مشاهدة النسخة كاملة : إيران الـ 20% تواجه ضغوطاً ومشاريع عقوبات وحروب


hamees
02-10-2010, 08:11 AM
إيران الـ 20% تواجه ضغوطاً ومشاريع عقوبات وحروب

http://www.alkhaleej.ae/uploads/gallery/2010/02/10/83212.jpg

واشنطن - حنان البدري:
شروع إيران في تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، أثار ردود فعل بين القلق الأوروبي والتحريض “الإسرائيلي” مروراً برفع موسكو لهجة انتقادها لطهران، وبموازاة ذلك تتحرك واشنطن على خط فرض العقوبات، ويتحرك اللوبي الصهيوني الأمريكي دفعاً باتجاه ضربة عسكرية.


الولايات المتحدة صعّدت تحركها لدفع عملية فرض عقوبات مشددة على إيران على كل الصعد الدبلوماسية والسياسية والدفاعية، وأعاد وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس في لقاء خص به محطة “فوكس” ذات الانتماءات اليمينية، التأكيد على هذا التوجه معترفاً بمحاولة واشنطن تسريع استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي، موضحاً أن الأمر قد يستغرق أسابيع وليس أشهراً لمعرفة إمكان استصدار قرار جديد من المجلس لفرض عقوبات على إيران في أسرع وقت ممكن.


وكان المتحدث باسم “البنتاغون” أعلن أن غيتس ناقش مع نظرائه الأتراك والفرنسيين والإيطاليين الحاجة الملحّة لفرض عقوبات على إيران في أسرع وقت ممكن، وكيف أن عامل الزمن يبقى الأهم لأن استصدار قرار من شأنه أن يوفر للحلفاء الأوروبيين وغيرهم “المبرر القانوني” لأن يتحركوا من جانبهم باتجاه اتخاذ الإجراءات اللازمة “ضد إيران”.


جاء هذا فيما لوحظ نشاط ملموس داخل الأمم المتحدة من الجانب الأمريكي والمجموعة الدولية للحصول على موافقات مبدئية تصب في التوجه الأمريكي. ولم تتوان منظمات تابعة للوبي “الإسرائيلي” في تكثيف حملاتها على مستوى الكونجرس وصناع القرار وفي مختلف وسائل الإعلام الأمريكية، طالبت فيها صانع القرار الأمريكي، وتحديدا الرئيس باراك أوباما، بالتحرك الفوري ضد إيران، وذهب أحدهم وهو اليميني الصهيوني المتطرف دانيال بايبس إلى مخاطبة أوباما الذي قال إنه فقد كثيراً على مستوى الرئاسة منذ توليه الحكم بعجزه عن معالجة قضايا داخلية ملحة مثل فقدان الوظائف والحالة الاقتصادية وكذلك ملف الرعاية الصحية، يمكنه أن يحول أرقام استطلاعات الرأي التي انخفضت مؤخراً في غير صالحه إلى مؤشر صعود، وإحداث قفزة في مؤشرات شعبيته، وذلك باتخاذ خطوات صارمة لمواجهة إيران وإعطاء الأمر بتدمير قدرات إيران النووية العسكرية، أي توجيه ضربة إلى إيران، وأضاف بايبس انه كما حدث أيام جورج بوش الابن في عامه الرئاسي الأول حيث كان أداؤه يحظى بتأييد محدود، فإن الناخبين نسوا أشهر بوش الابن الأولى البائسة بعد أدائه المتميز للرد على هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول، يقصد حروب بوش، فإن بمقدور أوباما، في مواجهة إيران، أن يحظى بدعم الرأي العام بل ودعم الجمهوريين الذين سيحفزهم موقف أوباما على العمل معه، وحذر بايبس أوباما من أن النافذة الزمنية المتاحة أمامه محدودة اذا ما حسنت طهران دفاعها، وأضاف ان المطلوب من أوباما العمل الفوري اليوم وليس غداً و”إلا فسيكون العالم أكثر خطورة”.


وبدأت مؤشرات هذا التصعيد حتى قبل إعلان إيران، أمس، المزيد من الخطوات لتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% بوجود ممثلي وكالة الطاقة النووية، وذلك بهدف اتخاذ حزمة رابعة من العقوبات المشددة على إيران بسبب برنامجها النووي.


واقتنصت “إسرائيل” الفرصة لتحريض المجتمع الدولي لفرض عقوبات مشددة على طهران، ملوحة مرة أخرى بضرورة الابقاء على “الخيار العسكري”.


وفيما عبرت موسكو عن اعتقادها بأن إعلان إيران بشأن التخصيب يثير الشك في نواياها، حذرت في الوقت نفسه من أي استخدام للقوة العسكرية، لكن الاتحاد الأوروبي الذي أعرب عن “القلق” أبدى استعداداً لاتخاذ “التدابير الضرورية”.

المصدر:الخليج.