مشاهدة النسخة كاملة : الواقع أبلغ قولا أم الأغلبية الحاكمة؟


أبو فاطمة
01-13-2011, 02:33 PM
الواقع أبلغ قولا أم الأغلبية الحاكمة؟

تصدر حراك الأغلبية الحاكمة يوم أمس الأربعاء صفحات الصحف الصادرة اليوم الخميس بنواكشوط فيما أخذت مواضيع أخرى لا تقل أهمية زوايا مهمة في الصحف نفسها متحدثة بذلك عن الوضع الاقتصادي والاجتماعي للبلد.
الكي.. آخر الدواء
النزول إلى الشارع له خصوصياته وإجراءاته الخاصة به والتي قد لا ينجح بدونها وخصوصا في ظل الخطاب المعارض المقنع شيئا ما باعتباره الأقرب إلى الواقع الاجتماعي
للبلد لكن الأغلبية أخذت قرارها الذي لا مناص منه على طريقة أخر الدواء الكي.
حيث استنفرت الأغلبية جميع عناصرها "داعية كل مديري المؤسسات العمومية والخصوصية المقربة من النظام الحاكم في موريتانيا إلى المشاركة الفاعلة في المهرجان الذي ستقيمه الأغلبية الرئاسية في عرفات، بحسب يومية السراج.
وكان المهرجان مناسبة لنائب رئيس الحزب الحاكم محمد يحي ولد حرمة لشن هجوم لاذع على المعارضة التي وصفها "بأنها مجموعة من المرجفين والكذابين والمرتشين داعيا المواطنين إلى الوقوف ضدها في الانتخابات القادمة، بحسب يومية أخبار نواكشوط.
وضع متأزم..
مركزيات نقابية وهيئات مجتمع مدني وطلاب وعمال مؤسسات عمومية بين من يطالب بحقوقه ومستحقاته ومن يحذر من تمدد الحراك الاجتماعي القائم في دول مجاورة إلى الوطن وآخر يهم بحرق نفسه أمام القصر الرئاسي هربا من لهيب البطالة.
ففي الوقت الذي يرتفع فيه الصوت الطلابي الهادر سعيا منهم إلى إحقاق حقهم في النقل والمنحة وأشياء أخرى.. وينضم إلى ذلك حملة الشهادات العاطلين عن العمل، بعد أن هدد الناطق باسمهم بحرق نفسه أمام القصر الرئاسي احتجاجا على أوضاع حملة الشهادات – كما ذكرت يومية الفجر نقلا عن "الأخبار" – متسائلة "هل وصلت عدوى احتجاجات تونس إلى شوارع نواكشوط..؟
ثم دخول عمال الإعلام العمومي على الخط مطالبين بمستحقاتهم المالية المتأخرة بحسب الصحيفة نفسها.. في كل هذا جاءت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة لتقدم توصيفا عاما للوضعية الاقتصادية والاجتماعية للبلد محذرة في توصيفها من تمدد احتجاجات دول مجاورة إلى موريتانيا ومقترحة بعض الحلول التي تراها كفيلة بتجاوز الوضعية الحالية للبلد والتي وصفتها بالصعبة، بحسب مذكرة التوصيف كما جاءت في يومية أخبار نواكشوط.
ومن جانب آخر لم تجد إحدى السيدات الموريتانيات بدا من ترك أبنائها عند أحد مراكز الدرك الوطني بعد أن لم تعد تطيق الإنفاق عليهم موجهة بذلك رسالة ذات مدلول إلى ولي أمرها، كما جاء في يومية صدى الأحداث.

نقلا عن الأخبار