مشاهدة النسخة كاملة : مظاهرات بالجامعة وانقسام في صفوف الطلاب


أبو فاطمة
01-10-2011, 05:38 PM
مظاهرات بالجامعة وانقسام في صفوف الطلاب

شهدت جامعة نواكشوط تظاهرة طلابية نظمتها مجموعة من الاتحادات تنديدا بما أسموه تجاهل الإدارة لمطالبهم العالقة منذ شهور، معلنين الدخول في إضراب عن الدراسة ومنع تام للتدريس داخل مجمل الكليات.
وقد عمد المضربون إلى إخراج الطلاب بالقوة من فصولهم داخل كلية العلوم القانونية والاقتصادية وكلية العلوم والتقنيات وسط احتجاج من بعض الطلبة على توقيف الدراسة بالقوة.
ويقول الأمين العام للإتحاد الحر محمد السالك ولد محمد إن الهدف من الخطوة الاحتجاجية هو حمل الإدارة على تحقيق مطالب الطلاب منتقدا الوضع الراهن ومحذرا من عواقبه.
ويقول ولد محمد إن السنة الجامعية دخلت فصلها الثاني ولا يزال التسجيل قائما والمنح معدومة والنقل غائب والمكتبة على حالها.
وعن مبررات إخراج الطلاب بالقوة يقول ولد محمد "نحن لا نخرج أحدا بالقوة لكن هنالك بعض الطلبة المنتمين إلى نقابات أخرى أو المسيسين يرفضون مغادرة الفصل ، ولن نسمح لأقلية بعرقلة المسيرة الطلابية".
ويرفض ولد محمد أن يكون للأمر علاقة بالمشهد السياسي المضطرب حاليا قائلا "لن نقبل أن نظل مكتوفي الأيدي خوفا من اتهامنا بتسييس الجامعة"
أما الأمين العام للإتحاد المستقل الناجي ولد عبد الله فيرى هو الآخر وجاهة الخطوة الاحتجاجية القائمة حاليا ويحذر من خطورة الالتفاف على مطالب الطلاب قائلا إن بعض الجهات المشبوهة حاولت امتصاص الغضب الطلابي من خلال مناشير داخل الجامعة تتحدث عن تسوية أزمة النقل.
غير أن القيادي بالاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا إبراهيم ولد سيدي نأى بنفسه واتحاده (الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا) عن الأزمة الحالية.
ويقول ولد سيدي "لقد قمنا بسلسلة من الأنشطة الطلابية التصعيدية خلال السنة ، ونحن ماضون في عملية الضغط لكن لن نجبر أي أحد على الخروج ، ولن نحمل الطلاب على الإضراب إذا كانوا لا يريدون".
وعن الأزمة القائمة بين الطلاب والإدارة يقول ولد سيدي "الأزمة أساسا تتمثل في مشكل النقل والتسجيل وقد قدمنا تصورات واضحة للجهات المعنية بهذا الشأن ، وإذا لم تتطور الأمور فستكون هنالك حركة احتجاج عاقلة ومتدرجة ومقنعة يشارك فيها الجميع".
غير أن الطالب بكلية العلوم والتقنيات أحمد ولد عبد الله لديه رأي آخر بشأن الحركة الاحتجاجية القائمة حاليا قائلا إن إخراج الطلاب بالقوة أمر غلط.
ويقول ولد عبد الله وهو يغادر فصله بأن الأيام القادمة قد تشهد أزمة بين الطلاب إذا أصر من أسماهم بالأقلية داخل الجامعة على إفساد الدراسة ومنع الطلاب من حضور الحصص وقد قاربت الامتحانات وتكاثرت الدروس ملوحا برفضه هو ورفاقه لأي خطوة من هذا القبيل في المستقبل.

نقلا عن الأخبار