مشاهدة النسخة كاملة : بكاء الأرض (شعر)


ابو نسيبة
12-25-2010, 02:59 AM
بكاء الأرض (شعر)

قصيدة للشاعرين محمد الأمين ولد الشيخ أحمد "الهيبة" ومحمد ولد المحبوبي "النبهاني"

هيبة:
حدث بربك عن أرض الحبيبات

عن عهد أوج الهوى عن عهد صولات

حيث الهوى في رحاب الأفق مؤتلق

حيث الوصال وحيث الحيث ملهاتي

حدث أصاح، فهذا الحب يهجرني

ذكر بذكر التي تزورّ عن ذاتي

النبهاني:

حدث.. وتحتفل الدنيا بأغنية
من غفوة السكر غصّت بالمناجاة
من عالم الغيب صلّت في محاربها
سرائر الروح من سبع السموات
حدث.. ويختمر القلب الجريح ـ رؤى
وينتشي الصّب من كأس الصبابات

هيبه:

تابع حديثك عل البوح يسعفني
ما عدت أذكر شيئا عن حبيباتي
حتى القصيدة زادت في تمنعها
لا الشعر شعري ولا الأبيات أبياتي
يا صاحبي والهوى في القلب يحرقني
تابع حديثك عل الفجر قد ياتي
علي ألاقي الأنا ضيعت مذ زمن
ذات الوصال فلم تسلم عباراتي

هيبة:
حدث بربك عن أرض الحبيبات

عن عهد أوج الهوى عن عهد صولات

حيث الهوى في رحاب الأفق مؤتلق

حيث الوصال وحيث الحيث ملهاتي

حدث أصاح، فهذا الحب يهجرني

ذكر بذكر التي تزورّ عن ذاتي

النبهاني:

حدث.. وتحتفل الدنيا بأغنية
من غفوة السكر غصّت بالمناجاة
من عالم الغيب صلّت في محاربها
سرائر الروح من سبع السموات
حدث.. ويختمر القلب الجريح ـ رؤى
وينتشي الصّب من كأس الصبابات

هيبه:

تابع حديثك عل البوح يسعفني
ما عدت أذكر شيئا عن حبيباتي
حتى القصيدة زادت في تمنعها
لا الشعر شعري ولا الأبيات أبياتي
يا صاحبي والهوى في القلب يحرقني
تابع حديثك عل الفجر قد ياتي
علي ألاقي الأنا ضيعت مذ زمن
ذات الوصال فلم تسلم عباراتي

النبهاني:

ما أجمل البوح في جنح الهزيع إذا

غنى الحنين لنا تيه المرامات

نبقى بسارية الساجين يخدشنا

ريب الزمان وتاريخ الجراحات
أنا الذي خبر الأوجاد طاهرة

وأبعد الدهر صدري عن حبيباتي
مشتت في منافي الليل.. يصحبني

ودمعي.. وكأسي.. وذكراها.. وآهاتي
يا غفقة الرصد في ظل الغروب، متى

يصفو رجائي؟ وهل ترسو شراعاتي؟

هيبه:

حدث زمانك عن مجد الجدود وعن

ما ضاع منه وعن أطلال خيمات

خمسون عاما ولم تنطق بخيبتنا

كفاك تكتم بالأحزان مأساتي

لم يبق لي طلل أبكيه معترفا

بخيبة الظن في كل البدايات

خمسون عاما أنا في الجب منتظر

لا دلو يخرج أحلامي الحبيسات

يا صاحبي هرمت في المشاعر شا

خ الحب وانتكست في الرمل راياتي

النبهاني:

ماذا أقول وربع الغيم في قلق
وموسم الفجر يشقى في العذابات؟
كانت لنا في سعاف النخل مكرمة

وكان في الرمل معنى للمروءات

اللوح كان لنور العلم مئذنة

وفي السيوف رموز للفتوحات

واليوم ينكرنا التاريخ.. لا أفق

يحنو علينا ويرنو بالمواساة..!!
أوّه.. على الوطن المحزون يسكننا

نصلى هواه ونغفو في التعلاّت

هيبه:

لافجر فيك فأنت الليل يا وطني

لن يأتي الفجر لن ياتي ولن ياتي

إني المحب الذي يغتالني قلقي

إني المحب الذي أحيا بويلاتي

ماذا لدي لكي أهديك يا وطني

جرح تقرح أم دمع ابتهالاتي؟

النبهاني:

يا موطني إننا نهديك قافية

من سندس الحب تطفو بالبراءات
فهل نسيت هوانا فيك منتجعا

وسامر الحي ماض ٍ في الحكايات
والعاشقون الندامى بات يؤنسهم

بين الحبيبات برق في الغمامات

هيبه:

يا موطن الرمل يا أوتار قافيتي

يا نكهة السكر في أصداء كاسات

إني العميد الذي في الحب تشفع لي

صولات عشق تلت من بعد جولات

يتلو مواجعه يهدي قصائده

والشعر عندي من أغلى الهديات

النبهاني:
وأشرف الناس من يهدي مشاعره

ويغفر الذنب في أعتى الخطيئات
رغم الوجيعة مازلنا على أمل

لموعد الأرض تزهو في المسرات

الحب منزلة في الروح راقية

وحج قلب يلبي دون ميقاتِ
يا أيها الوطن المختال في دمنا

من هاهنا هذه أزكى التحيات


الرباط ـ المغرب
28 نوفمبر 2010

نقلا عن الأخبار