مشاهدة النسخة كاملة : محمد غلام في مقابلة : نواب تواصل أكثر النواب استخداما للحق النيابي


أبو فاطمة
12-30-2010, 09:57 AM
نواب تواصل أكثر النواب استخداما للحق النيابي

http://img524.imageshack.us/img524/9313/76666668.jpg

قال نائب رئيس الحزب الأخ محمد غلام ولد الحاج الشيخ إن موقف الحزب تحكمه آليات صياغة القرار داخل الحزب، وفي حديثه عن أداء نواب الحزب قال الأخ الرئيس إن أهل تواصل كانوا الأكثر استخداما للحق النيابي الذي يتيحه لهم القانون وأخلاقيات البرلمان.
نص المقابلة
في خضم الحديث عن وجود مفاوضات بين بعض أحزاب المعارضة والاغلبية الرئاسية، إضافة إلى بعض التصريحات التي تحدثت عن إمكانية دخول حزب تواصل في ما يعرف بائتلاف أحزاب الاغلبية، التقت "موريتانيد" نائب حزب تواصل محمد غلام ولد الشيخ لاستيضاح حقيقة الموقف، خصوصا أن هذا الحزب قد ارتبط بعلاقات متميزة مع حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم وصلت إلى حد تحالف الحزبين خلال التجديد الجزئي لمجلس الشيوخ نوفمبر 2009.
ولتسليط الضوء على المواقف السياسية ل"تواصل" وعلاقته مع الأغلبية والمعارضة التقت "موريتانيد" بنائب رئيس الحزب السيد محمد غلام ولد الحاج الشيخ، وأجرت معه الحوار التالي :
موريتانيد: في تصريحات نسبت الى نائب رئيس حزب الاتحاد محمد يحي ولد حرمة قال الأخير إن هناك مفاوضات بينكم والأغلبية ، ما تعليقكم على تلك التصريحات؟
محمد غلام ولد الحاج الشيخ: أولا لم يطرأ أي تغيير على قرار تواصل بعد الانتخابات الرئاسية الماضية والمتضمن الاعتراف بنتائج الانتخابات وتهنئة الرئيس محمد ولد عبد العزيز والعمل من خلال الإطار الذى تفرضه ساحتنا السياسية ألا وهو المعارضة بشكل منفتح ومتواصل مع الجميع أغلبية ومعارضة.
أما بخصوص التصريح المذكور فكان ردنا عليه بالنفي سريعا لأن تواصل حزب مؤسسات والأمور فيه شورى والتزام اتجاه الاخلاقيات الديمقراطية ومراعاته للرأي العام واحترام مؤسساته، كل ذلك يقتضي منه أن لا يتعامل من تحت الطاولة لأن الجرأة السياسية المطلوبة والتي نتمتع بها تجعلنا في وضع مريح نستطيع معه أن نعلن عن أي موقف سياسي نتوجه إليه.
موريتانيد : يري البعض أن نفيكم للحوار مع الأغلبية هو استراتيجة حزبية بعد اقتراب موعد الاستحقاقات النيابية والتشريعية ؟
محمد غلام ولد الحاج الشيخ : أولا نحن مصرون على أنه لم تكن هناك أي مفاوضات دعينا إليها كي ندخل الأغلبية وهذا هو مناط المسألة ، نحن ننفى الدخول في أي حوار كهذا، فقط محاولة بعض أهل الأغلبية الذود عن حياضها بدفعهم أحيانا إلى ابتزاز بعض الشركاء السياسيين وذلك باستفزازهم كي تصدر عن هؤلاء الشركاء تصريحات يمكن أن تستغل في نسج بيت عنكبوت الانفراد بالسلطة الثروة.
نحن في تواصل لسنا ذلك النوع من الساسة الذين يكفيهم "سكي الكمون".
موريتانيد: بالنظر إلى دخولكم في لائحة مشتركة مع الاتحاد في التجديد الجزئي لمجلس الشيوخ وكذا اللقاءات المتكررة التى أجراها رئيس الحزب مع رئيس الجمهورية هل يمكن القول أنه كان هناك في السابق حوار بينكم والاغلبية؟
محمد غلام ولد الحاج الشيخ: هذه اللقاءات بين رئيس الجمهورية ورئيس الحزب محمد جميل منصور تمت في أوقات مختلفة من فترة ما بعد الانتخابات الماضية، وكانت أساسا لتبادل الآراء وفرصة للتواصل وتوضيح كثير من الأشياء التي تخدم الشأن العام، وكانت الأجواء فيها إيجابية دائما كما كانت مع رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية محمد محمود ولد محمد الامين، في كل اللقاءات التي تمت أثناء التنسيق في تجديد ثلث مجلس الشيوخ وهي تجربة نعتز بها ونعتبرها إضافة لثراء تجاربنا السياسية.
موريتانيد: هل مقاربة الحوار متفق عليها داخل الحزب علما أن كل التصريحات بهذا الخصوص تأتي إما منكم أو من رئيس الحزب؟
محمد غلام ولد الحاج الشيخ: في النظام الأساسي لحزب تواصل أن الرئيس هو الناطق الرسمي باسم الحزب وحديثه كاف للتعبير عن إرادة مؤسسات الحزب بدء باللجنة دائمة و المكتب التنفيذي والمجلس الوطني عن الرغبة في الحوار والدفع باتجاه التهدئة السياسية والاجتماعية في هذه الفترة الحرجة، لكن هذه الرغبة الرسمية للحزب والممارسة السلوكية لقيادته لا تعني الاستقالة من قول الحق والصدع بهموم المواطن والانتصار للحريات كلما ما صرخ مكلوم أو مظلوم.
موريتانيد: إلى أي الطرفين السياسيين يعتبر خطكم أقرب، منسقية المعارضة أم الاغلبية؟
محمد غلام ولد الحاج الشيخ: تواصل في ذات النقطة التي اختار لنفسه ألا وهي المعارضة الناصحة التي تبتعد عن التجريح الشخصي والتحامل غير المبرر وما زال محافظا على أدائه لكن البعض لا يروق لهم أن نكون في غير منطقة التأزيم.
فهناك صورة في أذهان البعض عنا ليس مقبولا منا أن نبدى غيرها ، متطرفون ، أصوليون ، كهنوتيون، لا يؤمنون بالحوار ولا يقبلون الديمقراطية ولهؤلاء أقول إن شمس الاعتدال والاريحية والبرنامج السياسي والاجتماعي والاقتصادي الواقعي لتواصل لم يعد ممكنا حجبه بغربال الطمع في الاستئثار بكل شيء على حساب الآخرين.
موريتانيد: حدث تصادم بين رئيس حزبكم النائب جميل منصور وأحد نواب الاغلبية وهي الحادثة التي وصفها أحد قادة حزكم بأنها ليست عفوية وتدخل في إطار سياسة "تلجيم" نوابكم ؟
محمد غلام ولد الحاج الشيخ: على كل حال هذه الازمة الطارئة بين النائبين الرئيس محمد جميل منصور والنائب اسلامة ولد عبد الله قد تم بحمد الله الاعتذار عنها ولا أريد المشاركة في إحيائها بعد أن انتهت.
موريتانيد: كيف ترون أن الحديث عن انضمام حزبكم الى الاغلبية جاء في وقت يكثف فيه نواب حزبكم من المساءلات الحكومية ؟
محمد غلام ولد الحاج الشيخ: أولا الحديث عن انضمام تواصل إلى الأغلبية حديث نسمعه في الشارع ولم نخطر به لا مكتوبا ولا شفهيا وقد ورد بصيغة لا يقبلها أهل مصطلح الحديث كابن الصلاح وسيدي عبد الله ولد الحاج ابراهيم أو العراقي ويصنفونها في باب المبهم من الحديث.
أنا استغرب أن لا يعود أهل التمعر من مساءلات أهل تواصل للوزراء الى مساطر الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ خلال الاربع سنوات الماضية، إن عادوا سيجدون بتلقائية أن أهل تواصل كانوا الاكثر استخداما لهذا الحق النيابي الذي يتيحه لهم القانون واخلاقيات البرلمان .
ثم لماذا لا نجد من يتباكي على ضرورة وجود معارضة قوية تفعل المشهد السياسي بالرقابة والنصح ، هل هناك أكثر حكمة مما يقوم به الرئيس الرمز محمد جميل منصور اليوم من مساءلات بليغة متقنة ومتحفظة في اختيار الجمل والعبارات بعيدة عن التسييس أو التحامل لقد خلى منها ذكر الأغلبية بسوء أو الأداء الاجمالي لأي من رموز الجمهورية ونفذت الى عمق معاناة الناس وحاولت تبيين الداء وتقديم الدواء
موريتانيد: نشكركم

نقلا عن موقع تواصل