مشاهدة النسخة كاملة : الاحتلال الصهيوني يطالب مبارك بقمع المظاهرات


أبوسمية
01-30-2011, 04:30 PM
خوفا على مستقبل الكيان
الاحتلال يطالب مبارك بقمع المظاهرات

http://img841.imageshack.us/img841/6739/datafiles5ccache5ctempii.jpg

استغرب مسؤولون سياسيون وأمنيون صهاينة دعوات الإدارة الأمريكية ودول أوروبية للنظام المصري بعدم قمع المظاهرات وعبروا عن معارضتهم لها، معتبرين أن هذه الانتفاضة الشعبية من شأنها أن توصل الأخوان المسلمين إلى الحكم، ما سيضطر الجيش الصهيوني في حال سقوط النظام إلى إعادة تنظيم نفسه.
وقال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الصهيونية الأسبق أهارون زئيفي فركاش لإذاعة العدو الأحد(30\1) "إنني لا أفهم تصرف الولايات المتحدة ودول أوروبا ومطالبتهم بالديمقراطية في مصر".
وأضاف "أستغرب كيف أن الدول الغربية لا تعي التوتر بين السنة الذين يريدون حل المشاكل بالمفاوضات، مثل نظام (الرئيس المصري حسني) مبارك، والشيعة الذين يريدون حل المشاكل بالمقاومة المسلحة".
ورأى فركاش أنه ما زال من السابق لأوانه التحدث عن انقلاب في مصر وأشار إلى أن احتمالات نجاح الجيش المصري بإعادة الهدوء كبيرة جدا.
وذكرت صحيفة (هآرتس) أن "الشكوك الإسرائيلية حيال سياسة الإدارة الأميركية تجاه الشرق الأوسط التي بدأت بخطاب الرئيس باراك أوباما قبل عام ونصف العام في جامعة القاهرة، استبدلت الآن بالذهول على ضوء الرسائل المتلعثمة الصادرة من واشنطن خلال اليومين الماضيين".
وأضافت إن التخوف هو أن الأخوان المسلمين سيكونون أول من سيستغل الانتفاضة الشعبية في مصر ويستولي على الحكم.
ولفتت إلى أن أجهزة الاستخبارات الصهيونية لم تتوقع أبدا حدوث انتفاضة شعبية في مصر وحتى أن رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية أفيف كوهافي قال أمام لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الأسبوع الماضي إن النظام المصري مستقر.
رغم ذلك فإن أجهزة الاستخبارات توقعت حدوث انقلابات في دول عربية خلال العام 2011 الحالي لكنها لم تتوقع أبدا حدوث انتفاضة شعبية.
وقالت الصحيفة إنه في حال إسقاط نظام مبارك فإنه سيتعين على الجيش الصهيوني إعادة تنظيم نفسه، لأنه منذ ثلاثين عاما لم يستعد الجيش "لاحتمال مواجهة تهديد مصري" إضافة إلى أن "السلام مع القاهرة خلال العقود الأخيرة جعل الجيش يخفض من عديد قواته بصورة تدريجية وخفض سن الإعفاء من الخدمة العسكرية الاحتياطية وتحويل موارد كبيرة إلى أهداف اقتصادية واجتماعية".
واضافت الصحيفة إن التدريبات والمناورات التي يجريها الجيش الصهيوني منذ انتهاء حرب لبنان الثانية ركزت حتى الآن على محاربة حزب الله وحماس وحاكت هذه التدريبات في أقصى حد احتمال حرب مع سورية "لكن لا أحد، مثلا، تخيل احتمال دخول فيلق عسكري مصري إلى سيناء".
وعقد وزير الحرب ايهود باراك ورئيس أركان الجيش غابي أشكنازي سلسلة مداولات أمنية على ضوء الوضع في مصر ورأت التقديرات الإسرائيلية أن "نظام مبارك ليس زائلا بالضرورة، لكن في جميع الأحوال فإن الوضع في مصر لن يعود إلى سابق عهده".

نقلا عن المركز الفلسطيني