مشاهدة النسخة كاملة : ولد عبدي يدافع عن اختيارات مسابقة أمير الشعراء للموريتانيين


أبو فاطمة
12-27-2010, 04:49 PM
ولد عبدي يدافع عن اختيارات مسابقة أمير الشعراء للموريتانيين

دافع الشاعر الموريتاني والناقد باللجنة العليا لمسابقة أمير الشعراء محمد ولد عبدي عن هيئة أبوظبي في اختياراتها في المواسم الأخيرة في الشعراء الموريتانيين قائلا إن كون الأسماء المعروفة في موريتانيا غالبا هي التي لا تختار من قبل الهيئة لا ينفي كون المتأهلين ليسوا أحسن من هؤلاء المعروفين متسائلا "معروفين أيضا عند من" جاء ذلك إجابة لسؤال طرحه عليه عريف الأمسية أثناء حضوره البارحة 26 ديسمبر 2010 في الليلة الأولى من مهرجان اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين في دورته لهذا العام التي قدم فيها إلقاءات شعرية. وكانت القوافي بدأت انطلاقتها في مهرجان اتحاد الأدباء في دورته السادسة البارحة مع قصيدة للإمام عبد الله ولد مياه يعارض فيها قصيدة النشيد الوطني لموريتانيا بعيد اختتام ندوة عن "المقاومة الوطنية" حاضر فيها أساتذة ومثقفون بارزون. "ضد المقاومة" الأستاذ الجامعي حماه الله ولد السالم انتقد في مداخلته بندوة المقاومة الوطنية البارحة عبارة "المقاومة" في الحديث عن المعارك ضد المستعمر. آخذا على اتحاد الأدباء طرحها في عنوان الندوة. وقال ولد السالم في الندوة التي احتضنتها خيام اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين المضروبة في بهو دار الشباب القديمة إن العبارة مستوردة من خارج ثقافة وتراث هذا البلد العربي المسلم "فالمقاومة تنطبق على كل دفاع يقوم به أي معتدى عليه" فيما يصدق على صد المستعمر وقتاله عن حوزة أرض المسلمين عبارة "الجهاد" بالمفهوم الإسلامي الصحيح، وفق ولد السالم. كما انتقد مفهوم "أرض السيبة" في وصف موريتانيا القديمة قائلا إن المصطلح أول من استخدمه مؤرخون غربيون يريدون تسويغ الاستعمار الذي حدث لوصف البلاد بأنها كانت مضطربة سياسيا وغير منتظمة مما يجعلها بحاجة إلى دخول المستعمر. و هو ما نفاه ولد السالم شارحا أن هناك الوثائق والمراسلات التاريخية التي تثبت أنه كان هناك سلطات عسكرية في البلاد إلى جانب جماعات للحل والعقد وحضور لرجال الفقه والعلماء وليس كما يتصور من سيبة. القشة التي قصمت البعير أما مداخلة المحاضر سعدبوه ولد محمد المصطفى في ذات الندوة فقد أثارت ثائرة رجل كبير في السن كان بين الحاضرين فوقف مباشرة في الخيمة وأطلق لسانه بهجوم لاذع على رئيس نادي القصة معتبرا أنه في سرده للمعارك تجاهل أسماء أبطال في منطقة الشرق خاضوا معارك ضد المستعمر واصفا عدم ذكرهم بأنه محاولة لطمس وتهميش هؤلاء وألقى باللائمة على المحاضر وهو ما أحدث ضجة في الندوة كما أشرك رئيس اتحاد الأدباء محمد كابر هاشم ومن يقفون وراء التظاهرة حتى لجأ للخروج عن الخيمة مع المتجمعين حوله يحدث عن هذه المعارك. وهو ما أحدث جدلا في صفوف الحاضرين وأدى إلى ازدحام جمع من الحضور عليه أمام الخيام.

نقلا عن الأخبار