مشاهدة النسخة كاملة : اجتماع فلسطيني بعد اتصال اوباما بعباس لحثه على سحب مشروع قرار ادانة الاستيطان


ام خديجة
02-18-2011, 09:13 AM
اجتماع فلسطيني بعد اتصال اوباما بعباس لحثه على سحب مشروع قرار ادانة الاستيطان

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس الى اجتماع 'طارئ وعاجل' اليوم الجمعة للقيادة الفلسطينية، التي تضم اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، بعد تلقيه اتصالا من الرئيس الامريكي باراك اوباما.
وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة 'إن الرئيس عباس وعلى اثر اتصاله المطول مع الرئيس الأمريكي باراك اوباما، دعا أعضاء القيادة الفلسطينية إلى اجتماع عاجل وطارئ لبحث آخر التطورات التي كانت مدار البحث والنقاش مع الرئيس أوباما'.
واوضح ان الدعوة وجهت للجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح لحضور الاجتماع.
وأكد عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح لـ'القدس العربي' مساء الخميس ان الادارة الامريكية تمارس ضغوطا كبيرة على القيادة الفلسطينية والعواصم العربية منذ ايام لمنع عرض مشروع قرار ادانة الاستيطان على مجلس الامن للتصويت.
واوضح الاحمد ان الضغوط الامريكية وصلت الى حد تدخل الرئيس الامريكي، الامر الذي دفع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس الى دعوة القيادة الفلسطينية لاجتماع مساء اليوم الجمعة، لبحث العروض الامريكية الهادفة الى تجنب عرض مشروع القرار على مجلس الامن، مشيرا الى ان القرار الفلسطيني بشأن تلك الضغوط سيتخذ على مستوى القيادة مجتمعة.
ومن المقرر ان تجتمع القيادة الفلسطينية مساء اليوم الجمعة لبحث تداعيات تقديم مشروع قرار ادانة الاستيطان الى مجلس الامن للتصويت عليه، واضاف قائلا: الاجتماع يتعلق ببحث تقديم مشروع قرار ادانة الاستيطان الى مجلس الامن وليس لبحث المفاوضات.
وأوضح الاحمد أن اجتماع القيادة الفلسطينية اليوم سيبحث موضوع المقترحات الامريكية التي قدمتها واشنطن بهدف عدم عرض مشروع القرار على مجلس الامن للتصويت، مشيرا الى ان الادارة الامريكية قدمت عروضا سابقة الا انها رفضت من قبل الفلسطينيين والعرب.
وأكد الاحمد ان الولايات المتحدة الامريكية تريد تجنب التصويت على مشروع القرار في مجلس الامن، لان التصويت سيحرج الادارة الامريكية التي هددت سابقا باستخدام الفيتو ضد القرار.
وكان مسؤولون فلسطينيون اعلنوا في وقت سابق الخميس ان القيادة الفلسطينية رفضت ضغوطا وعرضا امريكيا لثنيها عن التوجه الى مجلس الامن الدولي للمطالبة بوقف الاستيطان الاسرائيلي.
وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ان 'الادارة الامريكية تقدمت بعرض الى سفير فلسطين (في الامم المتحدة رياض منصور) والمجموعة العربية لثنينا عن التوجه الى مجلس الامن لادانة الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية، وخاصة في القدس الشرقية والمطالبة بوقفه'.
واضاف ان العرض الذي قدمته واشنطن 'عبر سفيرتها في الامم المتحدة (...) ورفض من قبل القيادة الفلسطينية والمجموعة العربية' يتضمن 'استبدال التصويت على مشروع القرار الفلسطيني والعربي ببيان من رئاسة مجلس الامن صيغته غير ملزمة لاسرائيل'.
ويؤكد البيان على 'رفض الاستيطان بشدة دون ادانته ويعبر عن اجماع مجلس الامن بما فيها الولايات المتحدة وينتقد مواقف اسرائيل، خاصة عدم تنفيذ خارطة الطريق ومواصلة الاستيطان'.
ويتوقع المسؤولون الفلسطينيون ان تستخدم واشنطن حق النقض (الفيتو) لمنع تمرير نص في هذا الشأن يتوقع ان تبدأ مناقشته في مجلس الامن الدولي الجمعة، على حد قولهم.
الى ذلك نقلت وكالة 'معا' المحلية عن مصادر فتحاوية قولها ان هناك حراكا اوروبيا يجري لاقناع السلطة بافكار وبدائل تطرحها امريكا بواسطة اوروبا تتمثل في:
1- اخراج قرار من مجلس الامن متعلق بادانة الاستيطان بدل التصويت على وقف الاستيطان .
2- اصدار من مجلس الامن متعلق بمسألة المفاوضات على حدود 67 بدل الدولة ضمن حدود 67.
وقالت المصادر ان القيادة الفلسطينية تصر على طلباتها المعروفة وهي دولة ضمن حدود 67 وضرورة ان تكون هناك مرجعية للعملية التفاوضية.
واعتبرت المصادر الفتحاوية ان الموقف الامريكي تحول من الضغط والتهديد الى اقتراح حلول وافكار تتعلق بالعملية السلمية، لا سيما في ظل الثورات التي تجتاح المنطقة العربية.


نقلا عن القدس العربي