مشاهدة النسخة كاملة : مزارعون: مصاعب الموسم الزراعي ستكون لها تداعيات وخيمة


أبوسمية
01-11-2011, 05:09 AM
مزارعون: مصاعب الموسم الزراعي ستكون لها تداعيات وخيمة

روصو (الأخبار) - قال مزارعون في روصو إن مشاكل عديدة تشهدها عمليات الحصاد التي تمكنت حتى الآن من حصد 6 آلاف هكتار فقط من أصل 20 ألفا تمت زراعتها وأن مصاعب جمة اكتنفت الموسم الحالي ستمتد تبعاتها إلى الموسم الزراعي القادم.
وشكا مزارعون من أن تحديات حقيقية تواجه موسم الحصاد الحالي بسبب ارتفاع تكاليف التشغيل وعدم فعالية وسائل مكافحة الآفات فضلا عن الثمن غير الملائم والتأخر الكبير في تسويق المحصول محذرين من مشاكل جمة يواجهها المزارعون ستكون تداعياتها أكثر وضوحا على الموسم الزراعي 2011-2012.
وأشار مزارعون في حديث مع مراسل وكالة الأخبار المستقلة في روصو إلى أن لدى موريتانيا 50 آلية حصاد فقط منها 30 آلية جديدة مملوكة لشركة "اسنات" الحكومية فيما تعود بقية الآليات إلى خصوصيين وهي عموما متهالكة ولا يلجأ إليها المزارعون إلا عند الحاجة القصوى.
وشكا المزراعون من أن بعضهم تأخر بما يناهز الشهرين في حصاد محصوله حيث كان مفترضا أن يجري الحصاد في أكتوبر، كما حصد بعض المزارعين محاصيلهم بعد ستة أشهر بدلا من أربعة، مشيرا إلى أن المزارعين وجدوا أنفسهم مخيرين بين انتظار آليات الحصاد أو تأجير عمال للحصاد بالطرق التقليدية وهو ما يضاعف التكاليف وينقص حجم المحصول.
ونوه إلى أن الآليات تحصد لبعض المزارعين 3 أطنان من الهكتار وحين تعود بعد أيام إلى ذات المزرعة لا تحصد أكثر من 1.5 أطنان من هكتار مجاور من نفس المزرعة وذلك بسبب مهاجمة الآفات للمحصول.
وبخصوص محاربة الآفات بين المزارعون أنه كانت تتوفر في العام الماضي طائرة واحدة يعمل بها ربان محترف ورغم توفر طائرتين هذا العام فإن مردودهما أضعف بكثير بسبب ضعف حرفية الطيار ولكون المدرج غير مضاء وهو ما عرقل عمل الطائرات ليلا وجعلها تقوم ببعض الطلعات نهارا في يعتبر الليل هو أفضل الظروف لعملها حيث تكون الطيور مشلولة الحركة.
ووفق المزارعين فإن الثمن الذي قررته السلطات أيضا للمحاصيل كان غير ملائم مشيرين إلى أن المزارعين استقبلوا في بداية الموسم لجنة حكومية اتفقوا معها على كل شيء باستثناء الثمن وبعد عودتها قررت السلطات ثمنا للمحاصيل لا يناسب المزارعين ودون التشاور معهم.
وفضلا عن أن الثمن زهيد ، كما يقول المزارعون ، فإن الحكومة لم تقم حتى الآن بشراء المحاصيل وهو ما جعل المزارعين يضطرون إلى تسويق بعض من محاصيلهم وبخسارة كبيرة من أجل تسديد رواتب العمال وسط مخاوف من أن لا يتمكنوا من الوفاء بالتزاماتهم من حيث تسديد القروض.
وفي ذات المنحى توقع يحي ولد بيبه ، رئيس رابطة التطوير والتنويع الزراعي ، أن تواجه الزراعة أزمة في الموسم القادم نتيجة للصعوبات الكبيرة التي صاحبت الموسم الحالي.
وأشار ولد بيبه إلى أن نقص الفاعلية في مكافحة الآفات والأسعار غير ملائم ، والتأخر الكبير في التسويق كلها أمور ستؤثر بشكل سلبي على الموسم القادم.

نقلا عن الأخبار