مشاهدة النسخة كاملة : "سلطة فتح" تتخبط والحوار معها صعب


أبو فاطمة
03-03-2011, 07:14 PM
دعاها للتصالح مع الشعب
"سلطة فتح" تتخبط والحوار معها صعب

أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز دويك، أن "سلطة فتح" في الضفة الغربية المحتلة، "تتخبط في الوقت الحالي بعد غياب المواقع التي كانت تدعمها"، في إشارة إلى سقوط النظام المصري، لافتاً النظر إلى صعوبة التفاهم مع حركة فتح بشأن المصالحة "لتعدد محاورها".
وقال في حوار لصحيفة "فلسطين"، نشر اليوم الخميس (3-3): "عندما يخرج أحدهم ويقول لا لحماس ولا لفصائل العمل الوطني، ويخرج آخر ليقول نحن مستعدون لكي نطبق ما تحفظت عليه حماس، وثالث يدعو للانتخابات، ورابع يطالب بعدم إجرائها، فهذا يعكس حالة تخبط من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار".
وأضاف "على السلطة أن تتصالح مع الشعب الفلسطيني الذي ضربت بأمانيه وطموحاته وثوابته عرض الحائط، وهذا ما تبين من وثائق قناة الجزيرة التي تم عرضها في الآونة الأخيرة، وبينت أن المفاوض الفلسطيني قدم كل شيء دون أن يأخذ أي شيء".
وأكد دويك أن حركة "حماس"، كانت وما زالت وستبقى تدعو إلى إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، معتبراً هذا الأمر استراتيجية ثابتة لدى الحركة.
وتابع: "أمام السلطة خيارين، إما أن تعود لحضن الشعب وتلتزم بخيار المقاومة، وإما الانكفاء والارتماء في حضن الاحتلال"، لافتاً إلى أن العودة إلى الشعب ستؤدي إلى المصالحة التي يعطلها "ارتماء السلطة في الحضن الإسرائيلي"، على حد تقديره.
ودعا دويك قادة "فتح" لمراجعة أنفسهم، وقال: "أتمنى فقط أن ينظروا بتجرد كيف كانوا؟، وأين هم الآن؟، ومع من هم الآن ؟". وتابع: "فتح ليست واحدة، ولو كانت فتح واحدة لسهل التعامل معها، هناك فتح كتائب شهداء الأقصى، وفتح الشرفاء الأنقياء، وفتح التي تنازلت عن كل ثوابت الشعب الفلسطيني، ولا أظن أن الذين تنازلوا هم من فتح بل من الذين تسلقوا على الحركة".
وأضاف: "عندما أنظر لواقعهم لا أرى فتح التي نعرفها، بل أرى أجهزة أمنية، وأرى سلطة تعمل بكل جهد لغير صالح الشعب الفلسطيني للأسف"، فيما نصح حركة فتح بأن تُراجع نفسها وأن تستفيد من المناخ السائد في المنطقة العربية بأسرها، محذراً إياها من أن تخسر خسارة كبيرة جداً.
وختم رئيس المجلس التشريعي حديثه قائلاً: "على الجميع أن يدافع عن حريته مهما كان الثمن، وأن شعوب المنطقة في حالة تحرر ومن ضمنها الشعب الفلسطيني البطل".

نقلا عن المركز الفلسطيني