مشاهدة النسخة كاملة : صلاح البردويل يعتبر نفي عباس لوجود معتقلين سياسيين بالضفة تضليلا


أبوسمية
01-04-2011, 07:22 PM
"يعكس هروبا من استحقاقات المصالحة"
صلاح البردويل يعتبر نفي عباس لوجود معتقلين سياسيين بالضفة تضليلا

اعتبر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" صلاح البردويل تكرار رئيس السلطة المنتهية ولايته محمود عباس مصطلح "التخريب" الذي يستخدمه الاحتلال لتبرير قتله للفلسطينيين؛ "يعكس هروبا من استحقاقات المصالحة"، وأكد أن التصعيد الأمني ضد عناصر "حماس" في الضفة الغربية واعتقالهم وتعذيبهم، هو جزء من إدارة الظهر للوطن وسعياً وراء وهم المفاوضات.
وأعرب البردويل في تصريحات أدلى بها لوكالة "قدس برس" عن أسفه لرفض عباس الاعتراف بوجود معتقلين سياسيين في سجون الضفة، وقال: "للأسف فمحمود عباس يكرر ويجتر نفس الخطاب التضليلي، ولم تستطع التجارب السياسية المريرة أن تغير في نهجه على مدى السنوات الماضية، وهو يستخدم ذات المصطلح الصهيوني ضد "حماس" عندما يتهمها بالتخريب. وهو يتحدث عن أنه لا يخشى انقلاب "حماس" في الضفة لكنه في ذات الوقت يتهمها بالتخريب وأنه يعتقلها لهذا السبب، وبالتالي فهذه ضربات استباقية، ومعتقلون من هذا النوع ماذا يمكن أن نسميهم؟".
وأضاف: "ما يثير الاستغراب أيضاً، أنه كيف يمكن التوفيق بين رفضه لوجود مساجين سياسيين في الضفة الغربية وبين رفض أجهزة الأمن الإفراج عن معتقلين أثبت القضاء براءتهم؟ نصيحتنا لمحمود عباس أن يراجع نفسه ويحاسبها قبل أن يحاسب أمام الله والتاريخ، فهذا الذي يجري في الضفة الغربية اعتقال سياسي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وقد اعترفت به جميع الفصائل الفلسطينية بما في ذلك حركة "فتح" نفسها، وعزام الأحمد قال بأن المعتقلين سيتم الإفراج عنهم بعد المصالحة. ولذلك لا يمكن تفسير نفي عباس لموضوع الاعتقال السياسي إلا باعتباره نوعا من الغيبوبة السياسية التي لا نقبلها ولن تكون مدخلا للمصالحة".
وأشار البردويل إلى أن رفض حسم ملف الاعتقال السياسي يمثل إدارة ظهر للوطن وللورقة المصرية، وقال: "لقد جلسنا في دمشق وقطعنا شوطا مهما في صياغة ورقة التفاهمات التي سنوقعها قبل الذهاب إلى القاهرة لتوقيع الورقة المصرية، لكننا فوجئنا بهذا التصعيد الخطير، الذي يمثل إدارة ظهر للوطنية وضربا للورقة المصرية ذاتها".

نقلا عن المركز الفلسطيني