مشاهدة النسخة كاملة : قتلى وجرحى في مواجهات دموية بمدن ليبية


ام خديجة
02-18-2011, 07:42 AM
قتلى وجرحى في مواجهات دموية بمدن ليبية

http://img24.imageshack.us/img24/6892/11042558123.jpg


صلاة العشاء بساحة الصحابة التي سيطر عليها المعتصمون في درنة (الجزيرة نت)

تضاربت الأنباء بشأن عدد القتلى والجرحى في صفوف المتظاهرين في عدة مدن بأنحاء ليبيا جراء صدامات دامية أطلقت أثناءها قوات الأمن و"البلطجية المرتزقة من الأفارقة" الرصاص الحي على المحتجين في مدن بنغازي والبيضاء ودرنة وإجدابيا. يأتي ذلك في وقت تصاعدت فيه موجة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بسقوط النظام الليبي بما أسموه نشطاء على الإنترنت يوم الغضب أو "انتفاضة 17 فبراير".

فبينما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن 11 شخصا قتلوا خلال الساعات الـ24 الماضية في مواجهات بين قوات الأمن الليبية ومتظاهرين ضد النظام الليبي في عدد من المدن الليبية قال شهود عيان للجزيرة نت إن العدد أكبر من ذلك.

فقد وصفت مصادر موثوقة للجزيرة نت ما يجري في مدينتي بنغازي والبيضاء خاصة بالمجزرة الحقيقية، حيث تطلق قوات الأمن والبلطجية الرصاص الحي على صدور المتظاهرين، ما تسبب بوقوع عدد كبير من الضحايا لا يمكن إحصاؤه. وأشارت المصادر إلى أن السلطات تستخدم من أسموهم بلطجية من المهاجرين الأفارقة.

وأكد شهود عيان في اتصال مع الجزيرة نت من بنغازي سقوط عشرات القتلى برصاص الأمن و"البلطجية" في شارع جمال عبد الناصر بالمدينة، وأشاروا إلى أن المواجهات مازالت مستمرة حتى المساء.

واحتشد عشرات الآلاف المتظاهرين في شوارع مدينة بنغازي مساء الخميس، حيث تصدت لهم قوات الأمن و"البلطجية" بإطلاق الرصاص الحي، ما أوقع العديد من القتلى والجرحى، دون معرفة دقيقة للحصيلة، وفق الشهود، في حين أشار أحد الشهود إلى مقتل سيدة داخل منزلها في بنغازي جراء الرصاص العشوائي.

ومازال آلاف المعتصمين من المحامين والحقوقيين معتصمين أمام محكمة بنغازي للمطالبة، وفق أحدهم، بوقف إراقة الدماء أولا والإصلاح السياسي بكتابة دستور وفصل السلطات، والحرية والعدالة، وسيقيمون صلاة الجمعة بمكان اعتصامهم.

وأشار الشهود إلى أن السلطات استقدمت من خارج بنغازي حافلات لحشود باللباس المدنية تضع خوذات صفراء ومسلحة بالرشاشات والهراوات والسيوف للاعتداء على المتظاهرين، موضحين أن بعض هؤلاء ذوو ملامح أفريقية وليسوا ليبيين.

وقال الصحفي عاطف الأطرش للجزيرة إن السلطات تفرض تعتيما على الأحداث بعدما اعتقلت عددا من الصحفيين في مدينة بنغازي.

"مذبحة" في البيضاء
وفي البيضاء شرق بنغازي أكد سكان في المدينة للجزيرة نت تطويق الأمن للمنطقة ومنع دخول وخروج السكان منها، مشيرين إلى أن كتائب أمنية بقيادة خميس نجل الزعيم الليبي معمر القذافي ترتكب ما أسموها مذبحة إبادة للسكان بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين المطالبين بإسقاط النظام، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وقال الشاهد أحمد الحسين من البيضاء للجزيرة نت نقلا عن مصدرين طبيين في مستشفى المدينة وجود ما بين 25 و35 جثة إضافة إلى أكثر من 200 جريح غصت بهم ممرات المستشفى الذي لا يمكنه تحمل هذا العدد وسط نقص في الأسرة والمعدات الطبية والأدوية والدم، موجها نداء استغاثة إلى منظمتي الصليب والهلال الأحمر لإنقاذ المصابين.

ووفق الشهود فإن الكتائب الأمنية تطلق النار عشوائيا واقتحمت مسجدا بالقوة، ما تسبب بمقتل طفل.

وأصيب شاهد العيان الداعية الشيخ أحمد الدايخ الذي اتصلت به الجزيرة أثناء علاجه، في حين أشار شاهد آخر من البيضاء اسمه عمر إلى أن 50% من الجرحى حالتهم خطيرة مع استمرار إطلاق الرصاص والمواجهات حتى الليل.

وسقط الضحايا في البيضاء عقب مسيرة تشييع جنازتي قتيلين سقطوا برصاص الأمن في المدينة مساء الأربعاء، بعد حرق مقار حكومية وأمنية بالمدينة.

درنة وإجدابيا
وفي درنة أقصى شرق البلاد أفاد شاهد عيان للجزيرة نت بسقوط خمسة قتلى إضافة إلى 20 جريحا برصاص قوات الأمن التي وصفها بأنها استخدمت الرصاص بقسوة ضد المتظاهرين المطالبين بإسقاط القذافي.

وأشار شهود إلى أن المتظاهرين أحرقوا مقار حكومية وأمنية، في حين سيطر الشبان المحتجون على ميدان مسجد الصحابة وبدؤوا اعتصاما فيه.

وفي إجدابيا بضواحي غرب بنغازي قال الصحفي منصور عاطي للجزيرة نت إن أربعة قتلى وجريحا سقطوا في اشتباكات بين المتظاهرين ورجال الحرس الثوري بعدما تمكن المحتجون من إحراق مبان حكومية، هي مبنى أمانة المؤتمر الشعبي، والأمن الداخلي، والمثابة الثورية، ومقر التوجيه الثوري.

وأشار إلى أن قوات الحرس الثوري أطلقت الرصاص الحي على المحتجين، وفي السياق ذكرت مصادر للجزيرة نت أن المتظاهرين قاموا بتمزيق الصورة الكبيرة للزعيم الليبي معمر القذافي وسط المدينة.

ويخطط المتظاهرون في إجدابيا للمبيت وسطها والاعتصام بساحة الضمان الاجتماعي الذين أطلقوا عليها ساحة التحرير. وشهدت المدينة خروج مظاهرات نسائية لأول مرة تعالت فيها الزغاريد وسط هروب قيادات أمنية من مقاراتها، وفق ما أكد شهود عيان من المدينة للجزيرة نت.

وشهدت مدينة شحات شرق بنغازي مظاهرات تصدت لها قوات الأمن، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى لم يحدد عددهم، وفق شهود عيان، حيث أحرقت في المدينة مقار حكومية وأمنية.

وخرجت مظاهرات في مدينة الزنتان جنوب طرابلس العاصمة وأحرق المتظاهرون مقر اللجان الثورية, ومركزا للشرطة ومقرا للأمن الداخلي وأسفرت المواجهات عن مقتل شخص على الأقل.

مناطق الاحتجاجات في أنحاء ليبيا
كما امتدت التظاهرات إلى مدينة الكفرة جنوب ليبيا، حيث ذكر بيان وصل الجزيرة نت من جبهة التبو لإنقاذ ليبيا أن شقيق زعيم الجبهة عيسى عبد المجيد منصور أحرق نفسه في إطار الاحتجاجات المناهضة للنظام الليبي.

وتأتي تطورات الخميس بعد مظاهرات شهدتها عدة مدن ليبية، تخللتها مصادمات عنيفة بين المتظاهرين من جهة وقوات الشرطة ومن يعرفون بعناصر اللجان الثورية من جهة أخرى. وقال شهود عيان ووسائل إعلامية إن نحو 13 شخصا سقطوا في مظاهرات أمس، بي نما تجاوز عدد الجرحى 100 جريح حالة العديد منهم خطيرة.

وفي بداية المظاهرات ردد المتظاهرون شعارات للمطالبة بمزيد من الحريات والحقوق، غير أن سقف مطالبهم ارتفع لاحقا إلى المطالبة بإسقاط النظام، وذلك في أعقاب القسوة التي قابلت بها الشرطة المتظاهرين.


نقلا عن الجزيرة نت