مشاهدة النسخة كاملة : قتلي وجرحى في انفجار ضخم بنواكشوط


أبوسمية
02-02-2011, 07:36 AM
قتلي وجرحى في انفجار ضخم بنواكشوط

قتل خمسة عناصر من القاعدة وأصيب ستة جنود وضابطين بجروح اثر تفجير سيارة مفخخة بمقاطعة الرياض وسط العاصمة نواكشوط فجر اليوم الأربعاء بعد مطاردة استمرت عدة أيام لمقاتلين سلفيين دخلوا الأراضي الموريتانية قادمين من معسكرات التنظيم شمال مالي.
ونقل مراسل لوكالة الأخبار عن مصادر وصفها بالمطلعة قولها إن قوات خاصة من الحرس الرئاسي يقودها الضابط شيخنا ولد القطب اعترضت سيارتين مفخختين يقودهما عناصر التنظيم المتشدد بعد متابعة ورصد من قبل قوات الجيش لدي محاولة عناصر التنظيم إدخالهم إلي نواكشوط وتبادل الطرفان إطلاق النار قبل أن تنفجر احدي السيارات الموجودة لدي السلفيين في منطقة مفتوحة على بعد 1 كلم شرق مفوضية الشرطة بالرياض قرب الشارع المعروف "بشارع باماكو" وسط حالة من الصدمة والذهول في صفوف السكان المجاورين وعناصر الأمن القريبين من مكان الحادث.
وتقول المعلومات الأولية إن الضابط شيخنا ولد القطب أصيب بجروح خفيفة بينما أصيب سبعة آخرون من عناصر الحرس الرئاسي بينهم ملازم أول بجروح متفاوتة قبل أن تغلق قواته المنطقة بالكامل خوفا من تسلل إرهابيين مفترضين إلي الأحياء السكنية المجاورة.
وتقول مصادر الجيش إن السيارة التي تم تفجيرها كانت متوجهة إلي المنطقة العسكرية السادسة عبر طريق رملي صعب بمحاذاة الطريق الرابط بين نواكشوط وروصو وإنها تجاوزت حوالي 3 كلم داخل مقاطعة الرياض قبل أن يعترضها عناصر الجيش فجر اليوم الأربعاء.
وأغلقت الشرطة الطريق الرملي المؤدي إلي مكان الانفجار بينما كانت سيارات الإسعاف والحماية المدنية تعبر الطريق الرملي باتجاه المنطقة التي تم إحكام السيطرة عليها من قبل قوات الحرس الرئاسي المشاركة في عملية الاعتراض والمواجهة قبل التفجير.
وقال أحد العناصر الأمنية وهو يحاول اعتراض الشبان الذين قادهم الفضول إلي المنطقة "عودوا إلي منازلكم ،مكان الانفجار بعيد نسبيا ،إنه داخل تلك المنطقة الواقعة شرق الرياض ،إنهم أناس خطيرون لقد حاولوا التسلل عبر طريق الرملي إلي القاعدة العسكرية قبل تفجير سيارتهم".
وغير بعيد منه يقف شرطي آخر يحدث بعض سكان الحي الذين أصيبوا بصدمة لقوة الانفجار "لقد كان الأمر مرعبا ،كادت البناية (مفوضية الشرطة) تسقط علينا من قوة الانفجار،إنه أضخم انفجار سمعته في حياتي،لقد كان عناصر الجيش عند التحدي لقد فجروا السيارة وقتل من فيها".
أما جمركي آخر فقد وصف الانفجار بالقوي قائلا "لقد سمعته وأنا عند مركز الجمارك الواقع عند مدخل العاصمة الشمالي على طريق روصو ،لقد كان عنيفا وتخيلت أنه داخل قلب العاصمة نواكشوط".
وقد زار الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عناصر الجيش المصابين بالمستشفي العسكري بنواكشوط للاطمئنان عليهم بعد نقلهم إليه بينما لا تزال قيادة الجيش منشغلة بتمشيط المنطقة التي وقع بها الانفجار خوفا من وجود عناصر أخري غير تلك التى قضت في العملية.

نقلا عن الأخبار