مشاهدة النسخة كاملة : حماس تستنكر حملة التشويه التي تشنها "الأهرام" ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته


أبو فاطمة
03-02-2011, 03:00 AM
حماس تستنكر حملة التشويه التي تشنها "الأهرام" ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية حماس حملة التشويه المقصودة والمتعمدة التي تشنها صحيفة الأهرام ضد شعبنا الفلسطيني ومقاومته وفصائله، وما يرافقها من تشويه للمواقف الوطنية لحكومته، والتي يقودها رئيس مجلس إدارة الصحيفة المصرية عبد المنعم سعيد ومعاونه أسامة سرايا.
وقالت الحركة في بيان لها اليوم الثلاثاء (1-3) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه لقد "دأبت صحيفة الأهرام ورئيس مجلس إدارتها عبد المنعم سعيد وكذلك أسامة سرايا وغيرهم في التطوع دائماً لقيادة حملة التحريض المسمومة والمتواصلة على الشعب الفلسطيني وقطاع غزة تحديداً"
واضافت أن "محالاوت التشويه المتعمد والمقصود للمواقف الوطنية لأهلنا وشعبنا المحاصر وحكومته ومقاومته وفصائله لا تخدم مطلقاً أي مصلحة مصرية كانت أو فلسطينية بل خدمةً لأجندات خارجية تساعد على تفسيخ العلاقات العربية وإيجاد حالة من الإرباك والتوتر في المنطقة".
وأشار بيان حماس إلى مقالة نشره عبد المنعم سعيد يوم السبت بتاريخ 26/2/2011، واعتبرتها نموذجا "لسياسة مقيتة ومدمرة، ونشر الفتنة وبث روح الفرقة ودق الأسافين بين أبناء الأمة الواحدة، وتخريب متعمد للعلاقات المصرية الفلسطينية والتي نحرص على تطويرها والحفاظ عليها بما يخدم قضايانا جميعاً".
وطالبت الحركة أشقائنا في المجلس العسكري الحاكم في مصر بالعمل على وقف كل حملات التشويه من قبل هذا الطابور، الذي تصدر لكل عمليات التخريب المتعمد للواقع المصري وثورته الباسلة قبل أن يمس بالشعب الفلسطيني وقضاياه الوطنية.
كما طالبت "شباب الثورة وقياداتها الميدانية بالعمل على تعرية هؤلاء وكشف مخططاتهم، وعدم السماح لهم بالعبث في مكتسبات ثورتهم المجيدة".
وأشاد بيان الحركة بجموع الصحفيين والنخب الإعلامية المصرية الرافضة لهذه السياسة المقيتة، كما "طالب الجميع ونقابة الصحفيين المصريين بالعمل على وقف هذه الحملة الشرسة التي يقودها عبد المنعم سعيد وأسامة سرايا والتي من شأنها تشويه سمعة الثورة والتلاعب بمكتسباتها".
من جانبه عبر المكتب الإعلامي الحكومي بغزة عن رفضه لأي اتهام باطل دون دليل ضد قطاع غزة من شأنه التحريض عليه وتشويه الصورة لأغراض محددة لا تخدم الاستقرار في العلاقات العربية.
وقال المكتب في بيانٍ لها تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، الثلاثاء (1-3): "فاجأنا الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة صحيفة الأهرام المصرية بمقال جديد له تم نشره يوم السبت بتاريخ 26/2/2011م بعنوان "السياسة الخارجية للثورة" تناول فيه قضايا كثيرة من بينها حشر قطاع غزة في سياق المقال بشكل غير منطقي وغير منصف، وتم استحضار مواقف دعائية فيها إعادة ماكنة التحريض والتشويه ضد الشعب الفلسطيني وحكومته ومقاومته وفصائله في قطاع غزة".
وأضاف البيان: "كنا نأمل أن تنتهي هذه الحالة لدى هذا الفريق الإعلامي المتبني العداء ضدنا بدون سبب"، مهيباً بالمجلس العسكري الحاكم الآن في مصر بوقف سياسة كل من الدكتور عبد المنعم سعيد، وأسامة سرايا وغيرهم الذين جلدوا ظهورنا مطولاً وأوقعوا علينا ظلماً.

نقلا عن المركز الفلسطيني