مشاهدة النسخة كاملة : الإدارة اليابانية معجزة العصر كيف ولماذا؟ { الجزء الثالث}


البتول بنت عبد الحي
01-04-2011, 06:57 PM
الإدارة اليابانية معجزة العصر كيف ولماذا؟
{ الجزء الثالث}


IV- نقاط القوة في الإدارة اليابانية :
لقد أجمعت الدراسات أن ما أحدث معجزة الجودة اليابانية في سنوات الخمسينيات الميلادية و ما ترتب عنها من بزوغ اليابان كقطب صناعي يقود العالم بجودة منتجاته العالية وإنتاجيته المتنامية هو اعتماده على الإنسان الكفء المدرب والمقتنع بعمله وذلك بدون شك منتج لنظام تعليمي موجه.
تشتمل فلسفة الإنسان الياباني وبالتالي الإدارة اليابانية وتطبيقاتهما على قاعدة صلبة من نقاط القوة وفرص النجاح تمثلت في استلهام التجارب السابقة في مجال الإدارة الأوربية والأمريكية ..وتطويرها حسب خصوصية موقعها وظروفها وذلك من خلال التمشي التالي :
- اعتماد تقنيات متسارعة التطور ومحررة من قيود التقليد والالتزام لفلسفة معينة يسمح لها بالنماء والتجدد بتجدد مبتكرات المخططين والمنفذين والمقومين.
فتشجيع الابتكار ، والروح المعنوية العالية للعمال والنزوع نحو التميز يغريان بمواصلة البحث و التجارب و مهما كانت بساطتها فقد تكون بداية لاكتشاف مذهل النتائج كما هي الحال في التقنيات التي انتقيناها كأمثلة :

تقنية "هوشين"إدارة الوقت لسد الثغرات الإستراتيجية .
تقنية "جمبا كايزن " إدارة الزمان والمكان
التقنيات السبع الأساسية للجودة التي طورها العالم إيشيكاوا والتي تسمى ( بالسبع الروائع ) و التي شكلت حجر الزاوية في تطوير و تحسين العمليات الإنتاجية.

وغيرها من التقنيات كثير، فالعامل الياباني مهيأ يوميا لابتكار تقنيات جديدة بل ومطالب بها ويتم تقويمه على أساسها وتشجيعه بإعطائه نسبة مما توفره تقنيته من جهد أو مال يتم تقويمه نقديا بالدولارات كما رأينا في" حساب مودا بالدولارات"
إن نمط الفكر الياباني أصبح يفرض على العامل البحث باستمرار وفي كل موقف عما يزيد الإنتاج أو يحسن نوعه أو يطور وسائله باكتشاف تقنيات عملية بسيطة وفعالة ، ولا تتطلب موارد مالية ، تنبذ التعقيد والبيروقراطية وتقترب من العامل وتخطب ود العميل و تنشد الوفر والدقة والبساطة .
إن توفر تقنيات متطورة وإنسان مقتنع بوظيفته ومدرب على تقنيات عمله مؤمن بأهداف مؤسسته يعمل ضمن إدارة واعية لدورها ومقتنعة بعملها ومنفتحة على عمالها وعملائها كان له أكبر الأثر في تقديم المنتجات اليابانية بأحسن جودة و أقل الأسعار مما مكنها من غزو الأسواق الأمريكية و الأوربية خلال السبعينات و الثمانينيات من القرن الماضي .
ومن منظور الإدارة اليابانية فإن الجودة عمل جماعي يقوم على المنهجية العلمية القائمة على تحليل البيانات اﻟﻤﺠمعة من العملية باستعمال تقنيات الجودة.
والعنصر الأساسي في تحقيق جودة المنتجات و الخدمات هو العامل مما يستوجب إعطاء عملية التعليم و التدريب والموظف نفسه كل العناية و فائق الاهتمام وهذا ما جعلته اليابان رهانا فكسبته بامتياز.

V - الخلاصــــــــــــــــــــة :
نستخلص من استعراض ما حققته اليابان في مجال التنمية الشاملة - رغم ظروف ما بعد الحرب الخاسرة و قلة الموارد الطبيعية – مجموعة من الاستنتاجات منها :
- أن الفقر ليس قدرا محتوما تفرضه ظروف الجغرافيا أو التاريخ على بلد معين ، وإنما هو من اختراع الإنسان العاجز الكسول .
- أن الإنسان يكون عاجزا فقط عندا ما يرضى لنفسه الكسل كفلسفة وسلوك يبرر عجزه لنفسه قبل غيره..
- أن الموارد المالية والاقتصادية - رغم أهميتها التي لا جدال فيها -لا تصنع وحدها الثروة ولا الوفرة
وأن قلتها لا تمنع التنمية إن توفر العنصر البشري الكفء فكرا وقناعة.
- أن وجود إدارة واحدة تشرف على جميع شؤون الموظف من اكتتابه وتدربه وتأهيله وتقويمه وترقيته وعقابه وفصله تتعامل معه على أساس خبرة دقيقة بمساره المهني وقدراته وميوله وهواياته وتشعره بالطمأنينة إلى نصيبه المرسوم في مسار مهني واضح التمفصلات ،يتسم تعاطي القائمين عليه بالعدالة له أثر كبير في تحرير طاقات الأفراد ورفع إنتاجيتهم بدرجة تفوق التصور .
- أن الجو السائد في المجتمع هو المحرك الأساس للفعل التنموي فعلى مخططي مناهج التربية والتعليم والتدريب والتأهيل أن يجعلوا من تغيير العقليات تجاه العمل وقيمته الإنتاجية هدفهم الأول وعندما تصل قافلة التغيير هذه المرحلة عند ذالك سيكون بإمكانهم أن يتحدثوا عن تخطيط تنموي وإدارة فعالة وموارد مالية الخ
أن تبني الخبرة النافعة بغض النظر عن مصدرها والتحرر من قيود التقليد والالتزام لفلسفة معينة من عوامل التطور والنماء والتجدد الموصل للجودة الشاملة.
فتشجيع الابتكار ، والروح المعنوية العالية للعمال والنزوع نحو التميز يغريان بمواصلة البحث و التجارب ،ومهما كانت بساطة هذه التجارب ، فقد تكون بداية لاكتشاف مذهل النتائج كما هي الحال في التقنيات التي أخذناها كمثال.
فالعنصر البشري المقتنع بقدراته ومواهبه وبدوره في تحريك عجلة النمو وصناعة الحدث في بلده قادر بجدارة على تعويض وسد النقص الحاصل في تقنيات وخبرة إدارة الزمان والمكان والفعل ، والتكيف مع الظروف وتطويعها كما فعل الياباني الأعزل ،إلا من الإرادة والثقة بنفسه وقدراته ،والأتكالية على غيره وهذا في الحقيقة هو رأس المال الفعال .
إن العنصر الأساسي في تحقيق جودة المنتجات و الخدمات - أية منتجات وأية خدمات - هو الإنسان وهذا ما يستوجب إعطاء ه الرعاية النفسية والجسمية والانفعالية والعقلية كل العناية و فائق الاهتمام كما أن تأهيله بالخبرة اللازمة يتطلب إعطاء كل من عمليتي التعليم و التدريب عناية خاصة .


---------------------------
الهوامش :
- القاموس المحيط للفيروزابادي (مادة دار) وابن منظور( لسان العرب مادة دار) وبطرس البستاني في كتابه( محيط المحيط مادة دار) ط دار الفكربيروت .
- .د. أحمد محمد الطيب د. جمعة البشتي القيادة الإبداعية وإدارة التغيير والتطوير الإدارة الاستراتيجية والتميز الإداري
أستاذ التخطيط التربوي عميد كلية إعداد المعلمين جامعة الفاتح جامعة 7 أبریل الجماهيریة العربية الليبية الشعبية الاشتراآية العظمى.
- .د. أحمد محمد الطيب ود. جمعة البشتي القيادة الإبداعية وإدارة التغيير والتطوير الإدارة الاستراتيجية والتميز الإداري2جامعة الفاتح 7 أبریل الجماهيریة العربية الليبية الشعبية الاشتراآية العظمى .
- خلف علي المفتاح / العقل الإداري العربي / مقال منشور ضمن يومية الثورة السورية بتاريخ 14/9/2009النسخة الألكترونية
Thawra.alwehda.gov..
- مجلة خلا صات كتاب المدير ورجال الأعمال السنة الخامسة العدد الثالث والعشرون ديسمبر (كانون الثاني) إصدار الشركة العربية للإعلام العلمي (شعاع)القاهرة ج.م.ع مصدر سابق
- مجلة خلا صات كتاب المدير ورجال الأعمال السنة الخامسة العدد الثالث والعشرون ديسمبر (كانون الثاني) إصدار الشركة العربية للإعلام العلمي (شعاع)القاهرة ج.م.ع مصدر سابق
- ahttp://islamfin.go-foru.net/montada-33/topic-t971.htm
- عطوي، جودت (2001). الإدارة التعليمية والإشراف التربوي: أصولها وتطبيقاتها، الدار العلمية الدولية، عمان.
- سليمان، نجدة إبراهيم(1998) رؤية مستقبلية لتقديم الجودة وضمان الجودة في التعليم التربوي في مصر في ضوء بعض التجارب العالمية، مؤتمر تقويم الأداء الجامعي، مركز تطوير التعليم الجامعي، جامعة عين شمس.
- مجلة خلاصات كتاب المديرورجل الأعمال /السنة الخامسة العدد الثالث والعشرون ديسمبر /إصدار الشركة العربية للإعلام العلمي (شعاع) القاهرة ج .م.ع






روابط الأجزاء السابقة

الإدارة اليابانية معجزة العصر كيف ولماذا؟ { الجزء الأول } (http://mushahed.net/vb/showthread.php?t=16363)

الإدارة اليابانية معجزة العصر كيف ولماذا؟ { الجزء الثاني} (http://www.mushahed.net/vb/showthread.php?t=16652)