مشاهدة النسخة كاملة : تفاهم بين السلطة والمختطفين


أبوسمية
12-24-2010, 04:08 PM
خففوا إضرابهم تنفيذًا لهذا التفاهم
تفاهم بين السلطة والمختطفين

http://img690.imageshack.us/img690/1364/datafiles5ccache5ctempi.jpg

أكد النائب الإسلامي الدكتور عمر عبد الرازق، أن المختطفين المضربين عن الطعام في سجون سلطة "فتح"، توصلوا إلى تفاهم مع ضباط تلك السلطة، يقضي بالإفراج عنهم في موعد أقصاه شهر واحد، وهو ما دفعهم إلى الموافقة على تناول الحليب إلى جانب الماء والملح.
وقال عبد الرازق في تصريحٍ خاصٍ اليوم الجمعة (24-12) لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن المختطفين الخمسة وائل البيطار، ومجد عبيد، وسام القواسمي، ومهند نيروخ، ومحمد العويوي، الذين تم نقلهم إلى سجن بيت لحم كخطوة أولى لحين نقلهم إلى منطقة سكناهم في الخليل، أبلغوا النائبين عن محافظة بيت لحم أنور زبون ومحمود الخطيب بتفاصيل التفاهم الذي جرى التوصل إليه مع ضباط من جهاز المخابرات.
وأوضح أن التفاهم ينص على نقل الإخوة المضربين كل إلى محافظته؛ حيث ينقلون إلى بيت لحم كخطوة أولى، وهو ما تم بالفعل، وهناك يتم تناول الحليب والماء والملح فقط لمساعدتهم على استعادة صحتهم مرورًا بوصولهم إلى الخليل، حيث من المقرر أن يتم نقلهم حتى يوم الخميس المقبل كحد أقصى لحين إجراءات التنسيق المطلوبة.
وأكد أن الإخوة المضربين متمسكون بعدم تناول أي نوع من الطعام إلا بعد وصولهم إلى الخليل، حيث من المقرر عندها أن يقوموا بفك إضرابهم عن الطعام على أن يتم تسهيل تواصلهم بأهلهم اتصالاً وزيارة دون أي موانع.
وأشار إلى أن المختطفين بدؤوا بإجراء اتصالات مع ذويهم وسمح لهم بالزيارة في بيت لحم لحين إتمام عملية النقل إلى الخليل.
وأضاف أنه من المقرر بعد وصولهم إلى الخليل أن يتم فتح ملفاتهم وتطبيق ما جاء فيها من قرارات إفراج أقرتها محكمة العدل العليا بحيث يتم إطلاق سراحهم خلال فترة لا تتجاوز الشهر.
وأشار إلى أن النائبين الإسلاميين خالد سعيد وخالد سليمان والنائب عن حركة "فتح" جمال حويل، التقوا المضرب عن الطعام محمد سوقية، وأكدوا على ذات الشروط؛ حيث إنه بدأ بتناول الشوربات والحليب والماء لحين الإفراج عنه.
وأشار إلى أن الإخوة النواب الذين زاروا المختطفين أكدوا أن آثار الإضراب تبدو واضحة على أجسادهم الهزيلة، وهم يتمتعون بمعنويات عالية وإرادة صلبة.
وعبر عن أمله أن يتم إنهاء هذا الملف، لأن المهم هو وقف هذه المعاناة الإنسانية، لا أي شيء آخر.

نقلا عن المركز الفلسطيني