مشاهدة النسخة كاملة : رسالة إلى المسلمة ...إياك والتبرج


أبو فاطمة
02-12-2010, 03:47 AM
رسالة إلى المسلمة ...إياك والتبرج

http://www.essirage.net/sys_images_news/ImgNew_11_02_2010_10_45_39.gif (http://www.essirage.net/sys_images_news/ImgNew_11_02_2010_10_45_39.gif) أمامة منت أحمدو حرمه


لقد نهى الله تعالى عن التبرج، والتبرج هو إظهار جمال المرأة وإبراز محاسن الوجه والجسم ومفاتنها كما قال البخاري: التبرج أن تخرج المرأة محاسنها فما بال الناس عقلوا وخادعوا أنفسهم فزعموا أن التبرج قد أصبح أمرا عاديا مألوفا لا يؤثر في الأخلاق ولا دقائق الشهوات ولا يوقد نار المحرم من اللذات أما إنهم لو عقلوا لعلموا أنه هذا الزعم باطل ومحل للفتن فإنه لو كان الأمر كذلك لصدق في حالة الزوج مع الزوجة. </SPAN></SPAN>

[B]فاسمعن أيتها المسلمات أوامر الله تعالى لكن إن كنتن حقا من المؤمنات فقد قال تعالى: {وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن..} إن الله قد أنزل هذه الآيات وهو يعلم أن من النساء من تحجبن للزينة والفتنة وتجملن بالخمار لأنها تديره على رأسها مائلة به ذات اليمين وذات الشمال وتحليه ببعض الحلي أو بإرسال بعض خصلات من شعرها اللامع على جبينها أو تجعله على شكل تاج يزيد في جمال وجهها حتى يكون الخمار نفسه زينة للناظرين عكس ما أراد الله من جعله ساترا لزينتها وفتنتها وتزعم أنها أطاعت الله ورسوله واحتجبت ألا فلتعلم أن هذه مخادعة الله وأن الله عليم بما في نفسها من شهوة التجميل والتبرج وأنه لا يخفى عليه ما في قلبها من الاحتيال والمخادعة فكم نظرة جرت خرابا وشقت وفرقت بين الأزواج وأيتمت الأبناء وأصل البلاء كله نظرة كما يقول الشاعر:
خدعوها بقولهم حسناء

والغواني يغرهن الثناء

نظرة فابتسامة فسلام

فكلام فموعد فلقاء

وشروط الحجاب الشرعي هي:

أن يكون الحجاب ساترا لجميع البدن لقوله تعالى: {يا أيها النبيء قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن..} فالجلباب هو الذي يستر البدن كله ومعنى الإدناء هو الإرخاء والسدل فيكون الحجاب الشرعي ما ستر جميع البدن

-أن يكون كثيفا غير رقيق ولا شفاف لأن الغرض من الحجاب هو الستر فإذا لم يكن ساترا لا يسمى حجابا لأنه لا يمنع الرؤية ولا يحجب النظر.

أن لا يكون زينة في نفسه أو مبهرجا في نفسه ذا ألوان جذابة يلفت النظر لقوله تعالى: {ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها..} وللأسف الشديد كان مما غزانا به أعداؤنا في هذا الزمان هذه الأزياء والموضات التي وضعوا أشكالها وتفصيلها وراجت بين المسلمين وهي لا تستر العورة لقصرها أو شفافيتها أو ضيقها، وكثير منها لا يجوز لبسه حتى بين النساء وأمام المحارم، وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم عن ظهور هذه الأنواع من الألبسة على نساء آخر الزمان كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه "صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا" ويدخل في هذه الألبسة ما تلبسه بعض النساء مما يكون ذا فتحة طويلة من الأسفل أو مشقوقة من عدة جهات، فإذا جلست ظهر من عورتها ما ظهر مع ما في ذلك من التشبه بالكفار واتباعهم في الموضات وما استحدثوه من الأزياء الفاضحة نسأل الله السلامة.

نقلا عن السراج الموريتانية

أبوسمية
02-12-2010, 07:07 AM
كلمة رائعة ونصيحة جادة يجب أن يستفيد منها كل مسلم يحب مصلحة أهله
نشكر الأخت الفاضلة أمامة
تحياتي أبو فاطمة

amerah
02-12-2010, 07:13 AM
تذكرة رائعة جعلنا الله ممن يستمعون القول فيتبعون

تقبل تحياتي

Dah_2010
02-12-2010, 11:30 AM
رائع جدا شكرا للأخت الفاضلة أمامة منت أحمدو حرمه .. حقا وراء كل عظيم امرأة .. ياساتر اللهم احرسنا بعينك اللتي لا تنام .. شكرا اخي الكريم ابو فاطمة تقبل تحياتي .

ام خديجة
02-12-2010, 07:14 PM
نشكرك على هذا الموضوع الخيد ياأمامة وقنا الله واياك