مشاهدة النسخة كاملة : اليورانيوم"المنضب" الأمريكي في الفلوجة يشوّه الأجنة و"يسرطن" الكبار


أبو فاطمة
01-01-2011, 05:21 PM
هجمات تستهدف مسيحيي العراق عشية رأس السنة
اليورانيوم"المنضب" الأمريكي في الفلوجة يشوّه الأجنة و"يسرطن" الكبار

أدت موجة جديدة من الهجمات ضد المسيحيين العراقيين عشية رأس السنة إلى سقوط قتيلين و16 جريحاً مساء أول أمس باستهداف 14 منزلاً لعوائل مسيحية في بغداد بالعشرات من العبوات الناسفة، فيما توصلت دراسة عن أسباب الارتفاع الحاد في العيوب الخلقية للمواليد في مدينة الفلوجة العراقية وللمرة الأولى إلى إمكانية أن يكون الضرر الوراثي نجم عن الأسلحة المستخدمة في الهجمات التي شنتها القوات الأمريكية على المدينة قبل ست سنوات .
وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن الدراسة التي ستنشرها المجلة الدولية لأبحاث البيئة والصحة العامة هذا الأسبوع “ستؤكد صحة التقديرات السابقة عن الارتفاع غير المبرر في أمراض السرطان والأمراض المزمنة والتشوهات الخلقية وعيوب القلب والهيكل العظمي لدى الأطفال حديثي الولادة، كما أنها وجدت أن التشوهات زادت 11 ضعفاً تقريباً عن المعدلات الطبيعية وارتفعت إلى مستويات غير مسبوقة في النصف الأول من العام الماضي” .
أضافت أن الدراسة حددت المعادن كعوامل ساهمت في نشر التلوث بمدينة الفلوجة وخاصة بين أوساط الأمهات الحوامل والتسبب في التشوهات الخلقية، مما سيثير موجة جديدة من التكهنات بأن سبب ارتفاع العيوب الخلقية نجم عن استخدام قذائف اليورانيوم المنضب بكثافة في الهجومين اللذين شنتهما القوات الأمريكية على المدينة في إبريل/ نيسان ونوفمبر/ تشرين الثاني 2004 .
وشملت الدراسة 55 عائلة عراقية أُصيب أطفالها حديثو الولادة بتشوهات خلقية خلال الفترة من مايو/ أيار إلى أغسطس/ آب من العام المنصرم، ووجدت أن 15% من أصل 547 طفلاً ولدوا في مدينة الفلوجة عانوا من تشوهات خلقية، وأن 11% منهم ولدوا خلال فترة تقل عن 30 أسبوعاً، وأجهضت 14% من الأجنة من تلقاء نفسها .
ونسبت الصحيفة إلى موزغان سافبيسفهاني خبير السموم البيئية وأحد واضعي الدراسة قوله “نشتبه في أن سكان الفلوجة تعرضوا بشكل حاد إلى عامل بيئي لا نعرف ما هو لكننا نجري المزيد من الاختبارات لمعرفته، لأن فرص وقوع مثل هذه الحالات ضئيلة جداً في ظل الظروف العادية” .
أضاف سافبيسفهاني “أن وباء العيوب الخلقية يتكشف في الفلوجة، وهذا يُعد أزمة خطيرة في الصحة العامة تحتاج إلى الاهتمام العالمي، ونحن بحاجة إلى بحث مستقل وغير متحيز في الأسباب التي أدت إلى وقوعه، وندعو العلماء والمنظمات للتعاون معنا حتى نتمكن من الحصول على القوة المطلوبة للتصدي لهذه المشكلة الصحية الخطيرة” .
وكانت القوات الأمريكية اجتاحت مدينة الفلوجة للمرة الأولى في إبريل/ نيسان 2004 في أعقاب مقتل 3 مقاولين أمريكيين على يد مسلحين وعرض جثثهم في الشوارع، من ثم شنت في تشرين الثاني/نوفمبر من العام نفسه عملية عسكرية واسعة النطاق لتطهيرها من المسلحين ألحقت دماراً واسعاً بالمدينة .

نقلا عن دار الخليج