مشاهدة النسخة كاملة : المعارضة اليمنية تعزز حضورها ونائب عن التجمع ينضم للمعتصمين


أبو فاطمة
02-25-2011, 11:27 AM
المعارضة اليمنية تعزز حضورها ونائب عن التجمع ينضم للمعتصمين

أعطى الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أوامره لحماية المتظاهرين في الشوارع، سواء أولئك المطالبين بإسقاط نظامه أو المؤيدين لاستمراره، وذلك بعد ساعات قليلة من مقتل اثنين وجرح عشرين آخرين من المتظاهرين أمام ساحة جامعة صنعاء من قبل أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام وتشكيل لجنة تحقيق لكشف ملابسات الحادثة التي رفعت منسوب الاحتقان في الشارع اليمني .
وبحسب مصادر رسمية فإن صالح أمر الأجهزة الأمنية بتقديم الحماية الكاملة للمتظاهرين والعمل على وقف جميع الاشتباكات ومنع المواجهات المباشرة بين المتظاهرين الموالين والمناهضين للحكومة . ودعا المتظاهرين لتوخي الحذر واتخاذ التدابير كافة لمنع تسلل أفراد يسعون لتنفيذ أعمال عنف وتخريب، وقال إن الحكومة ستواصل حماية حق المواطنين في الاحتشاد السلمي وحقهم في حرية التعبير .
جاء ذلك في وقت عزز فيه المطالبون بإسقاط النظام من حضورهم في معظم مناطق البلاد، حيث احتشد عشرات الآلاف في ساحات الحرية في كل من العاصمة صنعاء، تعز، عدن، إب والحديدة مطالبين برحيل النظام، ومنحت استقالة عدد من نواب البرلمان من عضويتهم في الحزب الحاكم احتجاجاً على طريقة إدارة الأزمة في البلاد، دفعة جديدة للمتظاهرين الذين رأوا في ذلك بداية لتفكك الحزب الحاكم .
وكان النائب عن حزب التجمع اليمني للإصلاح المعارض قد أعلن استقالته من مجلس النواب وانضمامه إلى شباب الثورة في ساحة التغيير، مؤكداً أن استقالته من المجلس تأتي بسبب فشل البرلمان في تقديم أي عمل إيجابي للشعب، وأوضح دحابة، وهو أول عضو برلمان من المعارضة ينسحب من مجلس النواب أن “المجلس يعتبر أحد أسباب تفاقم الأوضاع التي وصلت إليه البلاد، بل إن المجلس الآن قد حله الشعب الذي يطالب بإسقاط النظام والبرلمان يمثل الشعب”، وأضاف: “لم يعد يشرفني أن أكون عضواً في مجلس يديره يحيى الراعي” .
من جانب آخر انضم ما يقرب من 5000 شاب من محافظة إب إلى مخيمات الشباب المعتصمين والمطالبين برحيل النظام لعدم حصولهم على المبالغ المخصصة لهم نظير مشاركتهم في مسيرة نظمها حزب المؤتمر الشعبي العام، حسب مصادر معارضة، وكان المؤتمر في مدينة إب قد حشد أمس الآلاف من أنصاره من جميع مديريات المحافظة تأييداً للرئيس صالح ولمطالبة القوى السياسية بالجلوس إلى طاولة الحوار، فيما انضم خطباء عدد من المساجد في مدينة إب لمخيمات المعتصمين .
وفي محافظة الحديدة أقدمت قوات الأمن على رفع خيم الشباب المناوئين للنظام الحاكم والتي أقيمت في حديقة الشعب وسط مدينة الحديدة، في حين لا يزال المعتصمون مستمرين في تجمهرهم، لكن لم تقع أي مصادمات بين الجانبين . كما أقام المئات من شباب مدينة المكلا بمحافظة حضرموت خيمة اعتصام أمام جولة الدلة طالبوا من خلاله برحيل الرئيس صالح، ورفعوا شعارات ورددوا هتافات تطالب بإسقاط النظام .
من جهة ثانية شهدت “ساحة الحرية” بمحافظة تعز مساء الأربعاء حفل زفاف لشابين من المحتجين بمشاركة عشرات الآلاف من المحتجين المطالبين بإسقاط النظام، حيث اختار الشقيقان أنس وأسامة علي هذه المناسبة لإعلان زواجهما لتمتزج دعوات المباركة بهتافات تنادي بإسقاط النظام ورحيل صالح من الحكم .
وفي محافظة أبين قتل شخص وأصيب أربعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة ظهر أمس في مدينة لودر بالمحافظة بعد دقائق من تفرق حشد كبير من المواطنين كانوا يشاركون في مهرجان احتجاجي للحراك الجنوبي، وبحسب مصادر محلية فإن العبوة الناسفة انفجرت على مقربة من منصة مهرجان أقامته قوى الحراك إحياءً لما بات يعرف بيوم المعتقل الجنوبي الذي يقام يوم الخميس من كل أسبوع، مشيرة إلى أن خمسة أشخاص اكتشفوا طرداً في المكان وحاولوا فتحه إلا أن القنبلة انفجرت في وجوههم، ما أسفر عن مقتل شخص على الفور وإصابة أربعة آخرين بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، واتهمت قيادات بالحراك الجنوبي السلطات الحكومية بالوقوف وراء الحادثة .
وخرج الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي في كل من الضالع ولحج وشبوه لإحياء يوم الأسير، وذكرت مصادر مقربة من الحراك أن المتظاهرين خرجوا للمطالبة بالانفصال وفك الارتباط عن دولة الوحدة ورفعوا صور نائب الرئيس السابق علي سالم البيض .

نقلا عن دار الخليج