مشاهدة النسخة كاملة : الكيان يتوقع تغييرات شاملة في المنطقة ويخشى على "الاتفاقات"


أبوسمية
02-23-2011, 09:50 AM
الكيان يتوقع تغييرات شاملة في المنطقة ويخشى على "الاتفاقات"

قال وزير خارجية الكيان افيغدور ليبرمان، أمس، إن “إسرائيل” ستحترم أي حكومة تحترم اتفاقيات السلام الحالية . وقال للصحافيين في بروكسل “نحن لا نتدخل أبداً في السياسة الداخلية للدول المجاورة . . وسوف نحترم أي حكومة وكل خيار لجميع الدول المجاورة لنا” .
وقلل ليبرمان من أهمية هذه المخاوف من التغيرات في مصر، مشدداً على أن “إسرائيل” على استعداد للعمل مع أي حكومة تحترم “اتفاقية السلام” بين “إسرائيل” ومصر والتي تعود ل32 عاماً . وقال “نحن نتوقع أن تحترم الدول المجاورة لنا جميع الاتفاقيات التي وقعناها في الماضي . . وحتى الآن حسب ما نسمع لا يهم أي حكومة أو قيادة سوف تتولى مقاليد السلطة فإن الجميع يحترم جميع الاتفاقيات” .
وقال وزير الحرب “الإسرائيلي” أيهود باراك، إن تغييرات شاملة تحدث في الشرق الأوسط، مشدداً على التطورات في لبنان ومصر وتونس، فيما تحدث رئيس حكومة الكيان بنيامين نتنياهو عن بدائل للنفط وقناة السويس على خلفية التطورات في المنطقة .
ونقلت وسائل إعلام “إسرائيلية” عن باراك قوله “إننا في فترة تشهد هزات كثيرة، ورأينا ما يحدث في لبنان وتونس ومصر، ولا شك في أن هذه تغييرات شاملة ستؤثر في الشرق الأوسط لسنوات إلى الأمام” . وأضاف “علينا أن نتذكر أن أمننا بأيدينا، ويجب الحفاظ على القوة والجهوزية واليقظة، وعلى الكنزين المركزيين عندنا، وهما العلاقات المتميزة مع الولايات المتحدة وحقيقة أن “إسرائيل” تعمل من أجل دفع تسويات (سياسية)” .
وقال رئيس لجنة شؤون الخارجية والحرب في “الكنيست” شاؤول موفاز إن الشرق الأوسط يشهد “زلزالاً وتحولاً تاريخياً”، إلا أن حكومة “إسرائيل” تنتهج “سياسة النعامة، وتخفي رأسها في الرمال، ولا تبادر إلى إطلاق مسيرة سياسية” . ونقلت الإذاعة عن موفاز قوله خلال حديث إذاعي، أمس، أنه لو كان رئيساً للوزراء لما وقف “مكتوف اليدين كما فعلت حكومة بنيامين نتنياهو على مدار العامين الماضيين” . واتهم موفاز الحكومة بأنها تتعلل بأي حجة كي لا تدفع “عملية السلام” مع الفلسطينيين والسوريين إلى الأمام، محذراً من أن الوقت آخذ بالنفاد . وتطرق موفاز إلى الوضع في مصر، حيث قال إن الجيش المصري تصرف “بمنتهى المسؤولية”، وإن المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية “مستقر” . وأعرب عن اعتقاده بأن حكم الزعيم الليبي معمر القذافي “سينتهي قريباً” .
من جانبه، قال نتنياهو خلال افتتاح مؤتمر الطاقة البديلة في مستوطنة “إيلات” على البحر الأحمر، أمس، إن “خط قطار بين أسدود (على البحر المتوسط) و”إيلات” سيشكل بوليصة تأمين في حال حدوث مشاكل في قناة السويس” . وأضاف أنه “في اللحظة التي يكون فيها خط موصل بين آسيا والأسواق في أوروبا، عندها سنقوم بثورة تطوير في النقب” .
وحول تطوير الطاقة المتجددة وتطوير بدائل للنفط قال نتنياهو “نحن مهتمون بشكل كبير في إحضار طاقة بديلة من أجل تقليص تعلق العالم بالنفط ونحن نرصد لهذا الأمر الكثير من المال بهدف تحقيق التغيير المحتمل، وإذا حققنا ذلك فإن هذه ستكون خطوة هامة وموازية لاختراع التبريد لمصلحة صناعة الملح” . وأضاف “لدينا خطط لإيجاد بدائل للنفط في المواصلات، ونحن ندفع خطة نجاعة الطاقة من أجل تقليص انفلات التلوث، وسوف نزيد إنتاج الطاقة بواسطة الاستغلال الناجع للشمس والغاز الطبيعي.

نقلا عن دار الخليج