مشاهدة النسخة كاملة : الفلسطينيون في 48 يبتهجون بثورة مصر


ام نسيبة
02-13-2011, 08:50 AM
السطينيون في 48 يبتهجون بثورة مصر

http://img820.imageshack.us/img820/4431/11041530134.jpg

المسيرة رفعت أعلام فلسطين ومصر وتونس (الجزيرة نت)

محمد محسن وتد-الناصرة

شارك فلسطينيو 48 الشعب المصري والشعوب العربية الأخرى فرحتها بمسيرة في مدينة الناصرة أشاد المتدخلون فيها بثورتي تونس ومصر باعتبار أنهما تؤسسان لتغيير جوهري في المنطقة العربية.

وعلى إيقاع النشيد الوطني المصري، "بلادي بلادي بلادي لكِ حبي وفؤادي.. مصر يا أم البلاد أنت غايتي والمراد"، انطلقت المسيرة التي دعا إليها التجمع الوطني الديمقراطي لتطوف شوارع الناصرة, وضمت آلافا بينهم مواطنون مصريون.

واكتست المسيرة حلة امتزجت فيها الأعلام المصرية والتونسية التي عانقت الرايات الفلسطينية, وصور الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر.

http://img818.imageshack.us/img818/1957/11041532123.jpg

المسيرة ضمت نوابا عن فلسطينيي 48 وقيادات شعبية (الجزيرة نت)
تغيير جوهري
وتقدم المسيرة قيادات التجمع والتيار القومي والناصري بمشاركة واسعة للشباب الذين رددوا شعارات بلهجة مصرية تمجد الثورة وتنددا بالأنظمة القمعية، وتشيد بالتغيير الذي أحدثه شباب التحرير بالقاهرة وتونس.

وشملت الاحتفالات مهرجانا خطابيا تحدث فيه قيادات من التجمع والتيار القومي.

وأعرب المحتفلون عن اعتزازهم بالشعب المصري، معتبرين انتصار ثورتهم مرحلة مفصلية في تاريخ الأمة العربية، ومؤكدين أن إرادة الشعب هي ما حقق النصر نحو الحرية التي تصبو إليها الشعوب العربية كافة.



وعبر المشاركون في المهرجان عن أملهم بأن تنتقل رياح التغيير لتهب على كل البلدان العربية لتتحرر من نير أنظمتها الظالمة، متمردة على التبعية والهيمنة الأميركية والإسرائيلية.

وأشاد المتحدثون ببركان الغضب المصري، الذي انفجر محدثا الانقلاب بأسلوب حضاري وأخلاقيات سياسية وثقافة ثورية لم يعهدها التاريخ من قبل.

واستذكروا دور الشباب الثائر الذين حرروا مصر من الهيمنة الأميركية ليعيدوها إلى قلب الأمة وإلى موقعها الريادي، على حد قولهم.

ساعة العمل
ووجه رئيس التجمع واصل طه تحية فلسطينيي 48 إلى شباب مصر وتونس، قائلا إن "ساعة العمل دقت, وعهد التحرر حان"، وأضاف "لقد أبرقت بتونس, وأرعدت بالوطن العربي, وأمطرت بمصر".

وخاطب قيادات الشعب الفلسطيني قائلا "فلسطين ليست للمساومة, وشعبنا ليس سلعة تباع. يجب إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني قبل أن يثور الشعب وينهي الانقسام".

http://img824.imageshack.us/img824/6167/11041533123.jpg

المشاركون في المسيرة حملوا أيضا صور عبد الناصر (الجزيرة نت)
وقالت النائبة بالكنيست حنين زعبي إن ثورتي تونس ومصر وفرتا ثقافة وأخلاقيات سياسية لم يعهدها التاريخ من قبل، وإن مصر استفاقت لتكون صحوتها عاصفة أعادت للشعوب العربية عزتها وكرامتها وثقتها بذاتها.

ولفتت إلى أن ميدان التحرير نفض عن مصر والأمة العربية الإحباط والتعامل مع البؤس كأنه جزء متأصل بالشعوب العربية، التي ينقصها غضب ميدان التحرير.

ورأت أنه من الآن فصاعدا لن يكون هناك نظام عربي يستخف بشعبه ويخضع للإملاءات الأميركية والإسرائيلية، قائلة "نحن أمام شرق أوسط جديد هو نتاج لثورة الشباب".

وتحدث للحشود من قلب القاهرة عبر الهاتف رئيس حزب الكرامة الناصري المصري حمدين صباحي، قائلا إن "هذا الإنجاز الوطني والقومي الذي ألهم الشعب العربي هو تغيير سيتسع من المحيط للخليج باتجاه وطن عربي يتحرر من التبعية والركوع والخنوع".

واستذكر كلمات عبد الناصر بأن الطريق إلى القدس يبدأ من القاهرة, وحيا الناصريين في الناصرة قائلا إن الثائرين سيظلون صامدين بميدان التحرير حتى تحرير فلسطين.

وتطرق الأمين العام للتجمع عوض عبد الفتاح في كلمته إلى حالة التمزق التي تعصف بالحركة الوطنية الفلسطينية.

وقال إنه لم يحدث عبر التاريخ أن نسقت حركة وطنية مع الاحتلال، واصفا ذلك بأنه أكبر عار حان الوقت لإسقاطه فورا، وإعادة وحدة الشعب على أساس الثوابت الفلسطينية.

وتابع أن إسرائيل كانت الأشد حزنا على سقوط حليفها مبارك، وخاطب قادتها بالقول "فلتشربوا البحر، ها نحن نستعيد مصر وأهلها والكرامة العربية".

الجزيرة
ولفت النائب بالكنيست جمال زحالقة في كلمته إلى الدور الريادي لشبكة الجزيرة في تأطير مشهد الثورة، وكشف الحقائق التي سعى نظام مبارك لإخفائها.

وقال إن الثورة أكدت أن الجيوش قد تهزم لا الشعوب وليس الشعوب. وأضاف "هذا أمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا في فلسطين، فالشعب المصري بميدان التحرير داس على كافة المؤامرات التي هدفت لتصفية القضية الفلسطينية".



نقلا عن الجزيرة نت