مشاهدة النسخة كاملة : ثري يشعل نفسه بعد معاناة ذويه مع النظام


أبو فاطمة
01-17-2011, 04:32 PM
ثري يشعل نفسه بعد معاناة ذويه مع النظام

http://img691.imageshack.us/img691/3167/indexphprexresize333w72.jpg

سيارة الشاب وقد اشتعلت بالكامل أمام القصر الرئاسي بنواكشوط (تصوير الأخبار)

قالت مصادر بالغة الإطلاع لوكالة الأخبار إن الشاب الذي أحرقه نفسه يدعي يعقوب ولد دحود وهو من أسرة ثرية تنحدر من مدينة تجكجه وسط البلاد وحامل لشهادات عليا من فرنسا،لكنه مع آخرين داخل الوسط الاجتماعي باتوا يشعرون بالاستهداف القبلي والحرمان من قبل النظام الحالي بموريتانيا.
ويقول المصدر إن الأسرة تعرضت لمضايقات كبيرة طيلة الفترة الماضية ،وتم إقصائها من العديد من المراكز الحيوية في البلاد،كما تم استبعادها من العديد من صفقات وزارة الصحة وسط شعور لدي بعض الجهات بوجود حملة منظمة لإقصاء المعنيين.
وتقول المصادر التي أوردت النبأ لوكالة الأخبار إن الأسرة تطالب الدولة الموريتانية بديون كبيرة،وإنها حرمت طيلة حكم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز من أي صفقة رغم مشاركتها في العديد من المناقصات المعلنة على الأقل من وزارة الصحة الموريتانية وإعطائها لمقربين من رئيس البلاد.
ويقول مقربون من الأسرة إنها تعرضت للعديد من الأزمات منذ وصول الحكومة الحالية إلي سدة الحكم لعل أبلغها إلغاء صفقة "الراديرات البحرية" الشهيرة بعد وصول المعدات إلي موريتانيا رغم تكلفتها الباهظة ،كما تمتلك الأسرة مؤسسة للمعدات الزراعية تضررت بالفعل من سياسات وزارة التنمية الريفية الأخيرة ،وأخري للمعدات الصحية كانت تتولي صيانة المستشفيات الوطنية بالكامل قبل استبعادها نهائيا بعيد وصول الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلي السلطة. حسب المصدر.
ويقول شهود عيان إن الشاب كان يردد كلمات نابية تجاه نظام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وكان يصف السلطة الحالية – قبل إحراقه لنفسه- بسلطة قبيلة بذاتها منتقدا تدهور الأوضاع بالبلد.
وقد حاول عناصر الحرس والشرطة إجباره على مغادرة المنطقة الحساسة قبالة القصر الرئاسي بنواكشوط،غير أن الرجل بادر بإشعال نفسه وسط السيارة في حادثة هي الأولى من نوعها بموريتانيا.
رجال الحرس والشرطة استطاعوا إنقاذ الشاب من موت سريع ،غير أن وضعه لا يزال حرجا في أحد المراكز الصحية بموريتانيا تابع للقوات المسلحة الموريتانية بمقاطعة لكصر.
ويواجه نظام الرئيس الموريتاني العديد من الانتقادات من قبل معارضيه ،ويقول حزب زعيم المعارضة بموريتانيا إن النظام يسير بسرعة نحو الفساد والإقصاء وإن البلاد تتجه إلي مصير مجهول.
ويطالب المعارضون لحكم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الرجل بإعادة النظر في سياساته الاجتماعية وإعادة التوازن للبلاد ،والكف عن إقصاء المعارضين وإشراك النخبة السياسية في إدارة البلد باعتباره للجميع وليس لحزب واحد أو أسرة محذرين من مغبة ما أسموه بتجاهل واقع الشعب المرير.
لكن الأغلبية الحاكمة ترى في كلام المعارضة مجرد استغلال لوضع إقليمي لا ينطبق على موريتانيا وترى أن الأوضاع الاجتماعية في البلاد معقولة وأن الإجراءات التي أعلنتها الحكومة كافية للتعامل مع الوضع.

نقلا عن الأخبار