مشاهدة النسخة كاملة : ندوة حول الوعي الثقافي ودوره في صناعة التغيير


ام خديجة
02-23-2011, 08:45 PM
ندوة حول الوعي الثقافي ودوره في صناعة التغيير

http://img832.imageshack.us/img832/9569/indexphprexresize300wne.jpg

نظمت الرابطة الثقافيه لطلاب المعهد العالي ندوة فكرية تحت عنوان " الوعي الثقافي ودوره في صناعة التغيير" وذلك اليوم الأربعاء 23/02/2011م بمباني المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، بحضور كوكبة من المفكرين منهم المفكر العربي الدكتور السيد ولد اباه والمفكر الاسلامي الاستاذ محمد جميل منصور والاستاذ احمد ولد الوديعة.

وقد تناولت الندوة محاور ثلاث : كان المحور الأول من هذه الندوة عن تجليات الوعي الثقافي في وقتنا الراهن مع الدكتور السيد ولد اباه حيث أكد أننا نعيش اليوم انتصارات الأمة بعد أن حرمناها لزمن طويل, كما أشار إلي أن هذه الثورة ليست حدثا خصوصيا وانما هو حدث جوهري انتقلت بفضله الأمة العربية من انتفاضة الخبز إلي الثورات الكبري زد علي ذالك يقول الدكتور تناسق هذه المجموعات الثورية. كمالفت انظار الحاضرين إلي ان انهيار البنية الاقتصادية التي فرضتها العولمة وقيضت مفهوم السيادة بفضل هذه الثورات.

أما المحور الثاني فكان عن الدور الإعلامي في صناعة التغيير مع الأستاذ الإعلامي : أحمد ولد الوديعة حيث أشار إلى مفارقات ثلاث اكتنفت هذه الثورات التي يشهدها العالم العربي اليوم هي : انطلاق الثورة التونسية من الحيز الجغرافي الذي انطلق منه الشاعر الكبير أبو القاسم الشابي ، أما المفارقة الثانية فكانت عن الثورة الليبية التي انطلقت من الحيز الجغرافي الذي انطلق منه عمر المختار ، وأما الثالثة فكانت من أرض الكننانة التي انطلق منها الفاتح : عمرو ابن العاص ، كما أشار إلى ان هذه الثورة كانت ثورة على المسلمات ، كما أشار إلى الدور الذي لعبه الإعلام قي تهيئة المناخ المناسب لصناعة الثورات التي يشهدها العالم العربي اليوم ، ولا ادل على ذلك من التغفطية المتميزة من قبل قناة الجزيرة للثورات الماضية والحالية ،

واما المحور الثالث فقد كان مع الأستاذ النائب البرلماني : محمد جميل ولد منصور ، حيث أكد إلى أن الأمة اليوم ينبغي أن تدرك أن المعركة ليست معركة فكرية بين توجهات مختلفة وإنما هي معركة بين الاستبداد والحرية ، كما أشار إلى ان هذه أهبة هي هبة قدرية ينبغي ان تلقي الاستعاب الكافي وان اوضاع الامة اليوم بلغت حدا لا تنفعه إلا الوصفة التونسية ، بيد أن ثمت أوضاع هي بالفعل ما زالت قابلة لعملية الاستدراك لكن بشرطين أساسيين ..،

الأول إصلاح حقيقي وشامل وعميق وصادق .الثاني : عدم تضييع الوقت لأن الشعوب الآن وصلت مرحلة تجاوز الوعود الكاذبة ، كما نبه إلى أن الشباب المثقف اليوم ينبغي أن يدرك قيمة الحرية ، ( لا إكراه في الدين ) فكيف بالإكراه على ما هو دون ذلك ، ونبه إلى الدور الذي لعبه الوعي الثقافي في صناعة عملية التغيير .


نقلا عن الأخبار