقاها أمام الآلاف من جماهير الشعب الفلسطيني التي خرجت في مسيرة جماهيرية كبيرة دعت لها حركة حماس بعد ظهر الجمعة (4-3): "إن شعبنا الفلسطيني تحت الاحتلال، وإن المطلب الأوسع والأكبر هو إنهاء الاحتلال، وإن حماس اليوم وخلفها الجماهير وكل الأحرار يقولون "الشعب يريد إنهاء الاحتلال" و"يريد إنهاء إسرائيل"، فمعًا وسويًّا من أجل إنهاء الاحتلال، وسنبذل أرواحنا وأبنائنا طاعة لله وحماية للمقدسات".
وأضاف الحية في كلمته: "إن حماس تريد إنهاء الانقسام وليسمع ذلك القاصي والداني، إن مطلبنا هو إنهاء هذا الانقسام الذي مزق جسد الشعب الفلسطيني وأغرى المنافقين والمتربصين ليتلاعبوا بالقضية الفلسطيني وليقفوا خلف الانقسام".
وشدد على أن حماس صادقة في دعوتها لإنهاء الانقسام، لكنه قال: "إنه يجب أن تنتهي أسباب هذا الانقسام من جذورها، وعبثًا أن ينتهي الانقسام ومازالت أسبابه قائمة ويتم تعزيزها".
وأردف أنه إذا أردنا أن ننهي الانقسام فعلينا أولاً أن تكون لنا قيادة يثق بها الشعب الفلسطيني وتكون أمينة على حقوقه وثوابته وأمينة على مقدراته، وأضاف: "إن الشعوب المجاورة ما ثارت على أنظمتها إلا عندما خذلتها هذه الأنظمة، ونقول إن الانقسام ينتهي عندما تكون لنا قيادة واحدة تؤمن بالثوابت وتحافظ عليها وعلى دمائنا وشهدائنا وعلى أسرانا وتحافظ على القدس واللاجئين".
وركّز الحية خلال كلمته على ضرورة إنهاء أسباب الانقسام فقال: "نريد إنهاء الانقسام لتكون لنا قيادة راشدة محافظة علينا.. إننا نريد برنامجًا وطنيًّا ناجحًا وصادقًا على طريق دحر الاحتلال والتمسك بالثوابت الفلسطينية، وإنه قد آن الأوان لأن ينتهي هذا الحصار الظالم المجرم الذي عضَّ علينا أجسادنا وسلب المرضى حق العلاج وسلب الطلاب حق التعليم وسلب العمال حق الحياة وسلب المدمرة بيوتهم حق الإعمار".
وكرر الحية أن "الشعب الفلسطيني يريد إنهاء الحصار، موجهًا كلامه إلى من شارك في الحصار: "أما تخجلون؟ أما آن الأوان أن ينتهي الحصار وأن تفتح المعابر وأن يدخل الدواء، وأن تفتح المعابر لإدخال مواد الإعمار والبناء وأن تدخل الأموال لإعادة إعمار من دمره الاحتلال".
ووجَّه القيادي في حركة حماس كلمة إلى للقيادة المصرية قال فيها: "نأمل منكم أن تفتحوا معبر رفح وأن تسمحوا للفلسطينيين بالسفر والتنقل، يا إخواننا في مصر افتحوا معبر رفح الحدودي كما تريدون وكما نريد".
وعرّج على أن حركة حماس لا تخشى من صناديق الاقتراع، وأضاف: "صناديق الاقتراع لا تخيف حماس.. فحماس في كل بيت وكل روح وكل قلب وكل شارع معها إرادتها وبندقيتها وشهدائها ومعها ثوابتها ولا تخشى من صناديق الاقتراع أبدًا".
وطالب الحية الجميع بمراجعة حساباته، كما طالب كل من ولغت يداه في القضية الفلسطينية أن "يكفر عن أخطائه".
وقد تخلل المسيرة الكبيرة العديد من الشعارات التي رددها الآلاف من الفلسطينيين المشاركين في المسيرة والتي منها: "الشعب يريد إنهاء الاحتلال -الشعب يريد إنهاء "إسرائيل"- الشعب يريد إنهاء الحصار- الشعب يريد إنهاء الانقسام- الشعب يريد التمسك بالثوابت- الجيش المصري وغزة.. إخوة وأحبة وأعزة".
ولقيت المسيرة حضورًا وتجاوبًا جماهيريًّا، لافتًا وتغطية واسعة من وسائل الإعلام الفلسطينية والمحلية والدولية، كما وشارك فيها العديد من قيادات حركة حماس ووزراء في الحكومة الفلسطينية ونواب من المجلس التشريعي الفلسطيني.

نقلا عن المركز الفلسطيني