مشاهدة النسخة كاملة : عمدة أوجفت : النظام جرد كل ضباط آدرار من الخدمة العسكرية


أبوسمية
01-11-2011, 04:07 AM
عمدة أوجفت : النظام جرد كل ضباط آدرار من الخدمة العسكرية

انتقد عمدة أوجفت محمد المختار ولد أحمين أعمر سياسة الاقصاء الممنهجة التي تتعرض لها أوساط قبلية بعينها في موريتانيا وسكان آدرار بشكل أعم منذ وصول الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلى السلطة قبل سنتين.
وقال ولد أحمين أعمر في بيان تلقت وكالة الأخبار نسخة منه "ولاية آدرار عاشت منذ استلام النظام الحالي للسلطة ويلات عديدة ومشاكل لاتحصر، حتى بات واضحا للجميع أنها سياسة ممنهجة ، القصد من ورائها من بين أمور أخرى إقصاء الولاية من كل المشاريع التنموية في البلد"
وقال العمدة إن الاستهداف كان جليا من خلال مجموعة من الأمور أهمها :
1- تجريد جميع الضباط المنحدرين من الولاية من الخدمة العسكرية.
2- تسريح أغلبية أطر الولاية من الخدمة في الإدارة مع مضاعفة الامتيازات لآخرين حسب الولاء القبلي.
3- ضرب رأس المال الوطني و الجهوي عبر سجن وابتزاز رجال الأعمال.
4- تسليط سيف الضرائب والتفتيش على أصحاب رؤوس الأموال الكبار والمتوسطين.
5- خلق مواقع إلكترونية إستخباراتية لابتزاز رجل الأعمال الشاب محمد ولد انويكظ الذي يعد بالنسبة لنا رمزا لمستقبل أسماسيد ، وهي المواقع التي لم يسلم منها حتى الجنرال محمد ولد مكت في شأن العمارة رقم 54 المعروفة ، والتي لا تربطه بها أية صلة قائلا إنه يعي ما يقوله بشكل جيد.
6- حذف ولاية آدرار من برامج التنمية ، ولا أدل على ذلك من ذكرى عيد الاستقلال الأخيرة حيث لم يتم تدشين ولاحجرة دراسية واحدة ولا مستوصف.
7- تأجيل تنفيذ طريق أطار – تجكجة والتعتيم على الأسباب.
8- عدم الاكتراث بالخسائر الفادحة في الطرق والسدود والواحات والمضخات جراء موسم الأمطار الأخير، على خلاف بعض المناطق الأخرى في الوطن.
9- التشديد عبر قانون المرور على وسائل النقل داخل المناطق الجبلية ، حيث يحظر على السيارات العابرة للصحاري نقل الأفراد في غياب الطرق السالكة ، واستحالة استقلال الحافلات وسيارات الأجرة في المناطق الجبلية والرملية مما أدى إلى سجن المواطنين داخل وخارج مقاطعة أوجفت بصفة خاصة.
وأضاف العمدة في بيانه الغاضب "إن إغلاق الحدود الشمالية مع ارتفاع أسعار البنزين والمواد الغذائية ، وغياب حملة زراعية عادية نظرا لإرتفاع معدل الأمطار هذه السنة ، إضافة إلى تأخر البذور والأدوية وضآلتها وتفشي حمى الوادي المتصدع والملاريا والتعتيم المفرط من طرف السلطات الجهوية والمركزية على الوباء وعدم توفير الخدمات الصحية البشرية والبيطرية هو الآخر مظهر من مظاهر عدم الاهتمام بالولاية.
وختم العمدة بيانه بالقول " كل هذه الأسباب مجتمعة تترجم عقابا جماعيا متعمدا لا يجوز لساكنة الولاية ولا لغيرهم من الأحرار السكوت عليه ، فرغم تحذيراتنا المتكررة من مضاعفات وباء حمى الوادي المتصدع والملاريا ، أكدنا في كل مناسبة أن سوء التغذية كان عاملا أساسيا ومشجعا على ازدياد الضحايا ، وهاهي مفوضية الأمن الغذائي وعبر تقرير سري تحت رقم 002 /2011 بتاريخ 09/01/2011 تصرح بالمجاعة في ولاية آدرار، وهي الولاية التي كانت بالأمس القريب تنعت بالغناء والازدهار الاقتصادي.
وطالب العمدة بتدخل فوري وشفاف من طرف السلطات العمومية لسد النقص الحاصل في الغذاء في عموم ولاية آدرار تفاديا لاتساع الكارثة وتنظيم قوافل إغاثة عاجلة من طرف الخيرين وكل المنظمات الوطنية والدولية وهيئات المجتمع المدني ذات الصلة بالموضوع.
كما وجه نداء إلى كل الأطر والشباب بالتفكير في مخرج للولاية بعد سد أبواب الحدود وكل المشاريع التنموية من طرف الحكومة ، وانتشار الحمى الوبائية وسياسة تجفيف المنابع الممارسة على السكان ، وهو ما يجب أن يقابل بإعادة النظر في مساندة سياسات الحزب الحاكم حتى تظهر مؤشرات حسن نية تدل على تغيير السياسة المتبعة ضد الولاية.

نقلا عن الأخبار

camel
01-11-2011, 07:13 PM
هذا تصريح خطير ، ويجب التحقيق فيما قاله عمدة أوجفت وإن كان صحيحا ما قال ، فيجب عدم السكوت عليه
ويجب عدم القبول بالعقاب الجماعي لبعض من سكان الوطن