مشاهدة النسخة كاملة : موريتا نيا تعلق "ءامالا كبيرة "علي اجتماع بروكسل


ابن تيارت
02-12-2010, 10:52 AM
مسؤول حكومي يقول إن موريتانيا تعلق "آمالا كثيرة" على لقاء بروكسيل
الجمعة, 12 فبراير 2010 10:20
قال الأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية الموريتانية محمد ولد احمد عيده إن موريتانيا تعلق "الكثير من الآمال" على اجتماع المانحين المنتظر عقده في العاصمة البلجيكية الصيف المقبل. من أجل "تجسيد مسيرتها الانمائية"، وأكد أن قطاعه عقد لقاء موسعا الخميس مع مسؤولين من مختلف القطاعات تحضيرا للاجتماع.



وأشاد ولد أحمد عيده بما تحظى به موريتانيا من ثقة ومصداقية ودعم لدى الاشقاء، من جهة، والاصدقاء، خاصة المملكة الاسبانية التى ترأس حاليا الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وصندوق النقدالدولي وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية وغير هذه الجهات من الممولين والشركاء في التنمية.

وأكد في تصريحات نقلتها الوكالة الموريتانية للأنباء ان الاجتماع الذي عقد كان فرصة لتحسيس الأمناء العامين للقطاعات الوزارية والقائمين على المشاريع والبرامج التنموية، حول "ضرورة المشاركة الفعالة والتحضير الجيد لسلة المشاريع القابلة للتنفيذ في القطاعات العمومية، سبيلا الى انجاح هذه التظاهرة".

ويدخل الاجتماع الذي احتضنته وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية في اطار التحضير للطاولة المستديرةالتى ستنتظم في ابروكسيل بين بلادنا وشركائها في التنمية قبل نهاية النصف الأول من العام الجاري . وكرس هذا اللقاء الذى حضره الطاقم المكلف بالتحضير والامناء العامون للقطاعات الحكومية والمكلفون بمهام والمستشارون ومسؤولو الادارات المركزية للتحضيرات الجارية بهذا الخصوص .


وأضاف أن التحسيس تركز حول انجاز الاطار الاستيراتيجي لمحاربة الفقر باعتباره محورا اساسيا للسياسة الاقتصادية والاجتماعية للبلد والتحضير لمرحلته الثالثة التى تغطي الفترة ما بين2011 و2015 وتترجم الالتزامات التى تضمنهاالبرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية .


وقال ان هذا اللقاء تناول مسألة تحسين اطار النفقات العمومية على المدى المتوسط للفترة من 2010 الى 2012 والذى سينبثق عنه برنامج للاستثمارات العمومية في البلد .


وأكد ولد احمد عيده على اهمية التظاهرة المرتقبة بالنسبة لموريتانيا،معتبرا انها اول فرصة لالتقائها بجميع الممولين والشركاء في التنمية بعد عودة البلاد الى الوضع الدستورى وانتخاب رئيس للجمهورية واستئناف التعاون والتعامل والحوار مع مختلف الممولين والشركاء في التنمية .


واوضح الأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية ان اللقاء سيكون فرصة لتقييم ماتحقق من التزامات مجموعة التشاورحول موريتانيا في اجتماعهاالمنعقد سنة 2007 في باريس والذى تمخض عن رصد الكثيرمن التمويلات لصالح البلد في الفترة ما بين 2008و2012 .

"""عن الصحراء مديا"""