مشاهدة النسخة كاملة : موريتانيا..أرض المرتزقة


hamees
02-25-2011, 01:14 PM
موريتانيا.. أرض المرتزقة


http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc3/22153_1226846107266_1112454022_30560853_ 569216_n.jpg

منذ أسابيع كتبت الدكتورة تربه بنت عمار، ردا على مقال"القذافي الشيطان الواعظ" وطبلت في ردها، وزغردت، وسبحت بحمد قائدها، وقدوتها، ومرجعيتها.وسكتنا عنها بدافع المروءة والرجولة، مع أن "المرأة إذا قاتلت قتلت" كما جاء في الحديث الشريف، وعندها من المشاكل البيولوجية ما يشغلها عن السياسة. لكن حديث حثالة الكتاب، ومرتزقة السياسة عن سفيفهم الليبي، فرض علينا الكتابة في "الموضوع" القذافي، وسيكون الساكت عن "الشيطان" شيطان أخرس.

تقول الدكتورة المبتدأة في النفاق" لم يكن يوما رئيسا لدولة،أو قائدا لثورة شعب يطمح لقيادته فحسب، بل ظل مفكرا لهذه الأمة، وقائدا لها نحو الإصلاح، ورمزا لعزتها، وكرامتها، وفيلسوفا للصمود والتضحية"، كان كلامك سيكون جميلا لو حذفت كلمة "فحسب"لأنها إطناب وحشو، وتزييف للحقائق، لأن مايعيشه الشعب الليبي من تجهيل وقهر، دليل على القيادة السلبية لزعيمك المزعوم. ثم تسترسل الدكتورة في التبجيل إلى أن تقول"ففي كل بيت منا نسخة من الكتاب الأخضر...فكان الكتاب الأخضر سجلا مترعا من معاني الكرامة ، والحرية ، والتضحية".أين توجد تلك المعاني في الكتاب الأخضر؟يقول ذل من قائل في كتابه الأخضر"المرأة إنسان والرجل إنسان... المرأة تحيض والرجل لايحيض"هذه هي معاني الكرامة والحرية والتضحية؟ هذا هو التفكير الذي تاثرت به؟ هكذا يكون كلام رجل الأمتين كما تزعمين؟.
من يقرا لك يظن أنك تتحدثين عن سياسة عمر بن الخطاب، أو فقه الحسن البصري، أو فلسفة هيجل.
ما اقبح أن يبدأ المبتدؤون في الكتابة بالدفاع عن "شخيص" القذافين زعيم الانقلابات في القارة،وقاهر أحفاد عمر المختار، ومبتدع صلاة "الطمع"، وسينقلب مذعورا أمام ثورة الشعب الليبي، فدعي عنك ما لا تفقهين، وعودي إلى رشدك من ما تكتبين،وأياك أن تشغلك السياسة عن "الكوزين".

الكاتب الآخر الذي ظهر في طلته غير البهية، وملامحه"الدروينية"، والذي سماه أبواه ظلما له سيدي محمد ولد أبه، لأن السيادة لاتنال بالنفاق، وإسمه صلى الله عليه وسلم أسمى من أن يحمله أمثاله من من جعلوا الكتابة مومسا، وعاشوا على الدعارة السياسية.كتب المسكين بكل وقاحة" يحيا القذافي وليحترق العالم"، وقال في مقالته المتزلفة إن ثورة الشعب الليبي" نشاز في التاريخ البشري"فمتى كانت المطالبة بالحقوق نشازا؟يا من جهلت معنى النشاز في اللغة، وعشته اصطلاحا في جريدتك البديلة والبذيلة. ثم يقول في مقالته "القذافي أفتى.." حقا أنك لا تعرف شروط المفتي، ولا تميز بين المفتي والمفسد.كيف تصف العلامة القرضاوي بغير"المؤهل علميا وشرعيا لإصدار فتوى" ثم تقول إن القذافي أفتى؟ كيف تصف العلامة محمد الحسن ولد الددو بالإنجرار وعدم الدراية، وتقول إن القذافي أفتى؟ بأية درجة من الوقاحة تصفهم بالناعقين وعلماء البلاط ؟حقا إذا لم تستح فاصنع ما شئت.
يقول المسكين في مقالته" حتى لا يقال ذهب الوفاء من الناس""إننا ننفذ الموت دفاعا عن مرجعيتنا الدينية والفكرية والحضارية. فهل تعني المرجعية الدينية أكل لحم العلماء؟ هل تعني المرجعية الفكرية أن نفكر بأمعائنا قبل عقولنا؟هل تعني المرجعية الحضارية الوقوف ضد حقوق الشعب الليبي؟.
واضح جدا أن مرجعيتك كتابه الأخضر الذي يقول فيه ذل من قائل"المرأة تحيض والرجل لايحيض"واضح جدا أن تكوينك أخضر، ونظرك اقصر.

المرتزق الآخر- مع أنهم كثيرون جدا- في هذا الوطن الذي يستورد القمح ويصدر النفاق، هو أحد نوابنا، من من لم يقفوا مع هذا الشعب في نوائبه، خليل القذافي بالتزلف، الخليل ولد الطيب.
يا نائب القذافي كيف تدافع عن سفاح وديكتاتور عارضه شعبه؟ هل ستكون أحن في القذافي من الليبيين؟ هل نسيت مثلك الشعبي"الأحن من الأم كهان"؟أم أن دوافع المصلحة الشخصية أعمت بصيرتك عن حاجات الشعوب الإجتماعية والحضارية؟ كيف تدافع عن من طردك جهارا نهارا؟.
صحيح إن الذين ينظرون ببصائرهم أقل من الذين ينظرون بأبصارهم.
في هذا الوطن التعس بدلا من أن تهتم المرأة بتربية أجيالهأ تشهر قلمها "الرصاص" الذي يصلح للزينة وللكتابة لتدافع به عن الشيطان، مع أن "الشيطان" لا يجتمع مع السياسة. وبدلا من أن يدافع الكاتب عن الحقوق، يكتب ضد الحقوق، مع وضع صورته الكاريكاتيرية، وبدلا من أن يدافع النائب عن مواطنه الفقير والمسلوب، يدافع عن الغير ضد شعبه.
عندما كنت صغيرا في الإبتدائية كنا نردد نشيد العلامة القرضاوي" مسلمون مسلمون..حيث كان الحق والعدل نكون..نرتضي الموت ونأبى أن نهمون.." وعندما كبرت بعد ذلك قرأت في الكتاب الأخضر"المرأة أنثى والرجل ذكر"وها نحن نعيش اليوم مع من يهاجمون العلامة القرضاوي، ويدافعون عن الكتاب الأخضر.
ما أغرب هذه البقعة من الأرض، أرض المرتزقة.
بقلم : أحمدو بمب ولد محمدو
دكتوراه في الشريعة والقانون
جامعة القرويين.
majorbamba@gmail.com

ام عمار
02-25-2011, 01:27 PM
شكرا على نقل هذا المقال الذي لا اتفق مع عنوانه ونرجوا من صاحبه تغيير العنوان فموريتانيا ليست بلد المرتزقة وان كانت هناك مرتزقة فلا تصل الى واحد بالألف ,

هذا من جلد الذات لاينبغي أن يصل اليه التشاؤم

ونطلب مرة أخري تغيير العنوان

تحياتي

major
02-25-2011, 01:42 PM
شكرا لمن طلب تغيير العنوان لأن بلدنا ليس بلد المرتزقة