مشاهدة النسخة كاملة : تظاهرة طلابية بغزة احتفاءً بإسقاط نظام مبارك وأخرى نسائية


أبوسمية
02-12-2011, 07:07 PM
تظاهرة طلابية بغزة احتفاءً بإسقاط نظام مبارك وأخرى نسائية

http://img444.imageshack.us/img444/1364/datafiles5ccache5ctempi.th.jpg

تظاهر الآلاف من طلبة المدارس والجامعات في قطاع غزة، السبت (12-2)، في وقفة طلابية نظمتها الكتلة الإسلامية في باحة المجلس التشريعي، احتفالاً بإسقاط نظام حسني مبارك وتضامناً مع الشعب المصري.
ورفع المتظاهرون الشباب الأعلام المصرية والفلسطينية، مرددين هتافات مؤيدة ومهنئة للشعب المصري، ومؤكدين وقوفهم إلى جانب الشعب المصري، وفرحتهم الغامرة بسقوط نظام مبارك.
وخاطب نائب رئيس المجلس التشريعي أحمد بحر الطلاب قائلاً: "إنه ليوم الانتصار للشعب المصري وثورته، وإنه ليوم التغيير لكل طواغيت الأرض الذين تسلموا السلطة وظلموا أبناء شعبهم".
وتابع "إنه لقدر أن تكون الثورة المصرية في الـ 25 يناير في ذكرى انتصار حركة حماس في الانتخابات، لتلتقي هذه القلوب وهذه السواعد من أجل تحرير فلسطين"، مؤكداً أن الثورة المصرية "ليست ثورة عادية واستحقاقها هو دماء الشهداء التي سقطت"، لافتًا النظر إلى أن "الثورة المصرية ستتوجه إلى قلب تل الربيع لتحرق الاحتلال"
واستطرد "لعله من الأقدار أن يكون اليوم الذكرى الـ 64 لاستشهاد مؤسس حركة الإخوان المسلمين حسن البنا، وهذه الدماء الذكية اليوم تلتقي معه لتقول للعالم هذا هو ذكرى التحرير".
وفي السياق ذاته؛ نظمت الحركة النسائية في محافظة خان يونس وقفة تضامنية شاركت فيها النساء الفلسطينيات صباح اليوم الأول لسقوط النظام المصري.
وشاركت مئات النساء في الوقفة التضامنية بمشاركة طالبات الثانوية والشرطة النسائية والعاملات في مجال الدعوة والمؤسسات، مهنئين بذلك شعب مصر ومثمنين للتضحيات الجسام التي قدموها من أجل الحرية.
وحملت المسيرة، التي تمركزت أمام مبنى بلدية خان يونس، شعارات تطالب برفع الحصار عن غزة وشعارات أخرى مهنئة الشعب المصري بثورته الكريمة التي أسقطت النظام.
وفي كلمة تضمنتها المسيرة؛ أشاد الدكتور يونس الأسطل القيادي بحركة حماس دور النساء المصريات وأخواتهن الفلسطينيات اللواتي شددن على أيدي المتظاهرين في ميدان التحرير وكن سندا لهم في الوصول للحرية والنصر.
وأضاف الأسطل "إن الشعب المصري لا يزال عماد الأمة ووقودها في تطهير الاستعمار والقوى الغازية والمعتدية على مقدرات الأمة العربية والإسلامية مستدلا بذلك على تاريخ مصر في صد الهجمات التترية والصليبية".

نقلا عن المركز الفلسطيني