مشاهدة النسخة كاملة : تقرير نقيب المحامين 2010 ينتقد وضعية القضاء في موريتانيا


ابن تيارت
02-08-2010, 08:25 PM
تقرير نقيب المحامين 2010 ينتقد وضعية القضاء في موريتانيا
انتقد التقرير الصادر عن نقيب المحامين الموريتانيين أحمد سالم ولد بوحبيني وضعية القضاء في موريتانيا، مؤكدا أن الفصل الماضي تميز بتراجع حاد على مستوى القضاء في موريتانيا، و أن الاتجاه الحالي يسير نحو الانخفاض.

وقال التقرير الذي صدر اليوم الإثنين 8 فبراير 2010 إن القضاة يمارس عليهم الضغط بشكل مستمر بهدف تحويلهم إلى أداة، مبرزا بعض الأمثلة على ذلك.
وقال التقرير "إن التعامل مع القضاء اليوم يشكل خطأ إستراتيجيا لا ينصح أي شخص بخوض مغامرته في هذه الأيام"، مضيفا أنه على القضاة "أن لا يتأثروا في قراراتهم بمعايير لا علاقة لها بالتطبيق العادل للقانون" وأنه في دولة القانون، تتمثل وظيفة القضاة الرئيسية، إن لم تكن الحصرية، في تطبيق قواعد عامة على حالات محددة.، مؤكدا أن هذه الوظيفة أساسية وغير قابلة للتصرف. ويشكل المساس بها تدخلا غير مقبول في استقلالية الوظيفة القضائية.

وقال إن النظام القضائي الحالي يشهد تراجعا حادا ومثيرا للقلق في التعامل مع المحامين ، مضيفا أنه "قبل أيام قام رئيس المحكمة في الجلسة بتمزيق رسالة انتداب أحد المحامين بحجة أنها لم تقدم على ورقة رأسية مع أن القانون لا ينص على أي شكل معين والشخص المعني الذي حرم من محاميه، بهذه الذريعة، قد حوكم وحكم عليه بثلاث سنوات من الحبس النافذ".

وقبل أيام أخري يضيف التقرير " طلب رئيس المحكمة في جلسة من محام يرتدي زيه أن يقدم له بطاقته المهنية بحضور بعض أعضاء مجلس هيئة المحامين.ومنع بعض المحامين من دخول قصر العدالة ولا يزال بريد هيئة المحامين محظورا في كتابة النيابة العامة، الشيء الذي يشكل احتقارا لأبسط قواعد سير المرفق العام للقضاء".
وقال نقيب المحامين إنه لا يرى حتى الآن أي تحسن ملحوظ منذ تقريريه الأخير حول سجن دار النعيم في العاصمة نواكشوط.

وقال التقرير إن "هناك نقطة توقف لا يتمكن أحد من فهمها: فالقضاة لم يعودوا يتقدمون في 31 ديسمبر ولم يعد للوزير سلطة على النيابة ولم يعد رئيس المحكمة العليا يترأس إلا جزءا منها والمفتشية طريحة الفراش، مرغمة على التقاعد المبكر" مضيفا أن الاختلال بلغ درجة لا يمكن معها الحكم بالعدل في هذه الظرفية.

"""عن الأخبار انفوا"""