مشاهدة النسخة كاملة : الأغلبية تستعرض جمهورها وتكيل الشتائم للمعارضين


ابو نسيبة
01-13-2011, 02:52 AM
الأغلبية تستعرض جمهورها وتكيل الشتائم للمعارضين

استعرضت الأغلبية الحاكمة بموريتانيا جمهورها بنواكشوط في وجه تحرك تنوي المعارضة القيام به يوم غد الخميس ، وذلك لشرح أهدافها المستقبلية وجرد انجازات الحكومة والدفاع عنها في وجه ما وصفه نائب رئيس الحزب الحاكم بأكاذيب المرجفين الفاسدين.
المهرجان الذي حضرته الحكومة الموريتانية وقادة القوى السياسية المساندة للرئيس الموريتاني خصص للرد على تصريحات قادة المعارضة الأخيرة ، وسط انسياق عدد من قيادات الأغلبية إلى منطق الشتائم والتجريح ورفض البعض لما أسموه بالمزايدات الإعلامية في عودة مذهلة لأجواء الشحن السياسي التي رافقت انقلاب السادس من أغسطس 2008.
الفنان الموريتاني والكوميدي باب ولد النانه كان أول من افتتح المهرجان بهجوم عنيف على الفنانين الموريتانيين الذين غاب أبرز رموزهم عن التظاهرة واصفا سلوكهم بالمشين ومطالبا الحكومة والنخبة السياسية بحرمانهم من المخصصات المالية التي عادة ما يستفيدون منها دون أن ينسى مطالبة الجهات الحكومية بتوجيه تلك المخصصات إليه شخصيا باعتباره أحد المساندين للرئيس الموريتاني والمنافحين عنه.
اللغة التصعيدية التي اختطها الفنان باب ولد النانه كانت الطابع الأبرز للمهرجان ، حيث شن نائب رئيس الحزب الحاكم محمد يحي ولد حرمه هجوما عنيفا على قادة المعارضة واصفا إياهم بأبشع النعوت.
وقال ولد حرمه إن المهرجان رسالة إلى أقطاب المعارضة من الكذابين والفاسدين والمرتشين والمخادعين الذين يختفون وراء مواقع الإنترنت أو شاشات التلفاز للإساءة إلى الحكومة وصورتها ، والرئيس وإنجازاته.
ونفى ولد حرمه ما وصفها بتلفيقات المعارضة بشأن استشراء الفساد داخل الدوائر الحكومية قائلا إن الفساد استشرى في عهدهم هم وحينما كانوا في السلطة وسيستشري في عهدهم إن وصلوا إليها في المستقبل.
وقال ولد حرمه إن السنة الماضية اتسمت بالعديد من الإنجازات وإن السنة الحالية ستشهد توفير آلاف الفرص للعاطلين عن العمل ، كما أن الدولة قررت الاستثمار في مشاريع تنموية ستكون لها الفائدة على السكان المحليين من خلال تخفيض الأسعار وتوفير فرص العمل وتقديم العون للمحتاجين كلما اقتضت الضرورة.
وأضاف ولد حرمه "الحكومة هي من يستطيع توفير الغذاء للسكان أما الزمرة الفاسدة السارقة المرتشية المتآمرة فلا يمكنها توفير أي شيء للشعب سوى تشويه صورته وتحريضه !!".
وأكد ولد حرمه على أن الحكومة ستطلق في القريب العاجل سلسلة من المشاريع من خلال الإعفاء من بعض الضرائب أو إلغائها لمواجهة الأسعار من خلال برامج أساسية تدعم السكان ، مشددا على وصف رموز المعارضة بالكذابين وقليلي الكفاءة ، مطالبا الشعب بدعم الحكومة بموازاة حملات الكذابين.
وقد تعاقب على الكلام بعد ذلك عدد من قادة الأغلبية وخصوصا النائبة منتاته بنت حديد ، والوزير عمر ولد معطل ، والوزيرة ماتي بنت حماي ، والوزير الأمين العام للحكومة با عصمان...
وقد رفع المشاركون في التظاهرة السياسية لافتات تطالب بتخفيض الأسعار ودعم السلع الأساسية كالسكر والزيت والقمح ، وأخرى تشيد بمواقف الرئيس محمد ولد عبد العزيز ومعاونيه من قضايا الشعب وحزمهم في مواجهة الإرهاب.

نقلا عن الأخبار