مشاهدة النسخة كاملة : ميزانية 2011 : 50 % للدفاع والداخلية و 0.25 لحقوق الإنسان


ام نسيبة
01-05-2011, 10:09 AM
نواكشوط ميزانية2011 : 50 % للدفاع والداخلية و0.25 لحقوق الإنسان


http://img823.imageshack.us/img823/5016/74311004935266365741000.jpg

أجاز برلمان موريتانيا بأصوات الأغلبية الحاكمة قانون ميزانية 2011 بعد أن أسقط النواب الداعمون للرئيس محمد ولد عبد العزيز أغلب التعديلاتالتي اقترحها نواب المعارضة


وسجلت الميزانية ارتفاعا متزايدا لميزانية الداخلية والدفاع وبند النفقات المشتركة حيث استولى الثلاثي المذكور على 50 % من ميزانية الدولة.

فيما خصصت مبالغ مالية تقدر ب 1% من الميزانية لصالح وزارات العدل والشؤون الإسلامية.

التعليم بوزاراته الأربعة حصل على 17% من ميزانية الدولة ينتظر أن يقتسمها قطاع ضخم بأربعة وزراء.

فيما نالت الصحة نسبة 3 % من الميزانية،رغم منظمة الصحة العالمية بتخصيص نسبة 15 % كحد أدنى لصالح الصحة في الدول الفقيرة.

حقوق الإنسان حصلت على أصغر نسبة ممكنة،حيث ستنال ميزانية تقدر ب 0.25 من ميزانية الدولة.

نواب المعارضة اعترضوا بقوة على قانون الميزانية،وقال النائب محمد جميل ولد منصور إن ادعاء البعض أن ميزانية 2011 ’’ميزانية الشؤون الاجتماعية قول لا تسنده الأرقام’’



وكان نواب الأغلبية قد أسقطوا تعديلات تقضي بمنح مخصصات مالية لصالح إذاعة القرآن واتحاد الائمة وكذا مرضى القلب والأمراض العصبية في موريتانيا.

وكان نواب من المعارض ولأغلبية قد تقدموا بتعديلات علي مشروع قانون الميزانية تقتضي باقتطاع موارد من بند الأعباء غير الموزعة وتخصيصها لدعم مرضي القلب المعدمين وإذاعة القران الكريم، إلا أن وزير المالية رفض هذه التعديلات المقدمة من طرف اللجنة المالية، مما جعل بعض نواب الأغلبية المتقدمين بالتعديلات يصوتون ضدها.
كما رفضت الأغلبية تعديلين احدهما قدمه النائب يعقوب ولد امين (فريق التكتل) يطالب فيه بالسماح بجمركة السيارات المستعملة التي عمرها ثمان سنوات بدل من ست سنوات الواردة في قانون المالية 2011 والثاني قدمه النائب محفوظ ولد محمد الامين (فريق "تواصل") يطالب بتخصيص مبالغ من بند الاعباء غير الموزعة لحل بعض مشاكل المعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية ورابطة الائمة وادارة المساجد.
وقد بلغت النفقات العمومية المتوقعة لقانون الميزانية الاصلي، الذي صادق عليه نواب الاغلبية وعارضه نواب المعارضة، ما قدره ثلاثمائة واثنان وثمانون مليارا وخمسمائة واثنان وأربعون مليونا وأربعمائة ألف أوقية (382.542.400.000) وهو ما يمثل نسبة 35،70 من الناتج الداخلي الإجمالي الاسمي خارج النفط وبذلك تكون نسبة زيادة ميزانية العام القادم 6،35 مقارنة بميزانية 2010 المعدلة.
ويحقق مشروع قانون توازنا بين الموارد والنفقات يبلغ مائتين وتسعة وستين مليارا ومائة وثلاثة وخمسين مليونا وأربعمائة ألف أوقية (269.153.000.000 اوقية) وهو ما يمثل زيادة ثلاثة مليارات و878 مليون أوقية علي ميزانية نفقات الدولة المعدلة 2010، أما ميزانية الاستثمار المدعمة فقد بلغت 168 مليارا و388 مليون و990 الف اوقية أي بزيادة 2،93% عن ميزانية 2010 المعدلة
ويتوزع غلاف الميزانية المقترحة، علي نفقات ميزانية الدولة بما فيها ميزانية الاستثمار المدعمة ونفقات حسابات الخزينة العامة ونفقات علي مورد وطنية خارج موارد الدولة الذاتية إضافة الي نفقات استثمار علي موارد خارجية بلغ حجمها 113 مليارا و309 ملاين و130 الف اوقية، مقدمة من طرف شركاء موريتانيا في التنمية وهو ما يمثل نسبة 67،29 من مجموع ميزانية الاستثمار المدعمة.
وقد تميزت مناقشات قانون المالية 2011، التي دامت 12 ساعة بتجاذبات قوية بين الموالاة والمعارضة، شارك فيها 47 نائبا اجمع الموالاة منهم علي ان الميزانية تعتبر اجتماعية من خلال تخصيص 40 % من اعتماداتها للقطاعات الخدمية وركزت علي اولويات التنمية باهتمامها بالمصادر البشرية والبني التحتية وحقوق الانسان ومكافحة اثار الرق، كما اتسمت بالواقية من خلال مراعاة القدرة الاستيعابية للمشاريع في موازنتها وتخفيض بند النفقات المشتركة.
اما نواب المعارضة فقد وصفوا الميزانية بانها ميزانية جمود وهمية، مشككين في نسبة النمو المعلنة فيها معتمدين علي ان هذه النسبة لم تظهر في التشغيل ولا في زيادة الاجور وتخفيض الاسعار، كما انتقدوا بشدة ما وصفوه بتراجع مخصصات الخدمات الاجتماعية التي تساهم في محاربة الفقر.
نقلا عن السراج

camel
01-05-2011, 12:16 PM
شكرا أم نسيبة على نشر الخبر
وأعتقد أن هذه الميزانية ميزانية أمنية بامتياز استخدمت فيها ضغوط خفية من القوى الكبرى لتوفير أقصى ما يمكن من الأمن لمصالحها
وسواحها في موريتانيا
وأعتقد أن النسبة الخصصة للتعليم والصحة في بلد يرزج تحت نير الجهل والتخلف والمرض ، مدعاة للسخرية.

عبدالله ولد محمدعبدالرحمن
01-05-2011, 02:45 PM
نعم وانا اتفق تماما مع عزيزي كامل ، الدولة ترفع شعار الامنية في عام 2011، لا ندري لماذا
وفي كل دول العالم الصحة والتعليم تحظى بالمخصص الاعلى من الميزانيات ، عن ان منحى امنية الميزانية بضغوط خارجية لا ادري ولكن ان لم يكن ذلك فلماذا ؟ اللهم الا اذا كانت الدولة عندها استراتيجية التركيز كل عام على قطاع وهذا العام على الامن نتيجة الاحداث الاخيرة وربما العام القادم على التعليم وبعده الصحة ولكن بيني وبينكم لا اظن بل اكاد اجزم انه تحليل ساخر ......
على كل حال انا في ما ذكر من مشادات لم استطع ان اميز اي الاثنين افضل الاغلبية ام المعارضة ، وهذه هي ازمتنا دائما لا برامج الاغلبية واضحة ولا برامج المعارضة ...........
وهذه الارقام على ضخامتها نسبيا هي متاهة سيضيع فيها المواطن من جديد ويخرج بالصفر على اليسار بين كل تلك الاصفار على اليمين
شكرا نسيبة و كامل
دمتم بخير وسلمتم
ودامت موريتانيا
تحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــاتي