مشاهدة النسخة كاملة : الطاغية القذافي انتهى وليبيا تستحق الدعم


أبو فاطمة
02-22-2011, 02:35 AM
الطاغية القذافي انتهى وليبيا تستحق الدعم

http://img546.imageshack.us/img546/2374/ikh56.jpg

د. يوسف القرضاوي

أكد الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن الطاغية معمر القذافي انتهى ولم يعد له بقاء.
وأضاف- في اتصال هاتفي مع (الجزيرة)-: "لقد زال القذافي بما سفك من الدماء الطاهرة لأبناء الشعب الليبي وقد لفظه شعبه، وهؤلاء الطغاة لا بقاء لهم"، مشيرا إلي أن ما أصاب بن علي ومبارك سيصيب القذافي.
وجَّه د. القرضاوي للقذافي قائلاً: "أقول له ارحل كما رحل مبارك، لا بل يجب أن يحاكمه الشعب الليبي وتظهر عوراته".
واستطرد قائلاً: "القذافي كان يعتبر نفسه ليبيًّا، فلا صيغة حكم حقيقية، وكان يعتبر نفسه كل شيء والشعب الليبي لا شيء، ولذلك كان لا بد للناس أن يثوروا عليه وعندما حدث ذلك لم يجد ليبيًّا يستخدمه لقمعهم بل استخدم مرتزقة أفارقة ليضربوا شعبه؛ حيث قتل في أيام معدودة عددًا كبيرًا منهم".
ودعا القرضاوي "أبناء عمر المختار وقبائل ليبيا وقادة الجيش أن ينضموا للثائرين، مثلما فعل قادة الجيشين التونسي والمصري، وذلك حتى يعيدوا ليبيا إلى حقيقتها العربية والإسلامية".
وأضاف: "أوصي أبناء الشعب الليبي بالصبر والثبات مثل ما أوصيت به أبناء مصر، وأدعو العلماء والقضاة وأساتذة الجامعات وكل الفئات إلى الخروج على القذافي ورفضه حاكمًا لليبيا، وأقول لإخوتي الليبيين: اثبتوا على مواقفكم، واستمروا في مسيرتكم، والله ناصركم؛ لأنه عز وجل ينصر الحق ويمحق الباطل، وإن شهداءكم في الفردوس الأعلى عند الله".
وتابع أن الشعب الليبي أصبح كتلةً واحدةً، وعرف طريقه، ولن يستطيع أحد الوقوف في وجهه، وقد آن لليبيا أن تتغير وتدخل في العالم المعاصر بكل مقوماته".
من جانبه، قالت مصادر إعلامية إن اجتماعًا سيُعقد غدًا لمندوبي الجامعة العربية حول بحث آخر التطورات في ليبيا، عقب اتصال هاتفي بين رئيس الوزراء القطري والأمين العام للجامعة الذي أعرب عن قلقه البالغ إزاء الأحداث الجارية في ليبيا، وطالب بحقن الدماء ووقف كل أعمال العنف، متوجهًا بالعزاء للشعب الليبي في الشهداء الأبرار.
وأكد أن مطالب الشعوب العربية في الإصلاح والتطوير والتغيير أمرٌ مشروعٌ، وأنه لا مجال للتخوين، ولا داعي لإثارة الفتنة بين الدول الشقيقة. وأشار إلى أن أبناء الوطن العربي لسانهم واحد، وأنه أمر منطقي أن يستلهموا تجارب بعضهم بعضًا.
وفي القاهرة، نظَّم العشرات من النشطاء مساء اليوم وقفةً احتجاجيةً أمام مقر الجامعة العربية بالتحرير؛ دعمًا للتحركات الشعبية الليبية المطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية واسعة في ليبيا، والتنديد بما يحدث فيها من قمع للمتظاهرين باستخدام الذخيرة الحية وتساقط مئات الشهداء.
وردَّد المتظاهرون هتافات، منها: ""يا للعار يا للعار.. حاكم بيضرب شعبه بالنار""، و""يا قذافي يا خسيس.. دم الشهدا مش رخيص""، وحملوا لافتات كُتب عليها: ""تضامنًا مع إخواننا الأحرار في الدول العربية الحرة"".
وأدان المتظاهرون عمليات القتل والملاحقة والاعتقال التي تقوم بها السلطات الليبية بحق المتظاهرين في بنغاري وطرابلس ومناطق أخرى من الجماهيرية، مطالبين بضرورة الاستجابة لمطالب الشعب "الليبي المشروعة".
وحول آخر التطورات في ليبيا، كشفت مصادر طبية أن عدد الشهداء الذين ارتقوا اليوم في مدينة طرابلس تعدَّى 200 شهيد، في الوقت الذي طالبت بعثة ليبيا في الأمم المتحدة معمر القذافي بالتنحِّي فورًا، مشيرين- في بيان لهم- إلى أن العاملين في البعثة ولاؤهم للشعب الليبي وليس الحكومة والنظام.
وقال نائب السفير الليبي لدى المنظمة الدولية بحماية الشعب الليبي بما سماه بـ"التطهير العرقي"؛ الذي يتعرَّض له الشعب على يد الحكومة الليبية.
على جانب آخر نفى مسئول رفيع في حكومة الرئيس هوجو تشافيز الأنباء بأن القذافي في طريقه إلى فنزويلا.
وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيج قد قال إن لديه معلوماتٍ تشير إلى أن القذافي فرَّ من البلاد، وسط احتجاجات عنيفة في عدة مدن هزَّت استقرار حكومته، وأنه في طريقه إلى فنزويلا.
في الوقت نفسه، قال مسئولون حكوميون مالطيون إن اثنين من طياري القوات الجوية الليبية هربا يوم الإثنين بطائرتيهما المقاتلتين إلى مالطا؛ حيث أبلغا السلطات بأنهما صدرت لهما أوامر بقصف المحتجِّين.
وأضافوا أن الطيارين- وهما برتبة عقيد- انطلقا من قاعدة قرب طرابلس، وطلب أحدهما اللجوء السياسي إلى مالطا خوفًا من جبروت القذافي.

نقلا عن إخوان أون لاين