مشاهدة النسخة كاملة : حمى النقابات المتصدعة (عبد الله ولد الشريف)


أبو فاطمة
01-13-2011, 03:04 PM
حمى النقابات المتصدعة (عبد الله ولد الشريف)

أن تتحد أربع نقابات طلابية من أجل صياغة لائحة مطالب -تبدو في ظاهرها مقنعة لتحريك الساحة الجامعية وراءها – وفرض الإضراب على الطلاب والأساتذة، فهذا أمر وارد في العرف النقابي، مع ملاحظة الفرق بين قبول الطلاب لهذا الإضراب وبين فرضه عليهم بالقوة البلطجية..
هذا هو الحديث الدائر في الساحة الجامعية هذه الأيام حول الشأن الطلابي ، لكن لو نظرنا للمسرح الجامعي بتمعن واستقراء واستحضار لخلفية هذا الحراك ؛ سنجد أن هذه النقابات - إذا استثنينا النقابة الوليدة التي لازالت حملات التعريف بها متواصلة وتلك الجريحة نتيجة تراشق قادتها بحضور سياسييها في مدرج الإمام الحضرمي- لازالت تعاني من عقدة هزيمتها السحيقة في الانتخابات الجامعية المنصرمة ، تلك العقدة جرت هذه النقابات المنهزمة إلى محاولة النجاح في سرقة إنجازات خصمهم "الوطني" اللدود...كلما أوشك على تحقيق مكسب طلابي قامت نقابة من تلكم النقابات وقعدت حتى يتزامن قيامها وقعودها مع هذا الانجاز أو ذاك...وما الحراك الذي وافق حل مشكل النقل في العام الماضي منا ببعيد...!
واليوم تتجدد هذه المحاولات الفاشلة لخطف نجاحات الاتحاد الوطني؛ وذلك بهذا التحرك الذي حرص محركوه أن يظهروا موحدين في المطالب، والرؤية، والهدف، والبعد عن التسييس...،! وقد ظهر لبعض المتتبعين أن هذا الحراك ستظهر بعض نتائجه بمشاركة البساط "الوطني"، وهو ما كان يمكن أن يحدث بعضه لو أن عيونهم في الوزارة أعلمتهم بانتهاء أزمة النقل؛! وبما أن "رائد" الطلاب هو الاتحاد الوطني "والرائد لا يكذب أهله" فقد كان تصور الاتحاد لحل المشكلة مقبولا ، وتوصل على إثره لحل منصف للطلاب .
أما وقد جاء الحل على يد العدو "الوطني” فإنه شكل بذلك القشة التي أثقلت حمل النقابات "المضربة" فأصيبت بحمى تصدعت معها وأصيبت بعمى الألوان صارت معه لا تفصل بين العمل النقابي والثقافي الجامعي...! لتعلن خروجها بإضرابها الفاشل أصلا من قاعدة العمل النقابي ، وتبدأ في خطوة حقيرة بالمشاغبة والتشويش على نادي ثقافي يعرف الجميع دوره في "صناعة الثقافة في الحياة الجامعية" وجمهوره يتسع ليشمل جميع الطيف الطلابي ويتنوع ضيوفه ليضموا علماء البلد ودعاته وأئمته من كل المجتمع الموريتاني...
لا يختلف اثنان في الساحة الجامعية بعد هذا السقوط النقابي والثقافي والأخلاقي بأن هذه النقابات لا تمت للطالب الجامعي المحترم بأي صلة، ولا ترقى أن تتكلم باسمه ،أحرى أن تحقق له أي مطلب...؛! كما أن عليها البحث عن وسيلة تستر عورتها فقد تكشفت للجميع .

نقلا عن السراج الإخباري