مشاهدة النسخة كاملة : حصاد 2010 ... الإعلام عندنا غير! (سعد الدين ولد سليمان)


أبو فاطمة
01-01-2011, 04:28 PM
حصاد2010 الإعلام عندنا غير! (سعد الدين ولد سليمان)

"في حقبة الستينات عند قيام حركات التحرر وقيام الحكومات الثورية اصبحت الجماهير بحاجة الى دعم الحكومات كما توسعت الرغبة في المشاركة الشعبية ومتابعة اخبار و ملاحقة المفسدين من المسؤولين في الحكومات "هكذا انته الدكتور من سرد محاضرته متبسما ليسالني عن حال الصحافة في المنتبذ قائلا " كل دقيقة انقلاب اكيد الصحافة عندكم تستفيد من هذه النقطة ؟"
تبسمت وفي قلبي بحر من الاحزان وفي عيني أكبت بحرا من الدموع أكيد دكتور !
يجهل الدكتور كل الجهل انه في عصرنا الحالي وعند قيام الحركات التصحيحية و الحركات الثورية ضد المفسدين لا أحد يخاف الدولة ولا احد يؤمن بالقانون لا يعرف سعادته ان بواب مؤسسة حكومية يمكنه تعين من شاء في المؤسسة التي يسهر على حراستها وانه لا يمكن لأولوج الى اي مؤسسة كانت دون معرفة مسبقة من بوابها الاسباب الزيارة وهل ستاثر سلبا على تجارته المتمثلة في الوساطة للقاء المدير والسهر على خدمة اقاربه من اجل ألاتتاح فرصة عمل من باب الصدفة لغيرهم!
كما لا يعرف ان الإدارة في معظم الاحيان رمزية واننا نملك مافيا من الصحافة يدها العليا عادة ما تكون نائبا للمدير لا يتزحز من مكانه ليس الانه لا يحب ان يكون مديرا بل الانه يحب ان يمسك زمام امور المدراء القادمين .
ان العاملين في الصحافة ليسوا أولائك الرسمين الذين وافق الرئيس والمدير على ان يكونوا صحفيين انما هم ؤلائك المتعاونون الذين يتمتعون بحركية زائدة واجتهاد قل نظيره هم ؤلائك الشباب الذين استنزفت قدراتهم بلا مقابل ومع هذا كله بامكان مدير ما لاستغناء عن خدماتهم في غمضة عين رغم انهم شباب مطيعون ولم يفكرو يوما من الايام في نشر اي قضية من قضايا الفساد التي قد تؤرق مضاجع اصحاب الجلالة !
الأعمى الذي ينتظر بصره
من متابعتك الأخبار في التلفزيون تؤكد لك كل الاحصائيات انه لا وجود لؤلائك العاملين الرسمين فكل ما تصدره المؤسسات الحكومية في البلد انتاج خالص لصحافة و منتجون متعاونون.
مشكلت هؤلاء انهم اشبه بالاعمى الذي ينتظر بصره فالتلفزة ليس في مشروعها ان توظفهم لانه لايمكن توظيفهم الاعن طريق قرار رئاسي – هكذا يعللون الأمر! - والمدراء بدورهم لن يتطلعوا على حال المؤسسة حتى يتعرفوا على مبدعيها لذا لن تسمع انه تمت ترقية احدهم اوحتى اعطائه شهادة تقديرية! .
نفس الحالة ستواجهك في الاذاعة الا ان الاذاعة اتخذت منهجا جديدا هو فصل المتعاونين لذا راح اربعة منهم ضحية هذا الامر , لتبقى البطالة وقرارت المفسدين تلاحق هؤلاء الشباب في حلهم وترحالهم حتى في زمن اعلن رؤسائه محاربة البؤس والفقر والفساد !
الاعلام بصفةعامة يعيش اوضاعا مزرية والارقام لاتكفيها الصفحاة راس الحربة حينما استجوبه النواب عن دور وزراته اجاب بان الاذاعة تساهم في محاربة بروة !
اجابة صائبة لسؤال عن لماذا قطع رقيب التلفاز مداخلات النواب ودليل قاطع على ازدهار حرية التعبير بدليل فصل صحفي لم يوفق الوزيرفي الاجابة عن سببه و ربما يكون السبب نبل الدور الذى تلعبه الوزارة في تشجيع المواطن على البحث عن مهنة تدر عليه بخير !
كل شيء بخير كما ذكرنا سابقا ؛ الا ان الخير ينعدم في صفحاتنا الالكترونية هذه لمرة لم يمح الارشيف لاقدر الله فلم يحدث اي انقلاب “ ولله الحمد حتىتضطروكالةانبائنا العظيمة الى مسح التاريخ من الوجود بضغط زر "دليت ول
كاتب بصورة كلب أكرمكم الله ! هذه المرة صدق أولا تصدق استبدلت الوكالة صورة“Delete all "

نقلا عن السراج الإخباري