مشاهدة النسخة كاملة : النقض الأمريكي يتربّص بمشروع عربي خجول


أبوسمية
12-31-2010, 06:29 PM
الفلسطينيون يواجهون جلب المستوطنين بـ "القنبلة الديمغرافية"
النقض الأمريكي يتربّص بمشروع عربي خجول

http://img525.imageshack.us/img525/4692/134505.jpg

تتربص واشنطن بمشروع قرار عربي “خجول” يدين الاستيطان ولا يتضمّن أية دعوة لفرض عقوبات على “إسرائيل”، والتوجّه الفلسطيني لتحصيل اعتراف من مجلس الأمن بدولة فلسطينية، في حين سجّلت هجرة اليهود إلى الكيان خلال العام المنصرم ارتفاعاً بنسبة 16 في المئة مقارنة بعام ،2009 حسبما ذكر موقع “عرب 48” نقلاً عن “الوكالة اليهودية” وهي هيئة شبه حكومية تعنى بشؤون الهجرة إلى الكيان . وعبر رئيس الوكالة ناتان شارانسكي في بيان عن ارتياحه لهذه النتائج . لكن في رد غير مباشر، قدم جهاز الاحصاء الفلسطيني، أمس، معطيات تفيد بأن عدد الفلسطينيين سيتساوى مع عدد المستوطنين في فلسطين التاريخية، نهاية ،2014 وسيتفوّق عليه بحلول نهاية عام 2020 .
وبانتظار أن يعطي هذا السباق الديمغرافي مفاعيله، تواصل السلطة الفلسطينية العمل على الجبهة الدبلوماسية وعنوانها الراهن التوجه إلى مجلس الأمن لإدانة الاستيطان، والاعتراف بالدولة الفلسطينية .
وأكد الناطق الرسمي باسم رئاسة السلطة نبيل أبو ردينة، أمس، أن السلطة ستتوجه إلى المجلس لاستصدار قرار بوقف الاستيطان خلال الأيام المقبلة .
ونقلت “فرانس برس” عن أبو ردينة قوله في اتصال من البرازيل “نحن ذاهبون إلى مجلس الامن الدولي خلال الأيام المقبلة لوقف الاستيطان . . وبخاصة في القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية والتي نعتبرها خطاً أحمر بالنسبة لجميع الفلسطينيين والعرب” . وأضاف “تمت صياغة مشروع القرار الفلسطيني والعربي الذي سيتم التوجه فيه إلى المجلس” .
واستبعدت مصادر في واشنطن أن تلجأ الولايات المتحدة إلى استخدام حق “الفيتو” ضد لجوء الجانب الفلسطيني إلى الأمم المتحدة بطلب إدانة الاستيطان . ولكن المصادر نفسها أكدت في الوقت ذاته أن إدارة أوباما لن تدخر جهداً لمحاولة عرقلة تمرير مثل هذه الإدانة سواء عن طريق التحدث مع حلفائها في أوروبا والعالم العربي أو من خلال محاولة إجراء تحسين وتخفيف لغة هذا المشروع .
وكان المتحدث المناوب باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر قد أكد للصحافيين في معرض تعليقه بعد ساعات على تصريحات كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات حول اللجوء لمجلس الأمن، بالقول إن الولايات المتحدة دأبت على معارضة الذهاب بمثل هذه المواضيع إلى مجلس الأمن ورفض التحدث حول ما إذا كانت الولايات المتحدة ستلجأ إلى استخدام “الفيتو” ضد هذا المشروع، ومع ذلك فإن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أعاد التأكيد على أن الاستمرار في بناء المستوطنات يعوق الجهود الأمريكية في عملية السلام .
وكانت مسودة من مشروع القرار قد تم تسريبها أمس لوسائل الإعلام، وفيها حث للجانبين على مواصلة المفاوضات باتجاه التوصل لاتفاق سلام نهائي، وفي فقرة أخرى دعوة “إسرائيل” إلى الوقف الفوري لجميع الأنشطة الاستيطانية على الأراضي المحتلة الفلسطينية بما فيها القدس “الشرقية” ودعوة “إسرائيل” إلى احترام جميع التزاماتها القانونية في هذا الصدد .
وفي مسودة المشروع تأكيد على مطالب الفلسطينيين في المستوطنات المقامة منذ العام 67 على كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية، واعتبارها غير قانونية وتشكل عقبة رئيسية أمام “السلام” . ولوحظ خلو المسودة من الدعوة إلى فرض أي عقوبات على “إسرائيل” .
وإذا كان المسؤول الأمريكي يتحدّث عن المباحثات، فإن للكيان لغة أخرى في الجنوب حيث التهديدات بمحرقة جديدة، وفي الشمال حيث التدريبات العسكرية في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة . ولوحظ تكثيف للطيران المروحي الصهيوني، أمس، فوق المزارع، في طلعات استكشافية على علو منخفض بالتزامن مع تدريبات لجيش الاحتلال داخل المزارع، وخصوصاً عند الخط الذي يفصلها عن الجولان المحتل . كما سُجّل إطلاق رشقات رشاشة إلى الجنوب من بلدة الغجر عند المشارف الشرقية لمجرى نهر الوزاني أعقبه تسيير دوريات ناشطة لقوات ال “يونيفيل” والجيش اللبناني في المنطقة .

نقلا دار الخليج