مشاهدة النسخة كاملة : تجميد عضوية محمد دحلان تمهيدا لتوجيه تهم فساد إليه


أبوسمية
12-29-2010, 05:02 AM
"فتح بدأت مرحلة الانهيار"
تجميد عضوية دحلان دليل على فساده

اعتبر الكاتب والمحلل السياسي مصطفي الصواف، قرار مركزية حركة فتح تجميد عضوية محمد دحلان، قائد التيار الخياني، من اللجنة الإعلامية للحركة ومنعه من حضور اجتماعات فتح لحين انتهاء التحقيقات معه، دليل واضح على تورط دحلان في كثير من قضايا الفساد و الفوضى والفلتان الأمني، أو ثبت عليه بالفعل ما كان يروج من قبل بعض الشخصيات في فتح بأنه كان يجهز نفسه للانقلاب على محمود عباس للإطاحة به والاستيلاء على سلطة فتح والحركة".
وقال الصواف، في تصريح خاص لـ" المركز الفلسطيني للأعلام"، مساء الثلاثاء (28-12): "القرار الفتحاوي يدلل على أن هذا الرجل يعاني أزمات نفسية، وأنه شغوف بالسلطة والشهرة، لذلك هذا الكشف بين حقيقة الرجل، وأثبت بأنه كان عنصراً للفوضى وخراب العلاقات الفلسطينية خاصة بين فتح وحماس، وربما أحداث الانقسام كان هو من يقف خلفها بشكل واضح، دون أن يكون لفتح دور كبير فيها، بل كان يأتي دورها من خلال انسياق في بعض قياداتها أملا في تولي بعض المناصب بعد تولي دحلان مقاليد الحكم".
وشدد على أن قرار تجميد عضوية دحلان يؤكد أن فتح "بدأت مرحلة انهيار واضحة في صفوها، بدليل هذا الذي يجري فيها، حيث يعد دحلان من أبرز شخصيات فتح ويمثل الشخصية الأولى بعد عباس في فتح، فان يصدر بحقه هذا القرار، يدلل على أن فتح تنظيم هش، ولا يمكن أن تكون تنظيم رائد في المستقبل".
واستطرد: "عباس كان في الأساس يريد التخلص من دحلان، وخصوصاً بعد انتخابات 2006 وتشكيل حكومة حماس رغم عدم موافقة دحلان على مشاركة حماس في الانتخابات، والعديد من القضايا الأخرى التي تخالف توجه عباس، لذا فالأخير أراد الانتقام من فتح ودحلان، ولكن أحداث غزة أوقفت هذا التفكير لدى عباس، إ لا أن تواجد دحلان في رام الله كشف مؤامراته ضد عباس، وربما يجعلها توجه له اتهام بالتآمر والخيانة العظمي، وعندها ستفتح عليه ملفات جديدة مثل اتهام بالعمالة والتعامل مع الاحتلال وخاصة في موضوع اغتيال الراحل ياسر عرفات".

نقلا عن المركز الفلسطيني