مشاهدة النسخة كاملة : الشيخ راشدالغنوشي في تونس بعد 22 عاماً في المنفى


المميز
01-31-2011, 11:44 AM
http://www.alkhaleej.ae/uploads/gallery/2011/01/31/139389.jpg

عاد الزعيم الإسلامي التونسي المعارض راشد الغنوشي إلى تونس، أمس، بعد 22 عاماً في المنفى . فيما قال الناطق باسم الحكومة إن الجانب القانوني لعودته بيد وزير العدل . واستقبل الغنوشي (70 عاماً) في مطار تونس قرطاج الدولي أكثر من ألفي شخص من أنصاره وأعضاء حركته التي كانت محظورة في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي . وبمجرد خروجه من المطار، تعالت زغاريد النساء، فيما شرع مؤيدوه بالتكبير . ورفع أنصار الغنوشي لافتات كتبوا عليها “لا للتطرف . . . نعم للإسلام المعتدل” و”لا خوف من الإسلام” . ووقفت مجموعة من النساء لتقديم الورود له .

ولم يدل الغنوشي بأي تصريح، كما لم يلق أي كلمة في الجموع . وقال عبد الحفيظ عمري (موظف بنكي) إنه جاء إلى المطار لاستقبال زعيم وداعية ديني “سيعيد لتونس هويتها الإسلامية” . واعتبر أن تونس “عاشت تغريباً دينياً”، فيما تساءل لطفي بن حسن قائلاً “ماذا سيكون ردة فعل الحكومة المؤقتة إزاء هذه العودة المخالفة للقانون باعتبار أن راشد الغنوشي صدرت ضده أحكام غيابية بالسجن المؤبد” .

وكان الغنوشي قال قبيل مغادرته لندن، أمس، ترافقه واحدة من بناته “انني سعيد جداً” . وأضاف “أعود اليوم إلى بيتي لكنني أعود أيضاً الى العالم العربي” . وأضاف رداً على سؤال “إذا نظمت انتخابات حرة وعادلة فسيشارك فيها النهضة . في الانتخابات التشريعية وليس في الانتخابات الرئاسية” .

وحول الوضع في تونس بعد سقوط ابن علي، قال إن “الوضع ما زال ملتبساً . الحكومة الانتقالية تغير الوزراء كل يوم . الوضع ليس مستقرا وسلطاتها لم تحدد بوضوح . لا نعرف بوضوح كم من الوقت ستبقى” . وتابع “لا نؤمن بأن حزباً واحداً يمكن أن يحكم وحكومة وحدة وطنية هي المثلى حاليا” . وتابع أن النظام التونسي السابق حاول “تشويه صورة كل معارضيه ووصفهم بالارهابيين” . وأوضح ناطق باسم الغنوشي إن الزعيم الإسلامي يريد أن ينقل قيادة الحركة إلى الشباب ويعود “رجلاً حراً” . في غضون ذلك، امتنع الناطق باسم الحكومة المؤقتة الطيب البكوش التعليق على الجانب القانوني المتعلق بعودة الغنوشي، وأكد أن الحكومة لم تناقش هذا الأمر . وقال البكوش الذي يتولى أيضا وزارة التربية، إن المجلس الوزاري الذي عقدته الحكومة المؤقتة لم “يتطرق إلى عودة راشد الغنوشي لتونس، وبالتالي فإن الجانب القانوني لهذه المسألة بيد وزير العدل الذي يعود إليه الأمر” . وأكد أنه يؤيد “حق عودة جميع المنفيين والمهجرين لوطنهم، وشمول قانون العفو التشريعي العام الجميع” .وكان رئيس الوزراء التونسي المؤقت محمد الغنوشي قد أعلن في وقت سابق أنه لا يحق لراشد الغنوشي العودة من منفاه إلى تونس إلا بعد دخول قانون العفو التشريعي العام حيز التنفيذ . (وكالات)