مشاهدة النسخة كاملة : السفارة الموريتانية بباريس توقف شهادات المنح


أبو فاطمة
12-29-2010, 03:58 AM
السفارة الموريتانية بباريس توقف شهادات المنح

http://img145.imageshack.us/img145/8025/l1111111111111111111111.jpg

أوقفت السفارة الموريتانية في فرنسا منح شهادات المنح للطلاب الموريتانيين غير ميسوري الحالة،وقال بيان لجمعية الشباب الموريتاني إن السفارة بررت بناء قرارها بما أسمته أوامرا من جهات عليا في نواكشوط.
بيان
يحتاج الطالب الأجنبي في فرنسا سنويا إلى تجديد بطاقة إقامته و ذلك بتقديم ملف متكامل للسلطات الفرنسية يحتوي أساسا على إفادة التسجيل و إفادة بموارد مالية تثبت أن الطالب لديه من المال ما يكفي لحاجته في العام الدراسي Justificatif de ressources))
ويعتمد الطالب الموريتاني أساسا شهادة المنحة التي تمنحها له السفارة الموريتانية بباريس كإفادة للموارد المالية.
و من مميزات هذه الشهادة أيضا أنها تسهل لحاملها الكثير من الإجراءات المتعلقة بالتعويض عن السكن و التأمين الصحي ويبقى الاستعمال الأهم لها هو الإدلاء بها لدى السلطات كإفادة للموارد المالية ونتحدث في هذا البيان عن الطلبة الغير ممنوحين على وجه الخصوص.
فبعض ميسوري الحال من هؤلاء الطلبة يتسنى لهم أن يأتوا بضمانات من ذويهم كما يقوم بعض أعضاء الجالية مشكورين بضمانة جزء آخر.
وقد دأبت السفارة في ما مضى وعيا منها بحساسية المشكل على إصدار شهادات منح للطلاب غير الممنوحين الذين لا يجدون بديلا عنها لإتمام ملف بطاقة الإقامة وهذا القسم من الطلاب هم الأغلبية. وللسفارة في هذا المجال معايير تسمح بإزالة الخطر المترتب عن منح هذه الشهادة لغير الطلبة الممنوحين
2. المشكلة
و مع بداية هذا العام الدراسي ودون سابق إنذار فاجأتنا السفارة بأن أوقفت إصدار شهادات المنح لهذه الشريحة من الطلاب بناءا على ما أسمته أوامرا من جهات عليا في نواكشوط و هو أمر خلق و يخلق في الحقيقة مشكلا عويصا لا يمكن معه لأغلب الطلاب الحصول على الإقامة
وبعد أكثر من ثلاثة أشهر من متابعة هذه القضية مع مسؤولي السفارة ومحاولة حلها في إطار داخلي من التفاهم بين الجمعية و السفارة وبعد مجهودات مضنية في إعداد لوائح الطلاب الأكثر تضررا وفي التفكير في إيجاد حلول بديلة نود في الجمعية إطلاع الرأي العام الوطني على النقاط الآتية :
‌أ. تحذيرنا مما قد يؤول إليه الوضع إذا لم يجد الطلاب ما يدلون به للسلطات الفرنسية.
‌ب. شكرنا للمهندسين في الجالية بفرنسا الذين بادروا بالتكفل ببعض الطلاب المتضررين.
‌ج. استنكارنا لقرار منع الشهادات الذي نبع من جهة يبدو أنها تجهل تماما واقع الطلبة في فرنسا و استغرابنا لما تميز به من ارتجالية و عدم الإتيان ببديل مقبول و عدم مراعاة التدرج المطلوب في مثل هذه الأمور.
‌د. مطالبتنا للدولة بتحمل مسؤوليتها في حق أبنائها الطلاب المعرضين للطرد قبل إكمال دراستهم.
‌ه. مطالبتنا للسفارة الموريتانية بباريس أن تكون أكثر فاعلية في هذا المشكل و عدم الإكتفاء بترديد أن هذا القرار صادر من جهات عليا. ونشكرهم في الحين ذاته على ما أبدوه من اقتناع بخطورة هذا القرار و تجاوب في النقاش.
‌و. استعدادنا الكامل للبحث جنبا إلى جنب مع الجهات الوصية للخروج بحل دائم لهذا المشكل ولعل أبرز الخيارات و المقترحات المطروحة هي كالآتي:
i. العودة لإصدار شهادات المنح لغير المنوحين.
ii. مراجعة الاتفاقيات الثنائية في مجال التعليم مع فرنسا بغية تسهيل حصول الطلاب على الأوراق على غرار ما تفعله دول أخرى لا سيما أن أغلب هذه الاتفاقيات قديم و لم يعد يلبي الحاجة.
iii. تعميم المنحة على أكبر كم من الطلاب.
iv. إعطاء الأولوية للطلبة الذين استطاعوا أن يتقدموا في دراستهم و تسهيل حصولهم على المنح.
‌ز. نؤكد استمرارنا في النضال حتى يتسنى للطالب في فرنسا أن يتابع دراسته دون منغصات الأوراق.
جمعية الشباب الموريتاني بفرنسا – فرع الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا
عن المكتب التنفيذي:
الرئيس:
خالد ولد محمدن
باريس بتاريخ 28- 12- 2010م
نقلا عن السراج الإخباري