مشاهدة النسخة كاملة : المتظاهرون متمسكون برحيل مبارك ويحددون الجمعة للاطاحة به


أبو فاطمة
02-02-2011, 06:40 PM
المعارضة: الحوار بعد التنحي
المتظاهرون متمسكون برحيل مبارك ويحددون الجمعة للاطاحة به

http://img84.imageshack.us/img84/1852/datafiles5ccache5ctempio.jpg

واصل المتظاهرون المصريون تدفقهم على ميدان التحرير بوسط القاهرة تشبثا بمطالبهم في رحيل نظام الرئيس حسني مبارك، ورفضا لما جاء في خطابه الليلة الماضية، كما دعا ائتلاف المعارضة لمظاهرة كبرى يوم الجمعة القادم التي أسماها "جمعة الرحيل" لإرغام مبارك على ترك منصبه.
ووصف المتظاهرون خطاب مبارك بأنه حيلة للتشبث بالسلطة، وأعلنوا أنهم لن يغادروا الميدان حتى يغادر الرئيس منصبه. وعلت هتافاتهم المطالبة برحيله الفوري دون إبطاء، قائلين "مش هنمشي.. هو يمشي". كما طالب نشطاء آخرون بمحاكمة الرئيس جراء ما اقترفه من "جرائم" بحق الشعب المصري.
8 ملايين
وهتف المتظاهرون "قسم الثوار" الذي يقول "أقسم بالله العظيم أن أعمل على استمرار الثورة الشعبية جنديا في صفوفها، لا أغادر الميدان حتى يغادر مبارك ورموز نظام مبارك نهائيا هذا البلد".
وكان أمس الثلاثاء شهد تظاهر نحو ثمانية ملايين شخص بالقاهرة وسائر أنحاء مصر، في أضخم احتجاجات من نوعها في تاريخ البلاد في ثامن "أيام الغضب"، مطالبين بتنحي مبارك ونظامه عن الحكم.
ورغم دخول حظر التجول حيز التنفيذ الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي، واصل نحو مليوني شخص التظاهر في ميدان التحرير بقلب القاهرة، بعدما امتد تجمعهم إلى الساحات والشوارع المجاورة، بينما تظاهر زهاء ستة ملايين آخرين في مدن مصرية أخرى مرددين شعارات تطالب برحيل مبارك.
حوار بعد التنحي
بدورها قالت أحزاب المعارضة المصرية إنها مستعدة للحوار مع عمر سليمان نائب الرئيس حسني مبارك بعد تنحي الأخير، في حين أبدت حكومة أحمد شفيق استعدادها للحوار مع جميع القوى السياسية المعترف بها والمحظورة على حد سواء.
أما جماعة الإخوان المسلمين فقد أكدت رفضها لجميع أشكال الحوار مع الحكومة، واعتبرت الحكومة "فاقدة للشرعية"، وأن الشرعية الوحيدة التي يمكن الانطلاق منها هي الشرعية الشعبية .
ويأتي بيان ائتلاف المعارضة رغم إعلان الحكومة المصرية استعدادها لبدء حوار مع جميع الأطياف على الساحة السياسية بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين.
اشتباكات
وفي سيق متصل، اندلعت اشتباكات عنيفة اليوم بميدان التحرير بالقاهرة بين متظاهرين مؤيدين للرئيس المصري حسني مبارك ومعارضين يواصلون المطالبة بتنحيه عن السلطة.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتظاهرين اتهامهم لرجال أمن بلباس مدني باقتحام ميدان التحرير. كما أظهرت صور تلفزيونية مباشرة ما يبدو أنها اشتباكات وتراشق بالحجارة بين من وصفوا بالبلطجية وجموع آخرين يندفعون في اتجاه معين.
ونقلت الجزيرة عن مراسلها أن قيادات بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم اجتمعت مع قيادات أمنية لشق صفوف المعارضة. فميا أكدت مصادر للجزيرة دخول رجال أمن بالزي المدني للاعتداء على المتظاهرين، وأشارت إلى أن المعارضين تمكنوا من صد المؤيدين لمبارك وطردهم خارج ميدان التحرير.
وتحدث شهود عيان أن الهجوم الذي شنه أنصار الرئيس المصري حسني مبارك على المتظاهرين في "ميدان التحرير" المطالبين بإسقاط الرئيس، أسفر عن مقتل ثلاثة مواطنين على الأقل وإصابة المئات بجروح، حيث تتواصل الاشتباكات منذ ظهر اليوم الأربعاء (2/2).
ونقلت "قدس برس" عن الشهود قولهم "إن المواجهات أسفرت عن مقتل اثنين من المتظاهرين المعارضين للنظام المصري، كما يبدو، في حين قتل ثالث من المهاجمين الذي دخلوا ميدان التحرير عبر الخيول".
وأفادوا بأن المئات من الجرحى أصيبوا من الطرفين، في حين أفادت بعض المصادر بوصول سيارات إسعاف إلى المكان، في حين يتم علاج بعض المصابين في الميدان.

نقلا عن المركز الفلسطيني