مشاهدة النسخة كاملة : هل تمهد ثورة ليبيا "للثورة الموريتانية"


ام عمار
02-22-2011, 04:54 PM
هل تمهد ثورة ليبيا "للثورة الموريتانية"



دون أي مفاجأة اختارت الحكومة الموريتانية الوقوف إلى جانب العقيد معمر القذافي فى وقت يواجه فيه ثورة عاتية من طرف شعبه، فاتصل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز على العقيد مقدما دعمه ومساندته وفق ما نقل التلفزيون الليبي عن مصادر الرئاسة الليبية، وجاء اتصال عزيز بالقذافي في وقت تزدادا فيه وتيرة التضامن الموريتاني مع الشعب الليبي وإدانة المجازر التى يقوم القذافي بحق شعبه الأعزل.

لكن المفاجأة كانت صباح اليوم حين أصدر الحزب الحاكم بيانا دان فيه مجازر ليبيا، واستنكر مواجهة الشعب الليبي بهذه القسوة فقط لأنه طالب بحقه المشروع فى العدالة والديمقراطية، ويقول مراقبون إن إصدار الحزب الحاكم بيانه بهذه القوة يعكس ربما شعورا من النظام الموريتاني بأن نظام القذافي انتهى وأنه من غير المناسب البقاء فى صفه حتى آخر وقت.

وكانت أحزاب المعارضة قد أصدرت يوم أمس بيانات قوية نددت فيه بما يجرى في ليبيا، واستكر رئيس حزب تواصل صمت الحكومة الموريتانية، وطالبها بالجهر بموقف واضح من عمليات الإبادة الجماعية التى يقترفها القذافي ضد شعبه.

التباين الحاصل بين مواقف عدد من القوى السياسية والشبابية والعلمية الموريتانية وموقف الحكومة الموريتانية يمكن أن يمثل عامل تحفيز إضافي للتحركات التي ينوي شباب موريتانيون القيام بها ابتداء من يوم الجمعة القادم فيما يسميه ناشطون موريتانيون على الفيس بوك بيوم انطلاق الثورة الموريتانية.

وكانت المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني ومناصرة القضايا العادلة قدسيرت أمس الأول مسيرة شبابية شارك فيها مئات الشباب الموريتانيين الذين هتفوا ضد القذافي، ونصرة للشعب الليبي ولكل الشعوب الثائرة الأخرى،واتجهت المسيرة إلى السفارة الليبية فى نواكشوط التى سبق للعشرات من أنصار القذافي أن اتجهوا لها قبل ثلاثة أيام حاملين صوره ومرددين شعارات داعمة له، وقد تم تنظيم التظاهرة من طرف حركة الديمقراطية المباشرة، وبمشاركة أعضاء منسقية العمل القومي باستثناء صالح ولد حننا الذى نأي بنفسه عن المشاركة فى التظاهرة بعد ورود المعلومات عن مجازر القذافي فى بنغازي.

وتحت قبة البرلمان كانت الثورة الليبية حاضرة بقوة يوم أمس حين طالب رئيس حزب " تواصل" النائب محمد جميل ولد منصور الحكومة الموريتانية بإدانة الإبادة الجماعية التي يقوم بها النظام الليبي ضد شعبه الأعزل، مذكرا الحكومة بمواقفها من الثورتين المصرية والتونسية وقول حزبها سابقا أن موريتانيا كانت السباقة للثورات، وقد اختار نواب الأغلبية الرد على مداخلة ولد منصور على لسان الخليل ولد الطيب الذى يشار إليه باعتباره واحد ا من أقوى رجال القذافي في موريتانيا، وقد اعتبر ولد الطيب أن ما يجري في ليبيا هومؤامرة من تنفيذ بعض الإسلاميين والقوى الغربية والصهيونية داعيا إلى مساندة ليبيا في محنتها ورفض التدخل الاجنبي.

دعوات الغضب

السجال حول الثورة الليبية كان له ميدان آخر هو ميدان الإنترنت حيث عرفت الصفحات الموريتانية على الفيس بوك حيوية لافتة ودعوات متزايدة للثورة في موريتانيا، إضافة إلى التضامن القوى مع الشعب الليبي ونشر الصور والتعليقات والأشعار الممجدة لثورته التي تواجه حملة قمع شرسة من طرف النظام الليبي
وقد ازداد عدد المجموعات الشبابية الداعية للخروج يوم الجمعة القادم فيما اصطلح عليه يوم الغضب الموريتاني أو يوم إطلاق شرارة الثورة الموريتانية، وإضافة إلى صفحات من أجل موريتانيا،وموريتانيون لطرد العسكر، وطرد عزيز، وشباب 17 فبراير، نشطت مجموعات أخرى مثل موريتانيا الحرية، وأحرار موريتانيا، واحتدم على هذه الصفحات نقاش ساخة بين مؤيدين للنظام الموريتاني وداعين للثورة عليه،في حين كان لافتا أن هناك إدانة كاملة لما يقوم به القذافي وتضامنا شاملا مع الشعب الليبي لكن الخلاف يحتدم دائما عندما يطرح السؤال متى يثور الموريتانيون حيث يحتد النقاش بين وجهتي نظر تقول إحداهما إن في موريتانيا نظاما سياسيا جديدا يستحق أن يعطي فرصة في حين ترى الثانية أن النظام الحالي استمرار لنظام ولد الطايع وللأنظمة العسكرية التى سبقته وبالتالى فإن عمره أيضا يزيد على الثلاثين سنة فهو جدير بأن يثار عليه ويرفع في وجهه الشعار المدوي " الشعب يريد إسقاط النظام "



نقلا عن السراج