مشاهدة النسخة كاملة : أحمد ولد صمب: الساموري ولد بي تحركه أياد أجنبية ضد وحدة الحزب والوطن


أبو فاطمة
01-06-2011, 02:38 AM
أحمد ولد صمب: ولد بيه تحركه أياد أجنبية ضد وحدة الحزب والوطن

قال الناشط الحقوقي أحمد ولد صمب إن جهات وصفها بـ"الخبيثة" باتت تحرك الساموري ولد بيه سعيا إلى تفكيك حزب التحالف الشعبي التقدمي وزعيمه مسعود ولد بلخير والتشويش على إنجازات أثمرتها عقود من النضال.
وقال ولد صمب ــ تعليقا على تصريحات الساموري ولد بي لوكالة الأخبار المستقلة ــ إن ولد بي لجأ إلى الكثير من "الأراجيف" في اتهاماته التي ساقها لولد بلخير "الذي يشهد له الجميع في الساحة السياسية، أعداء أو أصدقاء، بالنزاهة والصدق في المواقف" حسب قوله.
وهاجم ولد صمب ـــ وهو إطار في التحالف الشعبي التقدمي الذي يتزعمه رئيس البرلمان الموريتاني مسعود ولد بلخير ـــ ما وصفه "لجوء ولد بي إلى المناشير" واتهمه بأنه بات يسعى إلى تشتيت شمل شريحة الحراطين التي يدعي الدفاع عن مصالحها ، حسب قوله.
ووعد ولد صمب بأن تتكشف في المستقبل مؤامرات تحاك خدمة لأطراف خارجية ضد وحدة موريتانيا وسعيا للعبث بمكوناتها متهما ولد بي بالانخراط في تلك الأجندا الاستخباراتية، حسب قوله.
ورأى ولد صمب أن نضالات الحر دشنها ولد بلخير بإنشائه للحركة سنة 1978 وأن الساموري ولد بي لم يكن من مؤسسيها ولا من الجيل اللاحق بهم واصفا "اللجنة المركزية" التي وقعت بيانا باسم الحر وزعه الساموري قبل أسابيع بأنها "لجنة من الأشباح".
واستغرب ولد صمب عدم تطرق ولد بي في مقابلته مع "الأخبار" إلى موضوع العبودية التي لم يستنكرها ولم يعلق –كما قال- على قضية المناضلين المسجونين بسبب الدفاع عنها، في إشارة إلى بيرام وستة أشخاص معتقلين معه على خلفية ما يقولون إنها حالة استعباد فتاتين قاصرين في عرفات.
وأكد ولد صمب أن حزب التحالف الشعبي التقدمي متوحد خلف مسعود ولد بلخير مشيرا إلى أن هيئات الحزب تطالب منذ فترة بطرد الساموري ولد بي "بسبب أجندته التخريبية، لكن ولد بلخير كان يسعى في كل مرة إلى تهدئة الأمور وتجنب الحلول القسرية".
وأردف "بعد إعلان الساموري ولد بي لنياته ضد الحزب ووحدته ، وضد النضال من أجل الانعتاق ، بات أكيدا أن الرئيس مسعود لن يحول دون فصله خاصة بعد إلحاح القواعد على ذلك خلال زيارة ولد بلخير الأخيرة إلى المقاطعات".
وأضاف "أطلب من الرئيس مسعود عدم الرد على الساموري لأنه ليس نده وليس ملزما بالنزول إلى مستواه. وشباب الحزب على استعداد للوقوف ضد كل المخربين" وفق تعبيره.
وحذر ولد صمب من وجود محاولات لتفكيك حزب التحالف الشعبي التقدمي ، على غرار ما جرى مع حزب "العمل من أجل التغيير" ، وذلك على يد قلة وصفها بـ"الخائنة والمأجورة" واستبعد نجاحها في ذلك.
واتهم ولد صمب الساموري ولد بي بإفساد "الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا" وتحويلها إلى مصلحة أسرية خاصة بمحيطه العائلي الضيق ، وبخدمة أرباب العمل على حساب الشغيلة الكادحة وتحديدا في أزمة الحمالين التي "أخدمها" لبدء مفاوضات مع رجال الأعمال لم تتضح لها نتيجة حتى بعد عام كامل ، قائلا إن الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا أنشئت وعين ولد بي على قيادتها بقرار من مسعود ولد بلخير حين كان يقود حركة "الحر" قبل حلها.
وأضاف ولد صمب "نحن نعلم العلاقات المباشرة والتأثير القوي لبعض أرباب العمل على ولد بي" متهما إياه بخدمة أجندات أخرى غير الدفاع عن حقوق المستضعفين والأرقاء.
وانتقد ولد صمبه ما وصفه بالخطاب الذي يسعى إلى "تقزيم شريحة لحراطين وكأنها تعيش على المريخ" مضيفا أنها تعي ضرورة تذويب الفوارق الاجتماعية وإحقاق العدالة والمساواة وتظل جزءا من المجتمع الموريتاني ولا يمكن التلاعب بنضالاتها ولا إرجاعها إلى الوراء ، وفق وصفه.
ولفت إلى أن نضال المستضعفين ومناهضي العبودية بات خطابا مسموعا في أعلى المنابر بما في ذلك منبر رئاسة الجمعية الوطنية مشيرا إلى قول ولد بلخير في خطاب ترشحه لرئاسة البرلمان إنه يترشح ليثبت أن بوسع "مسعود" و"بلخير" و"محمد" و"مودي" ومختلف الأسماء الموريتانية التقدم لهذا المنصب.
وشدد ولد صمب على أن ولد بلخير بات رمزا لكل موريتانيا ولا يمكن المساس به ، واصفا تصريحات الساموري إزاءه بأنها "تخبط المنتحر".
وقال ولد صمب إن جماهير التحالف الشعبي التقدمي كشفت مساعي الساموري لخلق لوبيات داخل الحزب ، واتضح لها بعد جولات الرئيس مسعود ولد بلخير أن ولد بي "يقودها إلى سوق نخاسة لبيعها" وهو مخطط محكوم عليه بالفشل حسب قوله.
وانتقد ولد صمب ما اعتبره لجوء البعض إلى "عقلية بائدة ، وعفا عليها الزمن" في العمل السياسي لا يمكنها أن تواكب الإنجازات الجسيمة التي تحققت على يد ولد بلخير وغيره من المناضلين المشهود لهم بأنهم أصحاب قضية ، ويضعون مصلحة موريتانيا فوق كل اعتبار.

نقلا عن الأخبار